رقم الخبر: 163937 تاريخ النشر: آب 29, 2016 الوقت: 18:28 الاقسام: اقتصاد  
إيران تستهدف تصدير 5 آلاف طن من الأسماك إلى روسيا
ووفد روسي في طهران لبحث سبل تعزيز العلاقات الإقتصادية

إيران تستهدف تصدير 5 آلاف طن من الأسماك إلى روسيا

توقع رئيس منظمة الثروة السمكية الايرانية، عبر الاتفاقية المبرمة مع روسيا، تصدير 5 آلاف طن من أنواع الأسماك حتى 20 مارس/ آذار 2017.

وأوضح حسن صالحي، في مؤتمر صحافي، أن الأسماك التي ستصدر الى روسيا منها الروبيان والقزل آلا (السلمون) والتونة والأسماك المعلبة. ولفت الى تعاون مشترك بين شركة ايرانية وأخرى روسية لتربية الأسماك في منطقة أنزلي الحرة (شمال ايران)، مبيناً أن ثمة مفاوضات مع الصين وكوريا الجنوبية وتايلند وفرنسا والنرويج بخصوص التعاون بقطاع الثروة السمكية، وأنه سيتم إبرام مذكرة تفاهم مع الصين تستهدف توسيع التعاون بمشاريع أكثر وذلك خلال معرض الثروة السمكية.

وأوضح صالحي بأنه تم تصدير أنواع الأسماك الى فيتنام والصين والعراق والإمارات بقيمة 350 مليون دولار وبحجم 80 ألف طن في العام الايراني الماضي (انتهى في 19 مارس/ آذار 2016).

هذا ويصل وفد روسي يضم 25 شخصاً من رجال الأعمال وممثلي شركات القطاع الخاص، طهران اليوم الثلاثاء، في زيارة تستمر أربعة أيام ليبحث سبل تطوير العلاقات والتعاون الاقتصادي بين ايران وروسيا.

وتأتي هذه المحادثات في إطار تنفيذ خارطة الطريق التي وقعها البلدان العام الماضي بهدف تعزيز مشاركة القطاع الخاص الايراني والروسي في عملية الارتقاء بمستوى التبادل الاقتصادي الثنائي.

ويشارك الوفد الاقتصادي الروسي في ملتقى (حضور ايران الدائم في السوق الروسية) والذي يبدأ أعماله الثلاثاء (اليوم) في طهران بحضور أكثر من 500 مسؤول ايراني بمن فيهم رؤساء ومندوبي الشركات الاقتصادية والصناعية في البلاد. كما يجري الوفد زيارات لعدد من المصانع والشركات الايرانية التخصصية في شتى المجالات الصناعية والإنتاجية لغرض تفعيل التعاون المشترك وفي سياق توسيع العلاقات بين البلدين. كما سيبحث الوفد الروسي في مجالات التعاون التجاري بين طهران وموسكو وخاصة الترانزيت وإمكانية إعادة تصدير المنتجات الايرانية.

على صعيد آخر، أعلن المدير العام لشركة (كاريزة بارايكدي) في روسيا، الكساندر ايلي جوف، عن محادثات جارية بين الشركة الروسية وايران لتأسيس منصة نفطية في المياه العميقة بمنطقة بحر قزوين.

وأضاف ايلي جوف، في حديث لمراسل وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء (إرنا): (إننا مستعدون لدراسة المقترحات الجديدة وبدء التعاون مع ايران في هذا الخصوص)، موضحاً ان شركته التي تتخذ من ميناء آستراخان المطل على بحر قزوين مكتباً لها، نفذت العديد من المشاريع المشتركة مع الدول الأخرى في منطقة بحر قزوين.

وأشار الخبير الروسي الى توقيع اتفاقية حول إنشاء 5 منصات تنقيب مع ايران، موضحاً انه وفقاً لبنود هذه الاتفاقية سيتم صناعة بعض الأجهزة في روسيا ومن ثم تنقل الى ميناء خرمشهر (جنوب) في ايران لغرض الإكمال.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/0437 sec