رقم الخبر: 287378 تاريخ النشر: تموز 22, 2020 الوقت: 10:04 الاقسام: محليات  
ظريف: العلاقات الايرانية الروسية بلغت اعلى مستوياتها اليوم
خلال اللقاء مع نظيره الروسي

ظريف: العلاقات الايرانية الروسية بلغت اعلى مستوياتها اليوم

* ظریف: معاهدة العلاقات الثنائیة بین ایران وروسیا ستمدد 5 اعوام اخری. *ظريف: اميركا انتهجت سياسة خطيرة تجاه الاتفاق النووي. *لافروف يؤكد اهمية معاهدة التعاون بين ايران وروسيا. *ظریف: السعودية لا تريد علاقات متكافئة مع ايران. *لافروف يؤكد رفض بلاده تمديد الحظر التسليحي على ايران. * ظريف ولافروف يفندان كلام بولتون الذي نسبه لبوتين ضد ايران. *لافروف: ايران تحظى بجميع الشروط اللازمة للعضوية الكاملة في منظمة شنغهاي.

ظريف: العلاقات الايرانية الروسية بلغت اعلى مستوياتها اليوم

اكد وزير الخارجية "محمد جواد ظريف" الذي يزور موسكو حاليا، ان "العلاقات بين ايران وروسيا بلغت اقوى الظروف مقارنة بالعقود الماضية، ونحن نتطلع الى مواصلة هذه الاواصر بمزيد من القوة وعلى امد بعيد".

وافاد مراسل "ارنا" من موسكو ان تصريحات ظريف هذه جاءت في بدء اللقاء الرسمي مع نظيره الروسي "فلاديمير بوتين" بموسكو اليوم.

وهنأ وزير الخارجية الايراني، "لافروف" بمناسبة اجراء الاستفتاء العام لتعديل الدستور الروسي، وقال: نحن سعداء بموقف روسيا خلال اجتماعات مجلس الامن الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية، المتمثل في معارضة السياسات الاحادية الامريكية.

واضاف: ان موقف موسكو يؤدي الى بلورة الدور الروسي والصيني في سياق الحفاظ على الاتفاق النووي؛ الامر الذي يشهد به العالم اجمع.

ودعا وزير الخارجية، في ضوء اتفاق الرئيسين الايراني والروسي، الى التعاون الوثيق بين طهران وموسكو، ومتابعة التطورات في سوريا وافغانستان واليمن ومناطق اخرى في المنطقة.

وخلص ظريف، الى ان العلاقات الايرانية الروسية بلغت اعلى المستويات مقارنة بالعقود الماضية؛ وهي تخدم مصالح البلدين وقائمة على الاحترام المتبادل قطعا كما تشكل ضمانا للسلام والامن العالمي.

ظریف: معاهدة العلاقات الثنائیة بین ایران وروسیا ستمدد 5 اعوام اخری

صرح وزیر الخارجیة الایراني محمد جواد ظریف بان معاهدة العلاقات الثنائیة بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وروسیا ستصل الی عامها العشرین قریبا وستمدد بصورة آلیة لفترة 5 اعوام اخری.

وقال ظریف في تصریحه خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع نظیره الروسي سیرغي لافروف في موسکو الثلاثاء، لقد تباحثنا الیوم حول العلاقات الثنائیة.

واضاف، اننا نسعی للتوقیع علی اتفاق جدید طویل الامد بین البلدین ورفعه الی برلمانی البلدین.

ظريف: اميركا انتهجت سياسة خطيرة تجاه الاتفاق النووي

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، أن اميركا انتهجت سياسة خطيرة تجاه الاتفاق النووي.

وقال ظريف في تصريحه خلال لقائه، مساء الثلاثاء، مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو: مثلما أشرتم، فإن الاميركان انتهجوا سياسة خطيرة بشأن الاتفاق النووي.

وأضاف: يسرنا كثيرا أن روسيا الاتحادية تصدت للسياسات غير البناءة سواء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية وكذلك في مجلس الامن الدولي.

