رقم الخبر: 297817 تاريخ النشر: تشرين الثاني 30, 2020 الوقت: 15:21 الاقسام: منوعات  
سرّ الجسم الغامض في الصحراء الأمريكية

سرّ الجسم الغامض في الصحراء الأمريكية

قرر بعض السياح الفضوليين قضاء وقت ممتع مع جسم غامض، تم العثور عليه في منطقة نائية من صحراء يوتا الأمريكية، في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقام العديد من متسلقي الجبال والمرتفعات في الصحراء بتسلق الجسم الغامض، وهو عبارة عن عمود معدني مفرغ يبلغ طوله 12 قدما، والتقطوا صورا تذكارية معه بكل بهجة، على الرغم من أن المسؤولين لم يكشفوا عن موقعه الدقيق خوفا من أن يفقد الناس طريقهم أثناء البحث عنه.

وكشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية أنه تم الكشف عن نسخة مماثلة من العمود المعدني التي ظهرت منذ ما يقرب من 20 عاما في يوم رأس السنة الجديدة في مدينة سياتل الأمريكية. وتم رصد الهيكل الآخر، في صباح يوم 1 يناير/ كانون الثاني 2001، في حديقة ماجنوسون في سياتل على قمة كايت هيل، ولكنه كان مختلفا عن الذي تم اكتشافه في 18 من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، إذ كان مستطيلا، ويبلغ طولة من 4 إلى 9 أقدام.

واستحوذ العمود اللامع على انتباه عشاق المخرج الأمريكي الراحل، ستانلي كوبريك، لتشابهه مع الكائنات الفضائية الغريبة التي أحدثت قفزات هائلة في تقدم الإنسان في فيلم الخيال العلمي الكلاسيكي الذي أخرجه عام 2001. وزعم مسؤولون أمريكيون، الثلاثاء الماضي، أن الهيكل المعدني الذي عثر عليه في 2020  كان موجودا منذ 40 أو 50 عاما، وربما أكثر.

وأشاروا إلى أنه مصنوع من نوع من المواد التي لا تتحلل مع العناصر، وقد يكون عمره بضع سنوات فقط، من يدري. وأثار الجسم الغامض عددا من النظريات حول كيفية وصول الجسم الغريب إلى صحراء يوتا، ما بين غزو لكائنات فضائية أو أنه مجرد عمل لفنان راحل غير مكتشف.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق-وکالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1722 sec