رقم الخبر: 304458 تاريخ النشر: شباط 21, 2021 الوقت: 13:39 الاقسام: ثقافة وفن  
اقامة مراسم اختتام مهرجان فجر الخامس للصناعات اليدوية والفن التقليدي
بحضور الدكتور مونسان

اقامة مراسم اختتام مهرجان فجر الخامس للصناعات اليدوية والفن التقليدي

الوفاق/ جرت يوم السبت الماضي (20 فبراير/شباط) مراسم اختتام مهرجان فجر الخامس للصناعات اليدوية والفن التقليدي، بمشاركة وزير الثراث الثقافي والسياحة والصناعات اليدوية، الدكتور علي اصغر مونسان، ومساعدة الصناعات اليدوية الايرانية، بويا محموديان، وناشطون في هذا المضمار، وذلك في صالة اجتماعات المتحف الوطني الإيراني.

وكان هذا المهرجان قد بدأ أعماله في 8 فبراير/ شباط بمشاركة (150) فنانا و(300) عمل فني في المتحف الوطني.

الجدير ذكره أن عرض أحدث منتجات الصناعات اليدوية والفن التقليدي الايراني، يشكل التعرف على الفنانين الشباب واكتشاف القابليات والمواهب الجديدة في هذا المجال والتواصل المباشر بين المخاطبين والفنانين.

عرض الفنون التقليدية في مهرجان "فجر" للحرف اليدوية

و على هامش الحفل الختامي لمهرجان "فجر" للحرف اليدوية بدورتها الخامسة، أشار الوزير ’’مونسان‘‘ إلى عرض آخر الإنجازات في مجال الفنون والحرف التقليدية في هذا المهرجان، معربًا عن أمله في تنفيذ هذه الانجازات على مدى العام الحالي.

وأشار مونسان في كلمته بالمناسبة الى تصدير جانب من الصناعات اليدوية بواسطة مسافرين عاديين وسائحين أجانب، مضيفاً أن التصدير تلقى ضرراً فادحاً بسبب جائحة كورونا، كما انخفضت المبيعات الداخلية الى حد كبير.

 

من جهته أشار سيدعباس عراقجي المساعد السياسي لوزير الخارجية، الى الأعمال القيمة المنتجة في صعيد الصناعات اليدوية ، داعياً الى اقتنائها بدلاً من نظرياتها الأجنبية.

الفنانون أوصلوا اسم ايران الى اعلى مرتبة في الصناعات اليدوية في العالم

من جهتها قالت بويا محموديان أن مساعي وجهود الفنانين وأساتذة الصناعات اليدوية "جعلوا اسم ايران يلمع عالمياً وفي المرتبة الأولى في مجال الفن العالمي. ونحن في هذه الأيام نثني على الكوادر الطبية و الكادر التمريضي لوقوفهم والتضحية بأنفسهم بوجه جائحة كورونا، ومهرجان فجر هو مكان لمن وضعوا الأخلاقيات والفن في المرتبة الأولى.

وأضافت مثنية على الفنانين: نختتم هذه الدورة من المهرجان وبكل فخر بما شاهدناه في هذا المعرض على الرغم المشاكل القائمة، وبكل تأكيد ان هذه الدورة كانت باهرة النجاح بسبب أعمالكم الفنية الراقية".

 

وانتهت المراسم بتوزيع الدكتور مونسان وبويا محموديان وجبرائيل نوكنده (مدير عام المتحف الوطني الإيراني) الدروع والجوائز على الفنانين الفائزين.

 


 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/9266 sec