وبيّن ان هذا يؤدي الى ان يكون دور روسيا والصين بارزا في صون الاتفاق النووي، وأن يعترف جميع العالم بهذا الدور.

واضاف ظريف: انه بناء على الاتفاق بين رئيسي البلدين، من الجيد ان نعمل في هذا المجال مع بعض بشكل وثيق بشأن العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية، مضيفا ان امامنا فرصة جيدة لنتابع آخر التطورات في سوريا بعد اجتماع الفيديو كونفرانس بين الرئيسين فضلا عن متابعة التطورات في افغانستان واليمن والمنطقة.

واعتبر وزير الخارجية الايراني ان العلاقات اليوم بين ايران وروسيا تمر بأفضل ظروفها في العقود الاخيرة، معربا عن امله بأن يتمكن الجانبان من تعزيز هذه العلاقات أكثر فأكثر ومواصلتها لفترة أطول وجعلها اكثر استراتيجية، مشددا على ان هذه العلاقات المبنية على اساس الاحترام المتبادل تصب في مصلحة البلدين وكذلك في مصلحة المنطقة والعالم.

لافروف يؤكد اهمية معاهدة التعاون بين ايران وروسيا

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف معاهدة التعاون بين بلاده وايران بانها مهمة في مجال التعاون الثنائي وتشكّل الاساس في التعامل بين البلدين على جميع المجالات الرئيسية.

وقال لافروف، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف في موسكو الثلاثاء في الاشارة الى معاهدة التعاون بين البلدين، إنّ عشرين عاماً مرت على توقيع هذه الاتفاقية وهي فترة طويلة شهدت تطورات واسعة على الصعيد العالمي وكذلك التهديدات والتحديات ومنها الارهاب وتغييرات المناخ وتفشي الفيروسات.واضاف: إنه تقرر التخطيط لاعداد وثيقة جديدة تتضمن مواضيع أخرى.

يذكر ان اتفاقية توطيد العلاقات واسس التعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والاتحاد الروسي تم توقيعها في موسكو 12 مارس/ آذار 2001 في عهد الرئيس الايراني الاسبق محمد خاتمي خلال زيارته موسكو وتضم 21 بندا وتمتد لفترة 10 سنوات وتم تمديدها لمدة 10 سنوات اخرى.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد أعلن في موسكو إن تمديد الاتفاقية مدرج على جدول أعمال الجهاز الدبلوماسي للبلاد.

خلال مؤتمر صحفي مع لافروف

ظریف: السعودية لا تريد علاقات متكافئة مع ايران

اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان "ايران على استعداد لاقامة علاقات جيدة مع السعودية الا ان السعودية للاسف لا تريد ان تكون لها علاقات متكافئة مع ايران".

وقال ظريف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو الثلاثاء عقب جولة المباحثات الثنائية: نحن نثمن كثيرا الموقف القوي لروسيا والصين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجلس الأمن  ونعتبره بانه من أجل الحفاظ على الاتفاق النووي ودعم الاستقرار والأمن.

واضاف: إن الإجراءات الأمريكية التي تنتهك الاتفاق النووي وفرض الحظر الاحادي على الشعب الايراني، حتى في ظل مواجهة ضغوط كورونا ، تظهر مدى بعد اميركا من القانون الدولي والاتفاقيات الدولية.

وعن العلاقات مع السعودية قال ظريف رداً على سؤال: إن الجمهورية الإسلامية لطالما أرادت علاقات جيدة مع جيرانها. إن العلاقات الجيدة مع جيراننا هي إحدى أولويات سياستنا الخارجية. اليوم لدينا أفضل العلاقات مع روسيا على مدى العقود الماضية. لدينا أفضل العلاقات مع تركيا والعراق. لدينا علاقات وثيقة للغاية مع باكستان. لدينا علاقات وثيقة للغاية مع الدول على السواحل الجنوبية للخليج الفارسي.

