رقم الخبر: 302784 تاريخ النشر: كانون الثاني 30, 2021 الوقت: 18:41 الاقسام: مقالات و آراء  
ايران الثورة.. (افتتاحية الوفاق)

ايران الثورة.. (افتتاحية الوفاق)

تحتفل الجمهورية الاسلامية الايرانية إعتباراً من اليوم بعشرة الفجر المباركة التي تبدأ بعودة الإمام الخميني الراحل من المنفى إلى أرض الوطن، وتنتهي بانتصار الثورة الاسلامية بقيادته الحكيمة.

لقد كان سماحة الإمام الخميني الراحل يؤكد دوماً على دور الشعب، وكان الشعار الرئيسي للثورة هو "الاستقلال والحرية؛ جمهورية اسلامية"، وبانتصار الثورة حقق الشعب شعاره هذا وتأسس نظام يعتمد في قراراته واختيار مسؤوليه على تأييد وانتخاب الشعب.

كما حققت ثورة الشعب الايراني الاستقلال للبلاد في جميع المجالات وكانت إنطلاقة لنهضة حوّلت ايران إلى قوة مستقلة في غنى عن الاعتماد على الخارج.

كان الجميع قبل انتصار الثورة الاسلامية يرون في الشاه على أنه شرطي المنطقة الذي ينفّذ السياسات الأميركية؛ لكنه لا يمتلك قوة ذاتية تحوّل ايران إلى دولة قوية تعتمد على طاقاتها الذاتية، وحتى أصدقاء الشاه الأمريكان كانوا يمتنعون عن تزويد ايران بقوة الردع مثل السلاح الصاروخي.

وجاءت الثورة الاسلامية لتمنح ايران القوة الحقيقية من خلال الاعتماد على قدرات البلاد والشعب وسواعد الشباب الذين سطّروا خلال أعوام ما بعد انتصار الثورة ملاحم كبرى في تقوية البنية الدفاعية للبلاد، وهاهي ايران قد أصبحت اليوم قوّة كبرى على المستوى الاقليمي والدولي، وقلبت الصورة السابقة عنها وتحوّلت بفضل شبابها إلى قدرة في الصناعات الدفاعية والقوات المسلحة، ورغم الحصار الخانق باتت دولة كبرى يهابها الأعداء ووضعت هذه القدرات في خدمة شعوب المنطقة، وهي تخوض اليوم حرباً في مكافحة الإرهاب والقائد الشهيد الحاج قاسم سليماني نموذجاً.

 

 

بقلم: مختار حداد  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/8367 sec