رقم الخبر: 291701 تاريخ النشر: أيلول 16, 2020 الوقت: 13:45 الاقسام: منوعات  
دراسة تكشف العلاقة بين الألوان وإثارة المشاعر بين الناس

دراسة تكشف العلاقة بين الألوان وإثارة المشاعر بين الناس

كشفت دراسة حديثة أن الألوان تثير مشاعر متماثلة بين الناس في أنحاء العالم.

 وأكدت الدراسة التي أعدها باحثون من معهد علم النفس التابع لجامعة يوهانس غوتنبرغ في مدينة ماينز الألمانية، أن الناس في أنحاء العالم يتفقون على أن الأحمر يثير مشاعر الحب وكذلك الغضب، وأن الأصفر يعبر عن السرور، بينما يثير اللون البني العواطف على نحو أقل، بحسب موقع (دويتشه فيله).

متطوعون يصبون مسحوقا من اللون الأصفر على المتسابقين الذين اجتازوا خط نهاية السباق، في أول مسابقة الألوان.

وشملت الدراسة نحو 4600 شخص من 30 دولة في القارات الست. وطُلب من المشاركين تصنيف 12 لونا وفقا لـ20 شعورا في درجات مختلفة من الحدة. وبناء على ذلك شكل الباحثون قيما متوسطة على المستوى الوطني، ثم قارنوها مع المتوسط العالمي.

بالإضافة إلى أوجه التشابه العالمية التي تم رصدها، هناك أيضا خصائص تعتمد على الثقافة والمجتمع).

وأشارت الدراسة إلى أنه على سبيل المثال، يرتبط اللون الأبيض بالحداد على نحو أكبر في الصين مقارنة بالبلدان الأخرى، وينطبق الأمر نفسه على اللون البنفسجي في اليونان.

وقال: (قد يكون هذا بسبب ارتداء الملابس البيضاء في الجنازات في الصين واستخدام اللون البنفسجي في الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية للتعبير عن الحداد).

ووفقا للدراسة:(الاختلافات في الربط بين المشاعر والألوان تزداد كلما تباعدت البلدان عن بعضها البعض. كما أن مدى اختلاف اللغات عن بعضها بعضا يلعب دورا في ذلك أيضا).

وأشارت الدراسة أنه (يبدو أن المناخ وطبيعة الطقس لهما تأثير في ذلك أيضا، إذ تبين للباحثين أن اللون الأصفر يرتبط بالبهجة في البلدان ذات أشعة الشمس الخفيفة أكثر من المناطق المشمسة).

ولا تزال الأسباب الدقيقة لأوجه التشابه والاختلاف العالمية غير واضحة، حيث قال أوبرفيلد تفيستل: (هناك مجموعة كاملة من العوامل المؤثرة المحتملة: اللغة، والثقافة، والدين، والمناخ، وتاريخ تطور البشرية، ونظام الإدراك البشري).

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق- وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/3042 sec