رقم الخبر: 301105 تاريخ النشر: كانون الثاني 08, 2021 الوقت: 11:24 الاقسام: محليات  
قائد الثورة: انتفاضة أهالي قم كانت الصفعة الأولى للصنم الأمريكي
بمناسبة ذكرى انتفاضة اهالي مدينة قم؛

قائد الثورة: انتفاضة أهالي قم كانت الصفعة الأولى للصنم الأمريكي

أكد سماحة قائد الثورة الاسلامية أية الله العظمى السيد علي الخامنئي يجب ان نستلهم العبر من ذكري الـ 19 دي (الثامن من يناير) والابقاء على احياء ذكرى انتفاضة باعتبارها تثير العزة في نفوسنا معتبرا هذه الانتفاضة الصفعة الاولى للصنم الامريكي الاستكباري.

وبدأت كلمة سماحة قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ظهر اليوم الجمعة بمناسبة ذكرى انتفاضة اهالي مدينة قم ضد نظام الشاه المقبور عام 1978.وتقوم القنوات التلفزيونية والاذاعات الإيرانية ببث الخطاب على الهواء مباشرة.
وقال سماحة قائد الثورة الاسلامية ان قائد حركة اهالي مدينة قم  كان مرجعا دينيا وشخصية بارزة وهو الامام الراحل حيث حظيت هذه الانتفاضة بتاييد الامام الخميني  (ره) وتحولت الى غضب عارم قاد الثورة في ايران ولفت الى ان هذه النهضة اتسمت بالجانب الديني و معاداة لامريكا حيث يمكن اعتبارها الصفعه الاولى للصنم الاستكباري .
وتطرق سماحته الى الاوضاع التي تمر بها اليوم امريكا و اضاف اليوم ترون اوضاع امريكا و الديمقراطية المضحكة في امريكا و طبيعة حقوق الانسان هناك و قتل المواطنين السود هذه هي القيم الامريكية التي تثير الاستهزاء من الر اي العام كما ان الاقتصاد الامريكي هو مشلول و هذا هو الوضع الراهن الذي تعيش فيها امريكا.
وفي جانب اخر من كلمته اكد قائد الثورة الاسلامية ان امريكا تسعى وراء زعزعة الامن في منطقة غرب اسيا و ما كانت تحاول تنفيذه في ايران قبل اكثر من عشر سنوات ارتد عليها حاليا .
واشار الى العقوبات المفروضة على ايران و دعا الى ضرورة تعزيز اقتصاد ايران لجعل الحظر عديم الجدوى وشدد بالقول اننا تغلبنا على الكثير من العقبات و هذا هو هدفنا النهائي ومواقفنا تجاه امريكا نابعة من هذه المبادئ.
على الدول الغربية ان تتحرك لرفع كافة اشكال الحظر عن ايران
وفيما يتعلق بالمواضيع الراهنة و التحدي بين ايران و قوي الاستبكار بقيادة امريكا و تواجد ايران في المنطقة و القدرة الدفاعية لايران قال سماحة قائد الثورة الاسلامية ان هذه الامور من القضايا التي يكررونها دائما و اكد على الجبهة الغربية ان تنهي هذه الحركة الخبيثة وترفع الحظر عن شعبنا بشكل كامل و سريع.
واكد أية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان هذا الحظر بدأ يفقد تاثيره بشكل متسارع وهذا ما يؤكد عليه الخبراء و اضاف يجب ان يكون اقتصادنا ردعيا و مقاوما.
وفي معرض تعليقه على تواجد ايران في المنطقة اكد قائد الثورة الاسلامية نحن لدينا وظائف والتزامات بالدفاع عن حلفائنا في المنطقة وتواجدنا يأتي في اطار تعزيز قوة اصدقائنا في المنطقة و انه يعزز الاستقرار فيها و كما شهدنا ان داعش في العراق و في سوريا ازيل بفضل تواجد ايران في المنطقةلذلك ان ذلك هو امر قطعي يجب ان يستمر.
نحن ملتزمون بالدفاع عن بلادنا وهذا واجبنا
