رقم الخبر: 303500 تاريخ النشر: شباط 08, 2021 الوقت: 19:01 الاقسام: مقالات و آراء  
الجيل الرابع للثورة الاسلامية (افتتاحية الوفاق)

الجيل الرابع للثورة الاسلامية (افتتاحية الوفاق)

تحتفي ايران بالذكرى الـ42 لانتصار الثورة الاسلامية وهي في بداية العقد الخامس من عمرها المديد، حيث يعمل الجيل الرابع اليوم الى جانب الجيل الاول لاعتلاء مكانة البلاد.

كان البعض يراهن قبل سنوات أن الأجيال القادمة التي لم تعايش أيام الثورة ستتجاهلها وتمهّد السبيل لإضعافها.

بينما هذا الجيل متواجد اليوم بشكل فاعل في الساحة ويقدم خدماته في جميع الميادين والحقول، وتتقدم عجلة التطوّر في ايران على يد أبناء الجيل الرابع في الجامعات والمعاهد والمؤسسات البحثية.

ونستشهد بقول سماحة الامام الخامنئي في هذا الصدد: "إن ميول الجيلين الثالث والرابع للثورة اليوم وعشقهما العميق والناضج لها إنْ لم يكن أكثر من الجيل الأول فليس بأقل منه".

إذ يؤكد قائد الثورة الاسلامية دوماً على دور الشباب في رفد حركة الثورة، الأمر الذي تجلّى بوضوح في بيان الخطوة الثانية للثورة الاسلامية أيضا، الذي أكد فيه أن الشباب يشكلون المحور في هذه الخطوة.

أن الجيل الرابع للثورة الاسلامية متواجد في جميع الميادين للدفاع عنها وعن قيمها وأن معظم الشهداء المدافعين عن المقدسات الذين رافقوا سيد شهداء محور المقاومة القائد الشهيد الحاج قاسم سليماني كانوا من أبناء هذا الجيل الى جانب الشباب الذين حولوا ايران الى رائدة في مختلف المجالات و منها العلمية وخيبوا آمال الأعداء.

أن العام الـ42 من الثورة الاسلامية كان بامتياز عام هزيمة المخططات الأمريكية وأعوانهم و سيستمر الايرانيون بصمودهم في تحقيق الانجازات حسب الخطوة الثانية التي أعلنها قائد الثورة الاسلامية والتي ستتحقّق على يد الشباب في العقود القادمة.

 

 

بقلم: مختار حداد  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الاخبار متعلقة
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4947 sec