رقم الخبر: 299997 تاريخ النشر: كانون الأول 25, 2020 الوقت: 14:35 الاقسام: منوعات  
(القشابية).. درع الجزائري لمقاومة برد الشتاء

(القشابية).. درع الجزائري لمقاومة برد الشتاء

في هذه الأيام الباردة من شهر ديسمبر، يجد الكثير من الجزائريين ضالتهم في ارتداء أحد الألبسة التقليدية التي مازال المجتمع محافظا عليها، وهي (القشابية) بمختلف ألوانها، ويعتبر هذا اللباس مساعدا على مقاومة البرد القارس والصقيع خاصة في مناطق الهضاب العليا حيث تنخفض درجة الحرارة إلى ما دون الصفر في كثير من الأحيان.

رغم مرور العقود إلا أن (القشابية)  في الجزائر لا تزال تحافظ على مكانتها وسط الألبسة الرجالية التقليدية رغم غزو (الموضة) والتنوع الذي تعرفه أسواق الألبسة بمختلف (ماركاتها) العالمية والتي أصبح شباب اليوم مواظبا على تتبع آخر صيحاتها.

ومن خصوصيتها مع تغير الأزمنة والأجيال، أنها ليست حكرا على الكبار في السن وحدهم، بل حتى الشباب، إذ في كثير من المناطق لا يخلوا منزل واحد من شخص لا يرتدي هذا اللباس التقليدي العريق، خاصة أنه عرف نوعا من التحديث حيث حوّله بعض الحرفيين إلى شكل معطف.

وليس هناك منطقة لا تجد مرتديا لـ (القشابية)  في شوارعها.. حتى في الجزائر العاصمة وغيرها من المدن الكبرى هناك إقبال متواصل على اقتناء هذه العباءة الجزائرية الخالصة وارتدائها، تباع في عدة محلات خاصة بالألبسة التقليدية.

تعتبر (القشابية) من الألبسة التقليدية الشهيرة في الجزائر، حيث لم تعرف طريقا إلى الاندثار، وتجدها بكثرة في مناطق الشرق خاصة في ولايات الأوراس ومناطق الهضاب العليا كسطيف والجلفة، مادتها الأولية الوبر والصوف الخالص، وتبقى صنعة متوارثة عبر الأجيال.

وتؤكد محافظ التراث الثقافي في المركز التفسيري للباس التقليدي الجزائري، الدكتورة سميرة أمبوعزة في تصريح لموقع (سكاي نيوز عربية) أن القشابية (تعتبر موروثا ثقافيا حافظت عليه الأجيال وتحول مع الوقت إلى جزء لا يتجزأ من الهوية الجزائرية).

وحسب الدكتورة أمبوعزة فإن (القشابية)  عبارة عن (عباءة)  كما تصنف بأنها (وريثة البرنوس)  (عبارة عن معطف طويل من الصوف يضم غطاء رأس مذبب وليس به أكمام، وينتشر استعماله في منطقة الشمال الأفريقي)، وتعود إلى تاريخها بالقول إنها في البداية (كانت قصيرة وليست طويلة كما هو معروف عليها اليوم، وتختلف من منطقة إلى أخرى، فهناك جهات تحاك القشابية من الوبر أو الصوف).

وكشفت محافظ التراث الثقافي في المركز التفسيري للباس التقليدي الجزائري، أن هناك (قشابية)  خاصة بالطقس الحار وليست بذلك حصريا مخصصة لفصل الشتاء فقط، كما يعتقد الكثيرون.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق- وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/1000 sec