وحول قدرات ايران الدفاعية اكد سماحة قائد الثورة الاسلامية  اليس من حق ايران ان تخلق لها قوة دعية ضد الحالات الاعتدائية ولفت الى ان القدرة الايرانية هي التي دفعت الاعداء الى اعادة النظر مئة مرة قبل ارتكاب اي حماقة ضدنا وعندما تمكنا من اسقاط الطائرة الامريكية او تمكنا من قصف قاعدة عين الاسد في العراق جعلنا الاعداء ان يعيدوا حساباتهم قبل اي اعتداء ضدنا.
وحول الاتفاق النووي و تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المائة اوضح سماحة قائد الثورة الاسلامية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعلنت عن تخليها عن بعض التزاماتها ونفذت تخصيب بالنسبة 20 بالمائة والمهم بالنسبة لنا وطلبنا المنطقي و العقلائي هو ازالة العقوبات هذا حق الشعب الايراني و على الطرف الاخر ان يقوم بازالة هذه العقبوات و اذا ازيلت العقوبات فعودة امريكا الى الاتفاق النووي تكتسب المعنى.
واضاف ان قرار البرلمان فيما يتعلق بالغاء الالتزامات النووية كان قرارا صحيحا ومناسبا و مقبولا وعندما لا يلتزم الطرف الاخر بتعهداته فلا معني لالتزامنا بكافة التعهدات.
واكد قائد الثورة الاسلامية ان الجمهوريه الاسلامية ليس لديها اي استعجال لعودة امريكا الى الاتفاق الننوي بل المهم هو ازالة الحظر المفروض على الشعب الايراني و اذا التزم الطرف الاخر سوف نعود الى التزاماتنا و هذا ما قلناه منذ البداية.
و في جانب اخر من تصريحاته قال أية الله العظمى السيد علي الخامنئي انني اعتقد بضرورة الاعتماد على القوى الشابة والطاقات الشبابية و الافادة من ابداعاتهم و حيويتم ويجب ان نستغل هذه الصفات و للبلاد حق في الاستفادة من طاقاتها.
انتاج اللقاح الايراني المضاد لكورونا يبعث على الفخر والعزة
وبشأن فيروس كورنا و اللقاح الايراني المضاد لفيروس قال سماحة قائد الثورة الاسلامية اولا اقول ان اللقاح الذي تم تحضيره يبعث على فخر و عزة نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية؛نحن نفتخر بشبابنا و لم يكن احد يتوفع الوصول الى هذه القمة و قبل ذلك شبابنا العلماء استطاعوا استخدام الخلايا الجذعيه وهو انجاز كبير  مؤكدا ان الاختبارات الانسانية لهذا اللقاح بعون الله سبحانه وتعالي تتكل بالنجاح و هناك مساعي حثيثة للحصول على لقاحات محلية اخرى.
وشدد سماحته بالقول ان دخول اللقاحات من امريكا و بريطانيا الى ايران ممنوع واللقاح الفرنسي هو الاخر ليس لنا ثقة به ايضا.
و دعا سماحة قائد الثورة الاسلامية ابناء الشعب الايراني الى المزيد من الالتزام بالتوصيات الصحية منعا لتفشي كورونا.
وفی جانب اخر من کلمته تحدث آیة الله العظمى علي الخامنئي عن الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ورفاقهم و اعرب عن امتنان واشادته بالمشاركة الجماهيرية للشعبين الايراني والعراقي في المراسم التي أقيمت في البلدين بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهادهما و لفت الى ان الشهيدين ساهما في الكثير من الحركات التي زادت من بصيرة الشعب.
كما تطرق سماحة القائد الى حادثة الطائرة الاوكرانية وسقوطها في طهران مشددا على انها آلمت المسؤولين وقال: نعزي بدورنا ذوي الضحايا مع دعائنا بالرحمة لهم.
ووصف العالم الايراني البارز الشهيد فخري زادة وكذلك اية الله مصباح يزدي من الشخصيات البارزة في ايران الذين تركا تراثا قيما لايران.
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالة ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5958 sec