وأضاف: للأسف، فإن الحكومة السعودية ليست مهتمة بعلاقات متكافئة ، ونحن على استعداد لإقامة نفس العلاقات مع السعودية والإمارات العربية المتحدة مثلما لدينا مع جيران آخرين، وعلى أساس حسن التفاهم واحترام وحدة الاراضي وسيادة بعضنا البعض وعدم التدخل في شؤون بعضنا البعض. إن الحكومة السعودية تعرف رأينا جيدا.

وفي إشارة إلى مقترحات الأمن الإقليمي ، قال ظريف: لقد رحبنا بمقترحات الأمن الإقليمي ، وقد قدمت روسيا أحد المقترحات ، ورحبنا بمقترحات روسيا ، كما عرض الرئيس الايراني أيضًا مبادرة هرمز للسلام امام الجمعية العامة للامم المتحدة. ويسعدنا أن العديد من البلدان ، بما في ذلك روسيا ، رحبت بهذا الاقتراح واعتبرته متماشياً مع اقتراح روسيا. خلال زيارتي للعراق عبر أصدقاء عراقيون عن اهتمامهم بلعب دور فاعل في الأمن الإقليمي.

وقال ظريف، نحن سعداء جدا لأن العديد من دول المنطقة قبلت حقيقة العراق الجديد. بالطبع ، بالنسبة لبعض دول المنطقة ، استغرق الأمر 13 عامًا لكي يتسنى لهم التعاطي مع الحكومة العراقية الجديدة. ولكن اليوم باتت جميع دول المنطقة تدرك حقيقة ان العراق يمكنه أن يلعب دوراً هاماً جداً في أمن المنطقة ، ونحن نرحب بدور جميع الجيران لتوسيع الحوار في المنطقة وتوسيع التعاون وبناء المزيد من الثقة بين دول المنطقة كما نرحب بأي دور يلعبه اصدقاؤنا وصولا الى التقريب بين وجهات نظر السعودية مع سائر دول المنطقة .

وعن محاولات اميركا تمديد حظر الأسلحة على ايران، قال ظريف: ان القرار 2231 لا يتضمن فرض نظام حظر الأسلحة، بل هو نظام يتضمن اخذ الترخيص من مجلس الامن (لشراء وبيع الاسلحة من قبل ايران) لفترة معينة.. كان ذلك نتاج محادثات مطولة. إنها حزمة مترابطة مع خطة العمل الشاملة المشتركة، والمساس بهذه الحزمة سيؤدي إلى التقويض التام لقواعد قرار 2231 وخطة العمل الشاملة المشتركة.

وحول تصريحات بولتون الذي زعم في كتابه بان بوتين قال بان روسيا لا حاجة لها بتواجد ايران في سوريا، اعتبر ظريف كلام بولتون بانه غير واقعي وانه لا احد في طهران وموسكو يعير اهتماما لهذا الكلام الفارغ.

لافروف يؤكد رفض بلاده تمديد الحظر التسليحي على ايران

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، رفض بلاده لمحاولات اميركا الرامية الى تمديد حظر الأسلحة على إيران إلى أجل غير محدد، معتبرا تمديد هذا الحظر بانه ليس له اي اساس قانوني او اخلاقي.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع ظريف في ختام محادثاتهما في موسكو، قال لافروف إن مجلس الأمن الدولي لم يفرض حظر أسلحة بمعناه الكامل على الجمهورية الإسلامية الايرانية، بل فرض نظام الترخيص إزاء توريد أنواع محددة من الأسلحة إلى إيران، ولتطبيق هذا النظام فترة زمنية محددة تنتهي في شهر أكتوبر المقبل.

واضاف، أن كل محاولات استغلال الوضع الراهن بشكل أو بآخر بغية تمديد هذه الفترة، ناهيك عن محاولات لجعل حظر الأسلحة أبديا لا يوجد لها أي أساس شرعي لا سياسيا ولا أخلاقيا.

كما ذكر لافروف أن البند الخاص بالأسلحة جرى إدراجه في نص قرار 2231 لمجلس الأمن كمبادرة من إيران تعكس حسن نيتها، وكجزء من الحزمة، لا علاقة له على الإطلاق ببرنامج طهران النووي.

