رقم الخبر: 302691 تاريخ النشر: كانون الثاني 29, 2021 الوقت: 18:58 الاقسام: مقالات و آراء  
اميركا وليست ايران من غادرت الاتفاق النووي

اميركا وليست ايران من غادرت الاتفاق النووي

الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تكن هي التي غادرت الاتفاق النووي لكي تعود إليه وتفي بتعهداتها فيه، كما دعا الى ذلك وزير الخارجية الاميركي الجديد في إدارة جو بايدن مؤخراً، فقد إلتزمت ايران بموقفها من هذا الاتفاق وتعهداتها فيه وقد دعت ولازالت تدعو جميع الأطراف فيه الى الوفاء بتعهداتها التي جمّدتها بعد انسحاب ترامب من الاتفاق وفرضت أقصى العقوبات على ايران بما في ذلك منع وصول المواد الغذائية والادوية إليها، علماً بأن طهران لا ترى فارقاً بين الادارة التي تحكم في اميركا سواء كان رئيسها ترامب او بايدن.

إن جو بايدن أعلن خلال معركته الانتخابية أنه سيعود الى الاتفاق النووي إذا مافاز في الانتخابات الرئاسية وهو ما يؤكد خروج اميركا من الاتفاق النووي، لذا بات عليه الوفاء بوعوده بعد فوزه وليس وضع شروط مسبقة، وهو الذي يعلم بأن سلفه هو الذي انتهك الاتفاق وليس ايران حتى يدعو وزير خارجيته طهران للعودة إليه، إن كل ما قامت به الجمهورية الاسلامية هو خفض مستوى تعهداتها بما يتوافق مع بنود الاتفاق، لقاء عدم تقيّد اميركا والأطراف الأوروبية بتعهداتهم خاصة بعد انتهاك الاتفاق من قبل ترامب، مما يعد وقوفاً الى جانبه ومساندة له بشكل من الاشكال.

إن ايران لم تقم بأي إجراء أو خطوة إزاء الاتفاق النووي إلاّ ردّاً على انتهاك الأطراف الأخرى فيه لتعهداتها، وهي على استعداد للعودة الى وإلتزمت به إذا ما عادت الاطراف الأوروبية مسبقاً الى العمل بتعهداتها، واميركا الى الاتفاق النووي كما هو دون أية شروط مسبقة.

إن التصريح الاخيرة لوزير الخارجية الاميركي الجديد ، ليس منطقياً، وهو ورئيسه بايدن يعلمان بأن ايران لم تخرج من الاتفاق النووي وان كل ما أقدمت عليه هو رد على سلسلة من نكوص الأطراف الاخرى ولا شيء آخر، فهل ان الوزير الاميركي الجديد يجهل أن بلاده هي اول من خرج على الاتفاق النووي حتى يدعو طهران الى العودة إليه وهي لم تغادره إطلاقاً.

من يتعيّن عليه الإقدام على خطوته الأولى فيما يخصّ العودة الى الاتفاق النووي كما هو، ليكون لها بعدها الحق في أن تعبّر عن رأيها فيه وفي مواقف الأطراف المشاركة. علماً بأن طهران أكدت أكثر من مرة ضرورة إلتزام كافة الاطراف بتعهداتها الواردة في الاتفاق من دون إضافة موضوعات أخرى إليه.

 

بقلم: علي جايجيان  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الاخبار متعلقة
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/7113 sec