رقم الخبر: 304037 تاريخ النشر: شباط 15, 2021 الوقت: 18:13 الاقسام: عربيات  
مطاري جدة وأبها الدوليين في مرمى سلاح الجو المسيّر اليمني
في ظل استمرار العدوان ورداً على استشهاد وإصابة أكثر من 2000 مدني خلال 2020

مطاري جدة وأبها الدوليين في مرمى سلاح الجو المسيّر اليمني

*معارك على تخوم مأرب مع تقدّم القوات المسلّحة اليمنية

استهدف سلاح الجو المسير صباح الاثنين، مطاري جدة وأبها الدوليين بطائرتي صماد3 وقاصف2k محققا إصابة دقيقة.

وأوضح متحدث القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، أنه نتج عن عملية سلاح الجو المسير توقف مطاري جدة وأبها لساعتين متتاليتين.

وأضاف: أن هذه العمليات تأتي في إطار الرد المشروع على تصعيد العدوان العسكري وحصاره المتواصل على شعبنا.

تجدر الإشارة إلى أن سلاح الجو المسير استهدف الأحد، مطار أبها الدولي بطائرتين نوع صماد 3 وقاصف 2K، محققا إصابة دقيقة.

ويوم السبت استهدف السلاح المسير هدفا هاما وحساسا في مطار أبها الدولي بطائرة من نوع صماد 3.

وكانت الأمم المتحدة، أكدت استشهاد وإصابة أكثر من 2000 مدني جراء الحرب في اليمن خلال العام الماضي 2020.

وأفاد تقرير صادر عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، "بمقتل وإصابة أكثر من 2000 مدني، إضافة إلى نزوح أكثر من 172 ألف شخص باليمن، خلال العام 2020".

وأوضح التقرير أن "قرب القتال من المناطق السكنية أدى إلى أضرار واسعة النطاق للممتلكات المدنية، حيث تضرر أكثر من 4600 منزل ومزرعة، معظمها بمحافظتي الحديدة وتعز".

وأضاف أن "الهجمات المسلحة أتلفت البنية التحتية الهامة، بما في ذلك النقل والصحة والتعليم والماء والاتصالات السلكية واللاسلكية".

وذكر التقرير أنه: "من المرجح أن يساهم عسكرة المناطق المدنية في التأثير المدمر على المدنيين".

وبدأ العدوان على اليمن في 26 مارس/آذار 2015 ، عندما شنت السعودية عدوانها باسم "عاصفة الحزم"، وعلى اثره دمرت البنية التحتية لليمن وحاصرت سكانه ومنعت عنهم الغذاء والمحروقات.

إلى ذلك، تتصاعد المعارك على تخوم مدينة مأرب اليمنية بين قوات صنعاء من جهة، وقوات الرئيس الهارب هادي وحزب الإصلاح المسنودة من التحالف السعوديّ من جهة ثانية، على وقع تقدّم قوات صنعاء واقترابها من معسكر تداوين، مقر القوات السعودية، رغم كثافة النيران الجوية من مقاتلات التحالف السعوديّ.

وبالتوازي مع المعركة الميدانية والعسكرية الواسعة، تخوض قوات صنعاء معركة استخبارية مهمّة لحسم معركة استكمال السيطرة على محافظة مأرب النفطية.

وإثر المواجهات الدامية في منطقة الطَّلّعَة الحمراء، ومواقع عسكرية أخرى تشرف على الطريق الدولي الواصل بين مدينة مأرب ومديريتي مَدْغِل الجِدْعان وصرواح، قتل وجرح العشرات، على وقع غارات جوية للتحالف السعودي لإسناد قوات هادي في التصدي لتقدم قوات حكومة صنعاء، لاسيما في جبهات مديرية صِرواح غربي محافظة مأرب.

كما تتصاعد حدة المواجهات بين الطرفين في منطقتي الخرابة والحدباء في مديرية جبل مُراد جنوب المحافظة، في ظل استقدام تعزيزات عسكرية من الجانبين إلى المنطقة، كذلك تشتد ضرواة المواجهات في منطقة العلم الواقعة بين مديرية خَبْ والشَّعْف في محافظة الجوف ومديرية رغوان شمالي محافظة مأرب شمال شرق اليمن.

وفي محافظة صعدة شنّت طائرات التحالف السعودي 4 غارات على مديرية الظاهر الحدودية في محافظة صعدة شمال البلاد.

كما قصفت القوات المتعددة للتحالف السعودي مناطق سيطرة الجيش واللجان الشعبية في الحُدَيْدَة بـ451 قذيقة مدفعية، تزامناً مع تحليق 26 طائرة تجسسية في أجواء المناطق الجنوبية والشرقية لمدينة الحُدَيْدَة الساحلية غرب اليمن.

ووقع عشرات القتلى والجرحى في صفوف قوات هادي والإصلاح والتحالف السعوديّ بنيران قوات صنعاء، من بينهم قادة قبليّون وآخرون في تنظيم "القاعدة"، فيما أعلنت الاستخبارات العسكرية لصنعاء تحييد وتجنيد الكثير من أفراد التحالف وضباطه في مأرب، مع تحرّك لجنة الاتصال والتواصل التابعة لوزارة الدفاع في صنعاء، بهدف بحث آلية حسم معركة مأرب باستخدام كل الوسائل المشروعة، "لضرب ما تبقّى من قدرات الأعداء"، كما قال رئيس الاستخبارات العسكرية أبو علي الحاكم.

وأبرمت قوات صنعاء اتفاقيات قبليّة موازية مع مشايخ قبائل في مأرب، تسمح بمرور قوات الجيش واللجان وتجنّب مناطقهم القتالية.

وقد قتل وجرح العديد من قوات هادي يوم الأحد، من بينهم القيادي في تنظيم "القاعدة" محمد سالم الطيابي، وسط معارك مع قوات صنعاء شمالي غرب محافظة مأرب شمال شرق اليمن.

*تحرير 5 من أسرى الجيش واللجان بعملية تبادل

هذا وأعلن رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى عبدالقادر المرتضى، الأحد، تحرير خمسة من أسرى الجيش واللجان الشعبية في جبهة مأرب.

وقال المرتضى في تغريدة لهُ على تويتر "تم ‏بعون الله وتوفيقه تحرير (خمسة) من أسرى الجيش واللجان الشعبية في عملية تبادل عبر وسيط محلي في جبهة مأرب".

يشار إلى أن المرتضى أعلن الخميس الماضي، تحرير 4 من أسرى الجيش واللجان الشعبية في عملية تبادل بذات الجبهة عبر وسيط محلي.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/5678 sec