رقم الخبر: 223851 تاريخ النشر: حزيران 22, 2018 الوقت: 17:49 الاقسام: عربيات  
استمرار المواجهات ومقتل وجرح العديد من قوات العدوان عند المدخل الجنوبي لمطار الحديدة
مصرع مسؤول عسكري للغزاة في منطقة ناطع بالبيضاء

استمرار المواجهات ومقتل وجرح العديد من قوات العدوان عند المدخل الجنوبي لمطار الحديدة

* تدمير 11 آلية عسكرية للعدو ومرتزقته وكسر هجومين بغطاء جوي في الساحل الغربي * الأمم المتحدة: حياة آلاف الأطفال اليمنيين معرّضة للخطر.. والمبعوث الأممي يعلن استئناف المشاورات اليمنية قريباً

كذّب الناطق باسم الجيش اليمني العميد شرف لقمان إدعاءات قوى العدوان السعودي الأميركي بالسيطرة على مطار الحديدة، وأكد أنه آمن مئة بالمئة وبأيدي الجيش واللجان الشعبية، كاشفاً أن ما يُسمّى لواء العماليق يقع الآن تحت حصار الجيش واللجان على مسافة 6 كيلومترات من مطار الحديدة.
وأوضح لقمان أن المعركة باتت شبه محسومة في الساحل الغربي، داعياً مسلّحي العماليق للاستسلام.
وفي هذا السياق، أكد عضو المجلس السياسي في حركة أنصار الله ضيف الله الشامي في حديثه لموقع (العهد) المشاركة العلنية للعدو الصهيوني والأميركي في المعركة، موضحاً انهم يشاركون بضباطهم وطائراتهم، بالإضافة إلى انكشاف مشاركة دول أخرى كبريطانيا وفرنسا، واصفاً اياهم انهم كانوا يلعبون خلف الستار، لكنهم فشلوا مجتمعين في احراز أي تقدم.
كما أضاف: إن المطار هو بقعة جغرافية مكشوفة، لن تقدم ولن تؤخر في المعركة، حيث أن المعركة معركة وجود وحرية وسيادة، مؤكداً على كلام السيد عبد الملك الحوثي انه لو احتلوا اليمن بأكمله لن نتأثر، مشيراً إلى صلابة اليمنيين في الدفاع عن كرامتهم.
وتحدث الشامي حول الوضع الإنساني في الحديدة، ذاكراً أن الوضع اليوم في الحديدة كارثي حيث يتم قصف الأحياء السكنية، وضرب الأماكن المزدحمة لإخافة المواطنين.
وأكد أن الأمم المتحدة تخلق غطاءً لجرائم العدوان التي ترتكب بحق اليمنيين، مبيناً أن الزيارة الأخيرة للمبعوث الأممي لم تكن لغايات انسانية، بل لجس النبض، ودراسة الوضع الشامل وما اذا كنا نريد التنازل، كما لفت إلى أن دور المنظمات الدولية يجب أن يكون إيجابياً. 
وأبدى الشامي الإستعداد للسلام قائلاً: نمد أيدينا للسلام لا للاستسلام، موضحاً أنه لا بأس بدور رقابي للأمم المتحدة على الميناء، حيث يزعم العدوان أن إيرادات الحكومة تأتي من الميناء.
وختم بالقول المعركة معركة مصير، حيث نكون أو لا نكون، ولا يمكن ان نتنازل عن أي شبر من ارضنا.
واكد مساعد الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية العقيد عزيز راشد، ان الوضع في محافظة الحديدة يسير وفق الخطط العسكرية نافياً الادعاءات عن تحقيق قوات العدوان السعودي ومرتزقته اي تقدم في مطار الحديدة.
وقال العقيد راشد لقناة العالم: ان قوات العدوان ومرتزقته ينتحرون على اسوار المطار ولم يحققوا اي انتصار على الاطلاق.
واوضح، اذا كانوا صادقين عن تحقيقهم تقدم، فليتجرّأوا ويطيروا طائراتهم من مطار الحديدة وتهبط به، مشدداً على ان ادعاءاتهم الغرض منها حرب نفسية من اجل بعض العامة واتباعهم الذين يعيشون حالة يرثى لها جراء عدد القتلى على يد القوات اليمنية المشتركة.
