رقم الخبر: 291549 تاريخ النشر: أيلول 15, 2020 الوقت: 10:58 الاقسام: سياسة  
تطبيع العلاقات الإماراتية - البحرينية مع تل أبيب انتحار سياسي
محلل سياسي في مقابلة مع إرنا

تطبيع العلاقات الإماراتية - البحرينية مع تل أبيب انتحار سياسي

وصف المحلل السياسي الإيراني المقيم في الولايات المتحدة، اتفاقية تطبيع علاقات الإمارات والبحرين مع الكيان الصهيوني بأنها انتحار سياسي، وقال: هذا الاتفاق سيؤدي إلى مزيد من عدم الاستقرار في هذين البلدين من خلال زيادة المعارضة.

واضاف كاوه افراسيابي، في مقابلة مع وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) اليوم الثلاثاء، وردا على سؤال حول مدى تأثير اتفاقية تطبيع العلاقات بين الإمارات والبحرين والكيان الصهيوني في ظل الظروف الخاصة للانتخابات الأمريكية، فضلا عن مشاكل بنيامين نتنياهو في الأراضي المحتلة.

وأوضح افراسيابي أنه يجب أن يُنظر إلى تطبيع الإمارات البحرين مع الكيان الصهيوني من زوايا مختلفة ووجهات نظر اللاعبين المعنيين وهي إسرائيل والولايات المتحدة والإمارات والبحرين والسعودية، وماهي المخاطر والفوائد والمزايا في نظرهم.

وقال : ما يثير الاهتمام أن ترامب ونتنياهو ووزيري خارجية البحرين والإمارات سيشاركون في حفل التوقيع على اتفاق التطبيع،  وأن غياب قادة الإمارات والبحرين يشير الى ان هذه الاتفاقية مهزوزة، وأن هذه المعاهدة التي يصفونها بانها معاهدة سلام وتطبيع العلاقات ستكون لها تداعيات داخلية وإقليمية وثمن يتعين ان يدفع  خاصة من قبل البحرين على وجه التحديد.

واضاف افراسيابي، ان الأزمة الجديدة التي سوف تثار امام هاتين الدولتين العربيتين اللتين تعدان ثالث ورابع دولة عربية بعد مصر والأردن تطبعان علاقاتهما مع إسرائيل، هي ازمة الشرعية ، منوها الى ان هذين البلدين فتحا نافذة جديدة لإسرائيل للتسلل إلى الخليج الفارسي.

وقال: في هذا الصدد، يجب النظر إلى هذه الاتفاقية ليس فقط من الناحية السياسية والتجارية والاقتصادية، ولكن أيضا من وجهة نظر جيوسياسية وأمنية من حيث تأثيرها على ميزان القوى في المنطقة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالة ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3063 sec