رقم الخبر: 304207 تاريخ النشر: شباط 17, 2021 الوقت: 14:37 الاقسام: ثقافة وفن  
ليلة الرغائب... بركات وأجواء روحانية متميزة
في شهر رجب شهر الرحمة والتوبة والعبادة

ليلة الرغائب... بركات وأجواء روحانية متميزة

شهر رجب المرجب هو سابع الأشهر العربية القمرية وأحد الأشهر الحُرم الاربعة، وقد كان الناس في الجاهلية يعظمون هذا الشهر ويحرمون فيه القتال، وعندما جاء الإسلام أقرَّ حرمة هذا الشهر وبيَّن مكانته وأنه شهر الله فلم يزده الا تعظيماً و فضلاً.

وشهر رجب شهر الرحمة والإستغفار والتوبة والعبادة والذكر ومضاعفة العمل الصالح والسلوك الى الله عَزَّ وجَلَّ.

ما معنى رجب؟

رجب من الترجيب أي التعظيم، و المرَّجَب يعني المعظَّم.

و يُعرف شهر رجب بالأصب والأصم وشهر الله وشهر الاستغفار، فقد روى الامام جعفر بن محمد الصادق (ع) عن النبي (ص) أنه قَالَ: "... وَ سُمِّيَ شَهْرُ رَجَبٍ‏ شَهْرَ  اللَّهِ الْأَصَبَّ لِأَنَّ الرَّحْمَةَ عَلَى أُمَّتِي تَصُبُّ صَبّاً فِيهِ، وَ يُقَالُ الْأَصَمُّ لِأَنَّهُ نُهِيَ فِيهِ عَنْ قِتَالِ الْمُشْرِكِينَ وَ هُوَ مِنَ الشُّهُورِ الْحُرُمِ‏".

مضاعفة الأجر في شهر رجب

قَالَ أَبُو الْحَسَنِ مُوسَى بْنُ جَعْفَرٍ (ع): "رَجَبٌ‏ شَهْرٌ عَظِيمٌ يُضَاعِفُ اللَّهُ فِيهِ الْحَسَنَاتِ وَ يَمْحُو فِيهِ السَّيِّئَاتِ، مَنْ صَامَ يَوْماً مِنْ رَجَبٍ تَبَاعَدَتْ عَنْهُ النَّارُ مَسِيرَةَ سَنَةٍ، وَ مَنْ صَامَ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ".

و مما يمتاز به شهر رجب هو وجود الأيام و الليالي المباركة و المناسبات المتميزة فيه كالمواليد المباركة للأئمة المعصومين (عليهم السَّلام):  كمولد الامام محمد بن علي الباقر; والامام علي بن محمد الهادي والامام محمد بن علي الجواد و الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليهم السَّلام)، خاصة وأن فيه مناسبة البعثة النبوية المباركة وغيرها من المناسبات المهمة التي لا بُدَّ من تعظيمها، الى جانب وجود ليلة الرغائب المباركة في هذا الشهر العظيم، وليلة الرغائب ليلة متميزة ينبغي أن لا يفوِّتها المؤمنون و يحسنوا الاستفادة من بركاتها و أجوائها الروحانية المتميزة، حيث أن في ليلة الرغائب يبلغ الصائمون والمستغفرون حاجاتهم وتتحقق رغباتهم ولهذا فإن الملائكة تُسميها ليلة الرغائب.

ليلة الرغائب

هي ليلة عظيمة الشأن وذات موقعية كبرى في الابتهال والاستغفار والعبادة ولها فضل كثير جدا فهي ليلة غفران الذنوب العظام.

ليلة الرغائب هي ليلة عظيمة الشأن وذات موقعية كبرى في الإبتهال والإستغفار والعبادة ولها فضل كثير جدا فهي ليلة غفران الذنوب العظام وقد روي عن النبي (ص) في حديث فضل رجب أنه قال ولكن لا تغفلوا عن أول ليلة جمعة فيه فإنها تسميها الملائكة ليلة الرغائب وذلك أنه إذا مضى ثلث الليل لم يبق ملك في السموات والأرض إلا يجتمعون في الكعبة وحواليها ويطلع الله عليهم اطلاعه فيقول لهم يا ملائكتي سلوني ما شئتم فيقولون ربنا حاجتنا إليك أن تغفر لصوّام رجب فيقول الله تبارك وتعالى قد فعلت ذلك.

معنى ليلة الرغائب

ليلة الرغائب معناها ليلة العطاء الكثير، حيث أن لهذه الليلة المباركة منزلة كبيرة عند الله و فيها يتضاعف الأجر و الثواب لمن صام نهارها و قام ليلها و أحياها بالصلاة و الدعاء و العبادة و العمل الصالح، و في هذه الليلة يبلغ الصائمون و المستغفرون حاجاتهم و تتحقق رغباتهم و لهذا فان الملائكة تُسميها ليلة الرغائب.

وهي ليلة عظيمة الشأن وذات موقعية كبرى في الابتهال والاستغفار والعبادة ولها فضل كثير جدا فهي ليلة غفران الذنوب العظام وقد روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم في حديث فضل رجب أنه قال ولكن لا تغفلوا عن أول ليلة جمعة فيه فإنها تسميها الملائكة ليلة الرغائب وذلك أنه إذا مضى ثلث الليل لم يبق ملك في السموات والأرض إلا يجتمعون في الكعبة وحواليها ويطلع الله عليهم اطلاعه فيقول لهم يا ملائكتي سلوني ما شئتم فيقولون ربنا حاجتنا إليك أن تغفر لصوّام رجب فيقول الله تبارك وتعالى قد فعلت ذلك.

ليلة الرغائب هي ليلة الجمعة الأولى لشهر رجب من كل سنة  وبالتالي ليلة الرغائب لعام 1442 هجري ستصادف 18\2\2021.

ونحن اليوم في يوم الذي ليله هو ليلة الرغائب، ليلة الجمعة دائما أبواب السماء مفتوحة ورحمة الله تعالى تصب على العباد، فكيف أن تتزامن ليلة الجمعة مع شهر رجب المبارك الذي هو معروف بأصب رحمة الله تعالى الواسعة.

وهناك ذُكرت أعمال كثيرة لهذه الليلة وصلاة، وتختلف آراء الفقهاء فيما يتعلق بصلاة هذه الليلة، ولكن ما هو الحقيقة أن كل دعاء وصلاة لقرب الله تعالى وبنية الرجاء، يقرّبنا من الله تعالى، إنّ غفران الذنوب إنما هو "بشرطها وشروطها"، أن تكون توبة حقيقية، وأن لا يرجع الإنسان الى الذنب الذي استغفر الله منه.

ولسنا نشك إطلاقاً في سعة كرم الله وعظيم ثوابه ولا يحق لنا أن نحدّ من كرمه وجزيل عطائه فهو واسع الرحمة ويعطي الكثير بالقليل.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/2222 sec