رقم الخبر: 291707 تاريخ النشر: أيلول 16, 2020 الوقت: 15:00 الاقسام: مقالات و آراء  
التونسيون يرفضون اتفاقات العار الخليجية الصهيونية

التونسيون يرفضون اتفاقات العار الخليجية الصهيونية

منذ الإعلان عن اتفاقات العار بين الامارات والصهاينة ولاحقا البحرين ، تجنّد التونسيون شعبا وحكومة لرفض هذا التطبيع المجاني مع الاحتلال الصهيوني. ولم يتوقف الحراك الشعبي الداعي لنبذ هذه الاتفاقات بمشاركة عديد منظمات المجتمع المدني في تونس الناشطة في مجال مناهضة الصهيونية والتطبيع .

وقفات احتجاجية ومسيرات ومظاهرات...كلها تندد بمختلف أشكال التطبيع وتدعو الى مواجهته بمختلف السبل الممكنة عبر تفعيل ثقافة المقاومة وغرسها لدى الناشئة والأجيال الجديدة . كما دعا العديد من المثقفين والأكاديميين التونسيين الى المقاطعة الثقافية لكل الأنشطة والجوائز الإماراتية .

فالغضب من اتفاقات العار وخيانة أنظمة العمالة للقضية الفلسطينية انتقل الى الشارع التونسي الذي تحرك في مظاهرات عمّت شارع الحبيب بورقيبة في وسط العاصمة التونسية للمطالبة بالتنديد ورفض التطبيع بمختلف أشكاله الثقافية والسياسية والأمنية والاقتصادية .

وقال رئيس مركز مسارات للدراسات في تونس فوزي العلوي لـ "الوفاق" ان ما تمّ الاعلان عنه بين مشيخة آل نهيان والعدو الصهيوني برعاية أمريكية يشير الى تبلور موقف رجعي يعبّر عن عمالة صريحة ومباشرة أظهرت ما كان مخفيا بطريقة فجّة وقبيحة . واعتبر ان هذا الموقف التطبيعي المرفوض شعبيا ولدى النخب والقوى الحية في الأمة يأتي ليكشف عن مدى تورط النظام الرسمي العربي من أنظمة وإدارات عميلة متمثلة في الجامعة العربية التي تخلت عن آخر مظاهر ومبرر لوجودها من خلال وقوفها الى دائرة التطبيع. وتابع بالقول: "نحن كنخب تونسية وأكاديمية ندين هذا الشكل من أشكال التطبيع المسيء لكرامات كل أبيّ وكل مسلم شريف. وإننا نعبر عن استعدادنا للتصعيد الفكري والإعلامي والميداني لوقف موجة التطبيع الرسمي التي رأيناها تمتد الى سائر منطقة الخليج الفارسي ومنطقة شمال افريقيا. ونحن نهيب بالقوى الحرة في أمتنا وشرفائها ان ينهضوا نهضة رجل واحد للرد على سلسلة التطبيع وتقديم البدائل التوعوية لتحصين شبابنا وأمتنا وتحصين مؤسساتنا من كافة اشكال التطبيع وتغلغلها في الجسم العربي والمسلم.

اما احمد الكحلاوي رئيس منظمة مناهضة التطبيع والصهيونية فأكد في حديثه لـ " الوفاق " على رفض هذا الاتفاق التطبيعي وقال: "هؤلاء غرباء عن وطننا وغرباء عن تاريخنا وحضارة فلسطين التي تعود الى ما الكنعانيين وقبلها. ويتساءل الكحلاوي: "فما دخل الأمريكيين الذي عمر دولتهم لا يساوي 200 سنة في حين ان هذا الوطن الذي اسمه فلسطين يعود تاريخه الى آلاف السنين، فما دخل الأمريكيين في أرض فلسطين وما دخل بقية الأطراف المشاركة في هذه المؤامرة الخسيسة" وقال: "نحن ندين هذا التدخل السافر كما أدنا وعد بلفور وكل الاتفاقات والوعود مثل "صفقة القرن" هذه المؤامرة التي يريدون بها السيطرة كليا وتصريف القضية الفلسطينية. ونحن ندين هذه التدخلات السافرة ونعتبرها جريمة بحق فلسطين والشعب الفلسطيني وبحق العرب والمسلمين بصفة عامة وقال: "جاء قبلكم الانجليز والفرنسيين واحتلوا أراضينا ولكنهم طردوا شرّ طردة من أرض فلسطين والقدس أذلاء مهزومين لأنهم متآمرون على أرض فلسطين وعلى الشعب الفلسطيني  وغزاة ولن يمروا".

 


 

 

بقلم: روعة قاسم  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/3397 sec