رقم الخبر: 303940 تاريخ النشر: شباط 14, 2021 الوقت: 16:20 الاقسام: محليات  
رئيس الجمهورية: مهمة الحكومة تقديم الخدمات للشعب حتى آخر يوم لها
في اجتماع اللجنة الاقتصادية الحكومية

رئيس الجمهورية: مهمة الحكومة تقديم الخدمات للشعب حتى آخر يوم لها

* إعداد موازنة العام القادم بناء على الظروف والمقتضيات الراهنة للبلاد * يجب عدم إدخال موضوع الموازنة في سجالات لا طائل منها * التأخر في المصادقة على الموازنة سيضرّ بالأوضاع الاقتصادية وحياة المواطنين

شدّد الرئيس روحاني، اليوم الأحد، في اجتماع اللجنة الاقتصادية الحكومية، على تعديل لائحة الموازنة للعام الايراني 1400 (2021-2022) على أساس الظروف الاقتصادية والمقتضيات الراهنة واعتماداً على وجهات نظر الخبراء والمتخصصين الوطنيين، وأكد أن تسييس الموضوع قد يضرّ بمسار البلاد في مجال التنمية وحقوق المواطنين.

وفي مستهل الجلسة، تم التطرق الى موضوع إصلاح لائحة الميزانية للعام المقبل لعرضها على مجلس الشورى الاسلامي من أجل مناقشتها ودراستها.

واستناداً لتقرير مؤسسة البرمجة والموازنة للبلاد، فقد تم إصلاح هذه اللائحة حفاظاً على المنطق والشكل العام للموازنة كما تم ايلاء اهتماماً بالغاً بتأمين السلع الأساسية للمواطنين بالأسعار الترجيحية وتأمين المصادر اللازمة لقطاعات التنمية في البلاد.

كما أكد رئيس الجمهورية بعد استعراض التقرير على ضرورة المصادقة بأسرع وقت على لائحة الموازنة، وأضاف: يجب ان لايسمح بأن يكون موضوع هام كالموازنة نقطة صراع ونقاش وتباحث غير مجد، ويجب ان ترسل رسالة الاستقرار والتنمية الاقتصادية بالتضامن والوفاق.

وأشار رئيس الجمهورية الى الظروف الاقتصادية الراهنة والى توقعات المواطنين في الحكومة، مشدّداً على ضرورة توفير الاستقرار والهدوء للسير في الطريق الصحيح، مصرحاً بأن أي تأخير في المصادقة على لائحة الموازنة سيلحق الضرر باقتصاد البلاد وحياة المواطنين.

كما تم خلال الاجتماع بحث آخر التطورات الدولية وتأثير ذلك على الأوضاع الاقتصادية للبلاد لاسيما قطاع الاستثمار.

ونوّه الرئيس روحاني الى توقعات المواطنين في الحكومة بعد ان شهدوا فشل الأعداء في الحرب الاقتصادية التي فرضها على الشعب الايراني. كما أكد على أن مهمة الحكومة في تقديم الخدمات الى المواطنين حتى آخر يوم من مهامها.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/6317 sec