رقم الخبر: 301317 تاريخ النشر: كانون الثاني 10, 2021 الوقت: 17:58 الاقسام: محليات  
وزير الصحّة: لقاح كورونا الايراني جاهز في الربيع القادم
مؤكداً أن ايران ستغدو من كبار المنتجين للقاح في المنطقة

وزير الصحّة: لقاح كورونا الايراني جاهز في الربيع القادم

* اللّقاح الكوبي يتم انتاجه بالتعاون مع ايران * مسؤول: اللقاح الايراني يحظى بأعلى المواصفات العالمية

أكد وزير الصحة سعيد نمكي، إكتشاف أربع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا البريطاني المتحور في إيران، ويتم علاج المصابين في الوقت الراهن، كما كشف الوزير نمكي عن أنباء واعدة بشأن اللقاح الايراني، مشدّدا أنه سينتج بكميات كبيرة الربيع المقبل وسيكون متاحا للجميع.

وأضاف الدكتور نمكي الأحد، في اجتماع بمقر مكافحة كورونا بمحافظة مازندران شمال البلاد: هؤلاء المرضى هم عائلة إيرانية تعيش في دولة أوروبية عادت إلى البلاد أواخر الأسبوع الماضي.

وقال: على الرغم من أنهم أجروا اختبار PCR في البلد الذي جاءوا منه، إلا أنه بعد دخولهم الى إيران، تم اختبارهم وبناء على المعلومات المقدمة إلى وزارة الصحة اليوم فإن نتائج اختباراتهم كانت إيجابية ومصابون بفيروس كورونا من النوع المتحور البريطاني.

وأضاف الدكتور نمكي أن الفيروس البريطاني المتحور انتشر في معظم الدول الأوروبية وأصبح أوروبيا إلى حد ما، وأننا وضعنا قيودا على دخول الأشخاص من هذه الدول إلى إيران، بما في ذلك إجراء الاختبار السلبي للفيروس.

وتابع قائلا: مع ذلك نقوم بإجراء اختبار PCR لجميع الوافدين الى ايران من دول أوروبية ودول أخرى ويتم عزلهم حتى تحديد النتيجة.

واشار وزير الصحة، الى اكتشاف حالة يشتبه بإصابتها بالفيروس البريطاني في محافظة مازندران، لكن نتائج الفحوصات التي جرت له كانت سلبية.

وعلى صعيد اللقاح الايراني، أكد وزير الصحة، أن الاختبار البشري لهذا اللقاح تم بنجاح في المرحلة الأولى دون أي آثار جانبية، ويتم حاليا إجراء المرحلتين الثانية والثالثة من اختبار اللقاح.

وأكد  أن الجمهورية الإسلامية ستصبح قريبا واحدة من المنتجين الكبار للقاح Covid 19 في المنطقة، وقال: في الوقت نفسه، يتم إنتاج لقاحين في البلاد ، أحدهما بالتعاون مع كوبا وآخر مع شركة باستور .

وعن إنتاج لقاح مشترك مع بلدان أخرى، قال وزير الصحة: ان لقاح كورونا الكوبي يأتي ضمن مشروع مشترك مع "معهد باستور" الايراني للابحاث، ويمرّ حاليا بمراحل الاختبارات السريرية؛ متوقعا انه هذا اللقاح سيكون جاهزا بحلول الربيع القادم.

واوضح نمكي، ان اللقاح الكوبي الايراني المشترك يعد ثالث لقاح مضاد لفيروس كورونا الذي تتابع الجمهورية الاسلامية مراحل انتاجه بكل جدية.

ولفت وزير الصحة، بأن ايران تعاونت سابقا مع كوبا في مجال انتاج اللقاح المضاد لمرض التهاب الكبد الوبائي ايضا؛ مبينا ان انتاج لقاح كورونا المشترك يتم بالتعاون بين معهد باستور للابحاث الايراني واحد ابرز العلماء الكوبيين الذي انتهج اسلوبا مؤثرا في هذا الخصوص.

ونوه نمكي ايضا، بان هذا اللقاح اجتاز لحدّ الآن مرحلتين من الاختبارات السريرية في كوبا بنجاح ومن دون اية اعراض؛ على ان يتم البدء في المرحلة الثالثة من الاختبارات داخل ايران.

وتابع، ان اللقاح المشترك بين ايران وكوبا سيكون جاهزا بحلول الربيع القادم وسيتم انتاجه على نطاق واسع من قبل معهد باستور للابحاث.

من جانبه اعلن امين اللجنة الوطنية الاخلاقية في لجنة الابحاث العلمية الطبية بوزارة الصحة، بأن صنع لقاح كورونا الايراني يجري في الوقت الحاضر وفقا لأعلى المواصفات العالمية.

وقال احسان شمسي كوشكي في تصريح ادلى به لمراسل وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء يوم السبت: ان مجموعتين هما "اللجنة الوطنية للاخلاق في الابحاث العلمية الطبية بوزارة الصحة" و"منظمة الاغذية والادوية" تراقبان بصورة جدية ودقيقة عملية صنع اللقاح الايراني.

