رقم الخبر: 291577 تاريخ النشر: أيلول 15, 2020 الوقت: 13:02 الاقسام: محليات  
قاليباف: لنحول تهديدات العدو إلى فرص

قاليباف: لنحول تهديدات العدو إلى فرص

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف، ضرورة العمل من قبل الحكومة والمجلس ومراكز الابحاث وقطاع الصناعة لتحويل تهديدات العدو الى فرص.

وقال قالیباف بعد استماعه الى تقرير وزير النفط خلال اجتماع مجلس الشورى الاسلامي اليوم الثلاثاء، انه في ضوء اجراءات العدو التي ادت الى فرض الحظر والضغوط على بلدنا، فمن الواضح اننا في قضية النفط لا يمكننا التقدم الى الامام وفق الاهداف والبرامج المرسومة السابقة.  

واضاف، انه علينا جميعا في الحكومة والمجلس ومراكز الابحاث وقطاع الصناعة العمل على تحويل تهديدات العدو الى فرص.

وقال قاليباف، يتوجب علينا متابعة المناهج والاساليب والادوات والمعدات التكنولوجية وفقا لظروف اليوم.

واضاف، انني اعلم بان هذه الامكانية متوفرة لدى العاملين في وزارة النفط والصناعة النفطية والتكنولوجيا المتعلقة بها في متابعة الاساليب والادوات اللازمة لتحويل التهديدات الى فرص.  

وقال رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني، انني ادرك صعوبة هذا الامر لكنه ممكن بالتاكيد، علما بان خطوات جيدة متخذة في هذا المسار رغم وجود تخلف جاد في بعض المواقع.

واشار الى زيارته الاخيرة الى محافظة خوزستان وتفقده مصفى "بيد بلند 2" عن كثب وقال، لقد شعرت بالفخر لقدرات البلاد بحيث تمكنت في غضون 3 اعوام من ايجاد امكانية انتاج 14 مليون طن من المشتقات.

* إنتاج البتروكيماويات

من جانبه، قال وزير النفط: ان إنتاج ايران للبتروكيماويات سيبلغ 100 مليون طن حتى نهاية العام الايراني 1400 (21 مارس 2021 إلى 20 مارس 2022) وبقيمة 25 مليار دولار.

وتوقع بيجن زنغنة، في جلسة الإستماع، أن يبلغ إنتاج البتروكيماويات بنهاية العام 1404 (21 مارس 2025 إلى 20 مارس 2026) 133 مليون طن وبمبلغ 37 مليار دولار. وأضاف: استطعنا خلال ستة أعوام الأخيرة زيادة إنتاج البتروكيماويات من 56 مليون طن إلى 66 مليون طن وخلال العام الجاري الايراني (بدأ في 21 مارس 2020) سيتم افتتاح 17 مشروعاً للبتروكيماويات، مما سيرفع الإنتاج بمقدار 25 مليون طن.

وأشار زنغنة الى أن إنتاج البنزين في العام 2012 كان 66 مليون لتر يومياً ويبلغ اليوم 107 مليون لتر، وقال: ان 83 بالمائة من سكان القرى والأرياف و99 بالمائة من سكان المدن متصلون بشكبة الغاز الطبيعي؛ مبيناً ان عدد القرى التي تم إيصال الغاز إليها بلغ حالياً 31 ألف قرية، بينما كان 14 ألف قرية في العام 2013.

* إستثمارات حقل بارس الجنوبي

كما أعلن وزير النفط عن توظيف إستثمارات بحقل بارس الجنوبي المشترك مع قطر والواقع بالخليج الفارسي بواقع 150 مليار دولار حتى الآن. وأشار الى أن إنتاج الحقل صعد من نحو 140 مليون مترمكعب يومياً في عام 2005 الى المستوى الحالي البالغ 750 مليون مترمكعب باليوم، أي ما يعادل 6ر2 مليون برميل نفط.

كما أكد زنغنة ان إنتاج حقول نفط "غرب كارون" في جنوب غربي ايران بلغت 400 ألف برميل يومياً صعوداً من 70 ألف برميل باليوم على مدى السنوات السبع الماضية، واننا غير متأخرين إنتاجياً مع دول الجوار (الحقول مشتركة مع العراق).

* أبعاد الحرب الإقتصادية

وقال وزير النفط، في الرد على أسئلة النواب: ان حرباً اقتصادية شاملة مفروضة اليوم على الشعب الايراني من قبل أميركا والصهاينة بالتعاون مع المنافقين (زمرة خلق الإرهابية) وسائر حلفائهم، وهم يسعون لتوسيع أبعادها دوماً. وأضاف: ان من الضروري كما كان الحال في مرحلة الدفاع المقدس (1980-1988) أن تعمل جميع أركان الدولة، الحكومة ومجلس الشورى وسائر السلطات، بصورة متناغمة وموحدة.

وقدم وزير النفط تقريراً حول أداء الوزارة في إطار تنفيذ سياسة الاقتصاد المقاوم والتي تتضمن: زيادة الإنتاج من الحقول المشتركة للنفط والغاز، والابتعاد عن بيع الخام مع تطوير صناعة البتروكيماويات والتكرير وإكمال سلسلة القيمة المضافة، وتوسيع شبكة مد أنابيب الغاز، وزيادة صادرات الغاز والمشتقات النفطية والمنتوجات البتروكيماوية، ودعم الصناعة الداخلية والشركات المعرفية، وجمع غازات الإشتعال المصاحبة لإستخراج النفط، ومواجهة الحظر النفطي، ورسم الطريق للمستقبل.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالة فارس
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3143 sec