ولقي المرتزق أحمد صالح العقيلي - قائد ما يسمى اللواء 153 التابع لمحور (بيحان) - مصرعه في كمين محكم في منطقة ناطع بمحافظة البيضاء.
وأوضح مصدر عسكري أن الجيش اليمني واللجان الشعبية نفذوا كميناً محكماً لقائد اللواء 153 مع عدد من مرافقيه في منطقة ناطع بعد استدراج وعملية استخباراتية دقيقة، مشيرا إلى أن مصرع المرتزق العقيلي وعدد من مرافقيه أثار حالة من الرعب والإرباك في صفوف مرتزقة الغزو والاحتلال.
ولفت المصدر إلى أن الكمين المحكم جاء بعد الهجمات المتكررة لقوى الغزو والاحتلال ومرتزقتهم باتجاه محافظة البيضاء.
كما أكد المصدر مصرع القيادي عوض محمد داغر المصعبي، أركان ما يسمى الكتيبة الثامنة في اللواء 26 ميكا، والقيادي النقيب منصور علي عبدالله طريق المرادي، قيادي في اللواء 26 ميكا، بنيران الجيش اليمني واللجان الشعبية في عقبة القنذع بمديرية النعمان بالبيضاء.
الى ذلك حذرت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي من تداعيات العملية العسكرية على مدينة الحديدة اليمنية، وأثرها على حياة مئات الآلاف من المدنيين.
وقالت غراندي في بيان صحفي لها: نحن قلقون للغاية لهذا الوضع، حيث تشهد الحديدة ظروفا هي الأسوأ في اليمن وحتى قبل بدء القتال.
وحذرت المسؤولة الأممية من عودة وباء الكوليرا، لافتةً الى أن الكوليرا تتصدر قائمة المخاوف بين كل الأمور التي تدفعنا إلى القلق، اذ يمكن للكوليرا أن تنتشر بسرعة البرق في حال انهيار نظام المياه في حي واحد فقط إذا لم يكن هناك شيء يمكن القيام به لمعالجة الوضع فورا.
وشددت غراندي على أنه في حال تمّ تعطيل الدعم الغذائي الذي يوفره شركاء العمل الإنساني، فإن ذلك سيعرض حياة نحو 100 ألف طفل للخطر.
كما حذر مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، مارتن غريفيث، الخميس، من عواقب خطيرة للتصعيد العسكري في مدينة الحديدة (غربا) على الصعيدين السياسي والإنساني. مؤكدا عزمه استئناف مفاوضات السلام في الأسابيع المقبلة.
جاء ذلك في بيان صادر عن المبعوث الأممي، قال: إن أولويته اليوم هي تجنب مواجهة عسكرية في الحديدة، والعودة بسرعة إلى المفاوضات السياسية. على حد قوله.
وأَضاف غريفيث: سأواصل مشاوراتي مع جميع الأطراف؛ لتجنب المزيد من التصعيد العسكري في الحديدة. معبرا عن خشيته من عواقبه الخطيرة على الصعيدين السياسي والإنساني.
وأبدى تفاؤله بإمكانية التوصل إلى إتفاق؛ لتجنب المزيد من العنف في مدينة الحديدة، التي تشهد تصاعدا في وتيرة القتال بين جماعة أنصار الله وقوات مرتزقة تشرف عليها دولة الإمارات.
وكان السيد عبدالملك الحوثي، أعلن في بيان متلفز، الأربعاء، أن جماعته أبلغت الأمم المتحدة موافقتها على إشرافها على ميناء الحديدة، وممارسة أي دور رقابي أو فني؛ لقطع مبررات العدو، في إشارة إلى تحالف العدوان.
ميدانيا كثف الجيش واللجان الشعبية عمليات استهداف التحالف في الساحل الغربي لليمن بطائرات مسيرة من نوع (قاصف1) التي تعمل بالبنزين وبمدى 150 كيلومتراً وتحمل رأساً حربياً يزن 30 كيلوغراماً وتستطيع التحليق لمدة 120 دقيقة.
فيما تسببت الغارات في حدوث حالة من الهلع والخوف في صفوف التحالف، فيما تعد هذه العملية ثالث أكبر عمليات لسلاح الجو المسير خلال هذا الأسبوع تستهدف جنود العدوان بالساحل الغربي.
