رقم الخبر: 304039 تاريخ النشر: شباط 15, 2021 الوقت: 18:12 الاقسام: عربيات  
العدو يغلق قرية في رام الله بشكل كامل واندلاع مواجهات
الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة بالضفة.. وتوغل شرق غزة

العدو يغلق قرية في رام الله بشكل كامل واندلاع مواجهات

*القوات الصهيونية تقتلع مئات الأشجار في الأغوار الشمالية

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، حملة اعتقالات في عدد من المدن الفلسطينية في الضفة المحتلة، بالتزامن مع توغل لآلياتها العسكرية شرق قطاع غزة.

ففي مدينة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة فتية من قرية العرقة غربا، وهم مهدي علي صالح يحيى وعدي تميم صالح يحيى وشكري حسن جمال لطفي، عقب دهم منازل ذويهم وتفتيشها، وجميعهم يبلغون من العمر 15 عاما، واعتقلت الشاب مازن أبو الرب (21 عاما) من بلدة قباطية جنوبا، عقب دهم منزل ذويه، بحسب وكالة "وفا".

وفي مدينة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال 4 شبان من قرية دير نظام وبلدة سردا شمالي المدينة، وهم أحمد فرج التميمي وعبد الرحمن محمد التميمي وأبو صالح التميمي من دير نظام، وقصي علاء البزار من بلدة سردا شمالا، عقب دهم منازل ذويهم وتفتيشها.

ومن بيت لحم، اعتقلت الشاب طارق محمود أبو سرور من مخيم عايدة شمال المدينة، بعد أن داهمت منزل عائلته.

في سياق متصل، توغلت عدة آليات عسكرية تابعة للاحتلال الأراضي في الزراعية شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة.

وقالت وكالة "وفا"، إن عدة آليات عسكرية تضم ثلاث جرافات وثلاث دبابات انطلقت من موقع "أبو صفية" العسكري الجاثم خلف الخط الزائل شرق جباليا، وتوغلت عشرات الأمتار في أراضي الفلسطينيين وسط أعمال تجريف ووضع سواتر ترابية في المنطقة المستهدفة وإطلاق نار متقطع وقنابل دخانية للتغطية على عملية التوغل.

وأكدت أن الأجواء الشرقية من البلدة ومدينة غزة تشهد تحليقا لطائرات استطلاع إسرائيلية.

يشار إلى قوات الاحتلال تتعمد بين الفينة والأخرى التوغل في الأراضي الزراعية الحدودية شمال وشرق قطاع غزة، وتقوم بأعمال تجريف وتخريب.

كما أجبرت بلدية العدو الصهيوني، الاثنين، عائلتين فلسطينيتين على هدم منزليهما في القدس المحتلة.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن مركز معلومات وادي حلوة: إن بلدية العدو أجبرت كل من: عوض الله، ونمر، وصيام، على هدم منازلهم بأيديهم، تفاديًا لدفع الغرامات المالية.

وقال أحد المتضررين ويدعى جهاد عوض الله، إن عائلته هدمت بنايتهم المؤلفة من طابقين في بلدة شعفاط، والمشيدة منذ 20 عاما.

كما أشار عوض الله إلى أن مساحة كل شقة تبلغ 120 مترًا مربعًا، وكان شقيقه يعيش في إحدى الشقق السكنية، واضطر للانتقال إلى شقة بالإيجار بعد الهدم.

في السياق ذاته، أجبرت بلدية العدو المواطن نمر نمر على هدم شقة لنجله، في قرية صور باهر جنوب شرق القدس.

وقال نمر إن الشقة التي تبلغ مساحتها 90 مترا مربعا، وقائمة منذ 5 سنوات، ويجري التشطيبات والترميمات اللازمة من الداخل، إلا أن بلدية الاحتلال أصدرت قرار الهدم وأبلغته بضرورة الهدم الفوري، وإلا ستقوم طواقمها بذلك.

كما أجبرت بلدية العدو المواطن عمر صيام على هدم بركسات للمواشي في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، بحجة البناء دون ترخيص.

ويلجأ المقدسيون إلى تنفيذ قرارات الهدم بأنفسهم، بعد التهديد بفرض غرامات باهظة عليهم، إضافة إلى إجبارهم على دفع أجرة الهدم لطواقم وآليات البلدية.

إلى ذلك، أغلقت قوات العدو الصهيوني، مساء الأحد، مدخلي قرية راس كركر الرئيسيين، غرب مدينة رام الله، واعتقلت شابا.

ووفقا لوكالة معا قال رئيس المجلس القروي راضي أبو فخيدة، إن قوات العدو نصبت حاجزين عسكريين على المدخلين الرئيسيين، ومنعت مركبات المواطنين من الخروج، وأغلقت القرية بشكل كامل، واعتقلت شابا.

وأضاف: أن جنود العدو أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه منازل المواطنين وسط القرية، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وأشار أبو فخيدة إلى أن كيان العدو يشدد من إجراءاته العسكرية في محيط القرية منذ عدة أيام وينصب حواجز عسكرية من وقت لآخر.

وأوضح أن قوات الاحتلال فرضت إغلاقا شاملا على القرية، وأجبرت أصحاب المحال التجارية على إغلاق أبوابها.

كما اقتلعت قوات العدو الصهيوني، مئات الأشجار، ونهبت سيارة مواطن فلسطيني في منطقة الأغوار الشمالية.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن قوات العدو اقتلعت، أكثر من1000 شجرة حرجية في منطقة عينون وصادرتها، علما بأن هذه الأشجار جرى زراعتها قبل عشرة أيام.

كما قامت قوات العدو بالاستيلاء على سيارة خاصة من نوع بيجو تعود للمواطن محمد ساطي دراغمة.

وفي خربة حمصة وبمنطقة البقيعة قام العدو وما تسمى بالإدارة المدينة باقتحام الخربة وتصوير الخيام التي تم بنائها بعد عملية الهدم وبتهديد السكان بعملية هدم قادمة.

وفي خربة جباريس اقتحم ما يزيد عن 15 مستوطن الخربة ومعهم خرائط حيث أخذوا قياسات لبعض الأراضي.

وتعتبر الأغوار سلة فلسطين الغذائية وهي أكثر المناطق تضرراً من مشروع الضم الذي سيلتهم عشرات آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية.

وتتعرض عدة مناطق في الضفة الغربية وخاصة في الأغوار والقرى المحاذية للمستوطنات لهجمة متواصلة بهدف مصادرة مزيد من الأراضي وشق طريق استيطانية وتهجير السكان.

*أكثر من 100 مستوطن صهيوني يستبيحون الأقصى المبارك

هذا واقتحم المتطرف "يهودا غليك" وعشرات المستوطنين صباح الاثنين، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة أمنية مشددة.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة في بيان صحفي أن شرطة العدو أغلقت باب المغاربة الساعة الحادية عشر صباحًا عقب اقتحام 102 مستوطنين بينهم المتطرف "غليك" و5 طلاب يهود المسجد الأقصى.

وأوضحت أن المستوطنين نظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من ساحات الأقصى، وأدوا طقوسًا تلمودية في الجهة الشرقية منه.

وكانت شرطة العدو فتحت منذ الصباح الباكر باب المغاربة، ونشرت عناصرها الخاصة في باحات الأقصى وعند أبوابه، وأمنت الحماية الكاملة للمقتحمين اليهود.

ويشهد المسجد الأقصى يوميًّا (عدا الجمعة والسبت) اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وشرطة العدو الصهيوني، وعلى فترتين صباحية ومسائية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1270 sec