رقم الخبر: 285165 تاريخ النشر: حزيران 26, 2020 الوقت: 12:23 الاقسام: رياضة  
أجواء كورونا تسيطر على استعدادات فرق فورمولا 1

أجواء كورونا تسيطر على استعدادات فرق فورمولا 1

ستعمل فرق بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات في بيئة معزولة عند انطلاق الموسم بدون جماهير في النمسا الأسبوع المقبل بعدما تأجلت البداية منذ مارس/ آذار بسبب جائحة فيروس كورونا.

وستقام السباقات بدون جماهير أو ممثلي الرعاة أو ضيوف مع الحفاظ على إجراءات التباعد الاجتماعي في الفرق.

وقال لوران ميكيز المدير الرياضي لفيراري إن التحدي الأكبر، على الأقل للعاملين في الفريق، هو وضع الكمامات طيلة الوقت رغم الحرارة والأماكن الضيقة في المرأب.

وأبلغ المسؤول الفرنسي الصحفيين عبر الهاتف قبل السباق الافتتاحي في الخامس من يوليو/ تموز متحدثا عن الأمور "الطبيعية الجديدة" وإجراءات السلامة "بدأنا التأقلم مع الأمر الآن لأنه سيصبح جزءا من حياتنا الطبيعية".

وأضاف "إنه إجباري هنا في فيراري لذا علينا وضع (الكمامات) طيلة الوقت في المصنع (في إيطاليا).. لكن الأمر سيكون مختلفا عند وضعها في المكاتب وفي الحلبات حيث ستبلغ الحرارة 40 درجة مئوية".

وسيحاول فيراري وضع فترات راحة منتظمة لمنح العاملين فرصة التخلص من الكمامات.

وستقام ثلاثة سباقات في ثلاثة أسابيع متتالية عند انطلاق الموسم من بينها اثنان بحلبة سبيلبيرج في النمسا ثم الثالث في المجر. وستقام السباقات الأخرى في أسابيع متتالية أيضا.

وسيكون الحد الأقصى لكل فريق 80 عاملا مع التأكد من نتيجة عيناتهم السلبية لفيروس كورونا قبل أربعة أيام من الوصول إلى النمسا، وسيخضع الجميع للكشف كل خمسة أيام.

وقال ميكيز "مرأب فرق فورمولا 1 سيكون بيئة منعزلة. لكن داخل.. ستكون هناك عزلة لكل فريق عن الآخر للتأكد من أقل عملية اختلاط بين الجميع"، وأكمل "لذا لن تروا كما هو في المعتاد الأحاديث الجانبية بين أعضاء فريق وآخر".

وأضاف "داخل كل فريق سيكون الأمر بمثابة فقاعة منعزلة. لذا سترون بيئة منعزلة للعاملين في السيارة رقم 16 (شارل لوكلير) والسيارة رقم 5 (سيباستيان فيتل)"، وستقضى الفرق أوقاتها داخل الفنادق أو الحلبة دون الخروج.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الاخبار كووره
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1341 sec