وطمأن المواطنين بانه سوف لن يتم السماح بدخول اللقاح الى المرحلة القادمة من الاختبارات السريرية ما لم يتم التاكد تماما من كونه آمنا واضاف: ان مجموعة مراقبة الآمان تتابع بصورة منتظمة معطيات حقن اللقاح الايراني لمتطوعي المرحلة الاولى للاختبار البشري وبعد تاكيد النتائج يتم السماح بدخول متطوعي المرحلة اللاحقة. 

واشار الى بدء الاختبار البشري للقاح الايراني منذ 11 يوما في البلاد واضاف: انه تم حقن 3 افراد باللقاح الايراني في مرحلة اولى ومن ثم بعد عدة ايام حُقن 4 افراد آخرين وستستمر العملية لو لم تظهر اي اعراض عليهم.

واشار شمسي كوشكي، الى ان المرحلة الاولى للاختبارات السريرية للقاح كورونا جارية حاليا من قبل شركة "شفا فارمد" بعد اخذها الترخيص اللازم وتستمر نحو 1.5 شهر وقال: ان حقن اللقاح سيتم لـ 56 متطوعا في هذه المرحلة للتاكد من كونه آمنا ام لا.

وكباقي دول العالم تعاني ایران من انتشار فيروس كورونا والقيود التي فرضها الفيروس، حيث استمر تفشي الوباء في ایران والذي كان قد بدا في نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي.

وفرضت الحکومة الايرانية قيودا علی مختلف القطاعات الاجتماعية والاقتصادية منعا لتفشي كورونا شملت منع التنقل بين المدن وخفض ساعات العمل في الدوائر الحكومية والمراکز التجاریة والمحال وکذلك منع التجول في ساعات محددة مساء كل يوم.

وشهد تفشي الفيروس 3 موجات في مراحل مختلفة وارتفع عدد المصابين في الذروة الثالثة الى ما بين 13 و 14 الف اصابة والوفيات نحو 500 حالة يوميا مما اصبح تشديد القيود ضروريا و انعكست هذه القيود والالتزام من قبل المواطنين ایجابیا علی عدد الاصابات و الوفيات جراء كورونا حیث شهدت الاسابيع الاخيرة وتيرة منخفضة بصورة تدريجية حتى انخفض عدد الوفيات تحت المئة خلال الايام الاخيرة.

وفي اطار مساعيها لانتاج اللقاح، بادرت ايران كبعض الدول الاخرى بصنع اللقاح المضاد لكورونا وفقا لأعلى المواصفات العالمیة وبلغت بعضها مراحل متقدمة من ضمنها اثنان يمضيان المرحلة البشرية احدهما في ايران والاخر في دولة اخرى بالتعاون معها.

والى جانب مساعيها لصنع لقاح کورونا تسعى ايران لشراء اللقاح المناسب للفیروس.

ونجح العلماء الايرانيون في انتاج لقاح لكورنا وبعد ما اجتاز اللقاح مرحلة الاختبار الحيواني والسريري اختبر على ثلاثة من المتطوعين حیث بدأ الاختبار البشري للقاح الايراني قبل نحو اسبوعین وتم حقن 3 افراد باللقاح في مرحلة اولى وبعد عدة ايام تم حقن 4 افراد آخرین.

وان المرحلة الاولى للاختبارات السريرية للقاح كورونا جارية حاليا من قبل شركة "شفا فارمد" بعد اخذها الترخيص اللازم وتستمر نحو 1.5 شهر وان حقن اللقاح سيتم لـ 56 متطوعا في هذه المرحلة للتاكد من كونه آمنا ام لا.

وهناک مجموعتان  هما "اللجنة الوطنية للاخلاق في الابحاث العلمية الطبية بوزارة الصحة" و"منظمة الاغذية والادوية" تراقبان بصورة جدية ودقيقة عملية صنع اللقاح الايراني و مجموعة مراقبة الآمان تتابع بصورة منتظمة معطيات حقن اللقاح الايراني لمتطوعي المرحلة الاولى للاختبار البشري وبعد تاكيد النتائج يتم السماح بدخول متطوعي المرحلة اللاحقة.

وفي 229 ديسمبر الماضي تم اجراء أول حقن بشري للمرحلة الأولى من الاختبارات السريرية للقاح كورونا المنتج فی داخل البلاد و ذلك بحضور وزير الصحة والتعليم الطبي ونائب رئيس الجمهورية للشؤون العلمية والتكنولوجيا سورنا ستاري.

وکان کل من طيبة مخبر ابنة رئيس لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (رض) ومحمد مخبر وأحد مدراء اللجنة، کانا أول المتطوعين لتلقي اللقاح الإيراني . وعبرت السیدة مخبر عن تطوعها كاول مواطن ايراني لتلقي اللقاح الوطني.

واضافة الى ذلك  تطوع 56 شخصا لتلقي حقن اللقاح بعد ما جري تطعيم  3 اشخاص فی 29 دیسمبر الماضی.

وقبل ايام قال المدير العام لمنظمة الدواء والغذاء في وزارة الصحة الايرانية إنه تم في بداية تفشي فيروس كورونا استيراد أكثر من 90٪ من أدوية مرض كورونا من الخارج وأضاف جهود المتخصصين في البلاد أثمرت عن انتاج جميع الأدوية المستخدمة في علاج مرض كورونا في البلاد.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3449 sec