وأضاف: موقفنا واضح؛ نحن ضد أي محاولات من هذا النوع، ولا نرى أي أساس لأن تتوج هذه المحاولات بنجاح. كما اعتبر وزير الخارجية الروسي العلاقات بين ايران وروسيا بانها متنامية.

واوضح بأن توافقات جيدة جارية في الوقت الحاضر بين وزارتي الصحة الايرانية والروسية واضاف، لنا تعاون جيد وبرامج جيدة في المجالات الاقتصادية ونامل بعقد اجتماع لجنة التعاون الاقتصادي والتجاري بين ايران وروسيا في موسكو خريف العام القادم.

ظريف ولافروف يفندان كلام بولتون الذي نسبه لبوتين ضد ايران

فند وزيرا الخارجية الايراني محمد جواد ظريف والروسي سيرغي لافروف كلام جون بولتون الذي نسبه في كتابه الى الرئيس الروسي بوتين بان روسيا ليس بحاجة الى ايران في سوريا.

وقال لافروف خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع ظريف في موسكو الثلاثاء، لا اساس لهذا الكلام الذي نقله بولتون في كتابه عن الرئيس بوتين الذي لن يطلق ابدا مثل هذا الكلام.   

واضاف: اننا نعتقد بان الاميركيين يريدون بمثل هذه التصريحات تشويه شخصية بوتين ونحن نرى بان الايرانيين متواجدون في سوريا بطلب من حكومتها. 

واشار الى الجهود المشتركة بين روسيا وايران وتركيا في اطار عملية آستانا للسلام في سوريا والتعاون الوثيق من اجل اعادة الامن والسلام والاستقرار اليها.

من جانبه قال وزير الخارجية الايراني بهذا الصدد اننا لا نعتبر ما نسبه بولتون الى بوتين متطابقا مع الواقع وان مثل هذا الكلام لا يتناسق ابدا مع تعاوننا مع تركيا وروسيا لاعادة السلام والاستقرار الى سوريا ومكافحة الارهاب فيها.

واضاف ظريف: ان تعاوننا الجيد وروسيا مع الشعب السوري ادى الى دحر داعش.

واعتبر وزير الخارجية الايراني، بولتون الذي اشعل غالبية الحروب في فترة حضوره في البيت الابيض وسعى لاقحام اميركا في الحروب في مختلف مناطق العالم، بانه لا يعد شخصا موثوقا به واضاف، انه وفقا لقول الرئيس الاميركي نفسه لو كان باستطاعة بولتون اشعال الحرب العالمية الثالثة لفعل ذلك.

واكد ظريف بان بولتون ليس بمستوى يمكنه المساس بالعلاقات بين طهران وموسكو من اجل الترويج للمزيد من بيع كتابه كما انه ليس في موسكو وطهران من يعير اهتماما لكلامه.

لافروف: ايران تحظى بجميع الشروط اللازمة للعضوية الكاملة في منظمة شنغهاي

اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحظى بجميع الشروط اللازمة للعضوية الكاملة في منظمة شنغهاي للتعاون.

وقال لافروف خلال مؤتمره الصحفي المشترك مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف في موسكو الثلاثاء، اننا لا نرى اي عائق امام عضوية ايران الكاملة في منظمة شنغهاي للتعاون.

واضاف، نحن نعتقد بان مكانة ايران تتطابق مع جميع المعايير للعضوية في هذه المنظمة.

واكد ان روسيا دعمت منذ البداية طلب ايران للعضوية في هذه المنظمة واضاف، ان القبول (بطلب ايران للعضوية الكاملة في المنظمة) بحاجة الى اتفاق جماعي حيث نسعى لتحقيق ذلك.

يذكر ان الدول الاعضاء الرئيسية في منظمة شنغهاي للتعاون هي روسيا والصين وكازاخستان وطاجيكستان وقرغيزيا واوزبكستان والهند وباكستان، اما الدول الاعضاء بصفة مراقب فهي ايران وافغانستان وبيلاروسيا ومنغوليا. 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق + وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4529 sec