ودمرت وحدة الهندسة العسكرية في الجيش واللجان الشعبية أحد عشر آلية عسكرية ومدرعة بمن عليها من جنود العدو ومرتزقته وكسرت هجومين مسنودين بغطاء جوي في الساحل الغربي خلال الساعات الماضية
وأشار مصدر عسكري لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى أن استهداف الآليات والمدرعات تم وفق تكتيك عسكري متزامن بناء على الخطط العسكرية في مواجهة غزو تحالف العدوان للساحل الغربي.
وأوضح المصدر أن أولى العمليات التي نفذتها وحدة الهندسة العسكرية كانت في شمال المجيليس بتفجير طقم عسكري وعربة بمن عليهما من جنود العدوان ومرتزقته الذين سقطوا جميعا بين قتيل وجريح.
واستهدفت العملية الثانية طاقماً عسكرياً ومدرعة شمال مديرية الدريهمي ومصرع من كانوا عليهما، فيما لقي ستة من الغزاة والمحتلين مصرعهم وجرح سبعة حالتهم حرجة في استهداف وحدة الهندسة العسكرية لطاقمين عسكريين في الجبيلة.
كما استهدفت وحدة الهندسة العسكرية طاقماً عسكرياً بمن عليه من الغزاة الذين لقوا مصرعهم في قطابه بمديرية التحيتا، وتم استهداف آخر طاقم شمال الحيمه في التحيتا ومصرع من عليه.
وقال المصدر إن وحدة الهندسة العسكرية تنفذ تكتيكات إضافية في استهداف التجمعات الثابتة على غرار استهداف الآليات والمدرعات المتحركة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية من العمليات المبنية على توقعات تموضع العدو في أي نقطة على الساحل حيث استهدفت ثلاثة تجمعات حققت إصابات في صفوف العدو ومرتزقته وسقوط عشرات القتلى والجرحى.
وأكد المصدر أن وحدة متخصصة من الجيش واللجان الشعبية نفذت ليل أمس عملية هجومية نوعية على مواقع العدو في مديرية حيس طهرت خلالها أجزاء من المدينة.
وبيّن أن وحدة الهندسة العسكرية دمرت طقمين بمن عليهما من المرتزقة والعتاد الحربي وسقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف العدو ومرتزقته بالمديرية نفسها.
وذكر المصدر أن أبطال الجيش واللجان الشعبية تمكنوا من كسر هجوم للعدو في ميدي شمال الساحل الغربي وسقوط عشرات القتلى والجرحى، مشيراً إلى فشل الإسناد الجوي المكثف للعملية الهجومية في تحقيق أي انتصار للعدو وهجومه الذي سقط خلاله عشرات القتلى والجرحى وانسحابه بعد أربع ساعات فقط من المواجهة.
وجدد المصدر التأكيد على أن العمليات تسير وفق الخطط المرسومة لها في كل الوحدات العسكرية للجيش واللجان الشعبية في معركة الساحل وصد الغزاة والمحتلين وحتى تحرير كل شبر من أرض الوطن.
هذا وشنّت طائرات التحالف غارات جوية مكثفة على الناحيتين الشرقية والشمالية لمطار الحديدة لإسناد القوات المشتركة في اجتياح المطار، كما امتد القصف الجوي المكثف لطائرات التحالف إلى حي الربصة ودوار الجمال المحاذي لمطار الحديدة من الناحية الغربية ومنطقة الكورنيش بمديرية الميناء غرب المدينة.
إلى ذلك استمرت المعارك على أشدها بين الطرفين في الناحيتين الجنوبية والغربية للمطار الذي يقول التحالف إنه أتم سيطرته عليه، فيما نفى الجيش واللجان الشعبية ذلك الأمر.
وكانت وزارة الدفاع اليمنية أعلنت عن مقتل 23 عنصراً من قوات التحالف وتدمير 28 آلية ومدرعة عسكرية أثناء تصدي الجيش واللجان لزحوفات قوات التحالف المشتركة شمالي مديرية الدريهمي الساحلية خلال الساعات الماضية.
مصدر عسكري يمني أكد إسقاط طائرة استطلاع للتحالف في مديرية الظاهر الحدودية في صعدة شمال البلاد.
 
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/5640 sec