رقم الخبر: 304600 تاريخ النشر: شباط 22, 2021 الوقت: 20:13 الاقسام: عربيات  
ترشيح سوريا لرئاسة منصب رفيع في الأمم المتحدة
فرنسيات محتجزات في معسكرات تديرها" قسد" يبدأن إضراباً عن الطعام

ترشيح سوريا لرئاسة منصب رفيع في الأمم المتحدة

*قوات الاحتلال الأمريكي تختطف مدنيين بريف الحسكة

كشفت "UN Watch"، وهي منظمة غير حكومية مقرها جنيف، عن انتخاب سوريا لمنصب رفيع في لجنة “إنهاء الاستعمار”، المكلفة بدعم حقوق الإنسان بما في ذلك "مواجهة استعباد الشعوب وسيطرتها".

وتضم اللجنة 24 دولة تهدف إلى إنهاء الاستعمار ومتابعة الأقاليم التي تتمتع بحكم ذاتي.

وأوضحت "UN Watch" أنه تم الإعلان عن نية انتخاب مبعوث سوريا المعين حديثا لدى الأمم المتحدة، السفير بسام الصباغ، في 18 فبراير الماضي، خلال الجلسة الافتتاحية للجنة الخاصة التابعة للأمم المتحدة حول إنهاء الاستعمار لعام 2021.

وقالت ممثل غرينادا لدى الأمم المتحدة، كيشا ماكغواير: "ستتناول اللجنة الخاصة، في وقت لاحق، انتخاب المقرر الخاص للجنة بانتظار وصول سعادة السفير بسام الصباغ إلى نيويورك، الذي رشحته الجمهورية العربية السورية".

وأشارت المندوبة السورية في الاجتماع إلى أن انتخاب السفير الصباغ سيأتي في يونيو المقبل، وأضافت: "كنا نتمنى أن يكون بيننا اليوم، ولكن لأسباب خارجة عن إرادتنا، لم يتمكن من الانضمام إلينا، نشكر اللجنة على تأجيلها الانتخابات".

في سياق آخر، بدأت عشر نساء فرنسيّات محتجزات في معسكرات في سوريا إضراباً عن الطعام، احتجاجاً على الرفض المستمر من جانب السلطات الفرنسية "لتنظيم عودتهن مع أطفالهن" إلى بلادهن، بحسب ما أعلن محامياهن.

وقال المحاميان إنهن يرغبن في أن يتم الحكم عليهن في فرنسا على ما فعلنه.

وفي بيان، قال المحاميان ماري دوزيه ولودوفيك ريفيير اللذان يقدمان المشورة لبعض تلك النساء، إنه "بعد سنوات من الانتظار وعدم وجود أي احتمال لصدور حكم. فإنهن يشعرن بأنه ليس لديهن خيار آخر سوى الامتناع عن تناول الطعام".

وأضافا "شرحت تلك النساء في رسائل صوتية مرسلة إلى أقاربهن أنهن لم يعدن يحتملن مشاهدة أطفالهن يعانون، وأنهن يرغبن في تحمل مسؤوليتهن وفي أن يتم الحكم عليهن في فرنسا على ما فعلنه".

وتحتجز نحو ثمانين 80 إمرأةً كنّ قد انضممن إلى تنظيم داعش في معسكرات تديرها قوات "قسد".

إلى ذلك، اختطفت ميليشيا “قسد” التابعة للاحتلال الأمريكي بمساندة من حوامات الاحتلال ثلاثة مدنيين من مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي بالجزيرة السورية.

وذكرت مصادر محلية لوكالة "سانا" أن مجموعات مسلحة من ميليشيا “قسد” داهمت تجمعاً للسيارات والآلات الهندسية الثقيلة في مدينة الشدادي واختطفت ثلاثة مدنيين واقتادتهم إلى مقر قاعدة الاحتلال الأمريكي في المدينة.

وأشارت المصادر إلى أنه رافق حملة المداهمة تحليق مكثف لطيران الاحتلال الأمريكي المروحي والمسير على ارتفاع منخفض ما أثار حالة هلع وخوف بين السكان.

*روسيا تسحب جزءاً من قواتها بشمال سوريا بسبب استفزازات" قسد"

هذا وأفادت مصادر بأنّ "روسيا تسحب جزءاً من قواتها في شمال سوريا بسبب استفزازات قوات سوريا الديمقراطية "قسد" لها".

وقالت المصادر إنه و"احتجاجاً على استفزازات "قسد"، تنفذ نقاط المراقبة الروسية في تل تمر وعين عيسى إخلاءً جزئياً. وقد انسحب رتلين تابعين للجيش الروسي من قاعدتي عين عيسى بريف الرقة الشمالي ومحطة أبقار تل تمر شمال شرق بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي".

وتوجّه الرتلين اللذين ضمّا عربات وجنود باتجاه القاعدتين الروستين في مدينة القامشلي شمال الحسكة وتل السمن جنوب عين عيسى. كذلك ذكرت المصادر أن "قسد عمدت لاستهداف نقاط للجيش التركي بريف الحسكة ما عرّض نقاط المراقبة الروسية لمخاطر".

*مقتل وإصابة عدد من مسلحي" قسد" بهجمات شمال سوريا

كما قتل وأصيب عدد من مسلحي ميليشيا (قسد) المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي جراء إستهداف سياراتهم بريفي الحسكة الجنوبي ودير الزور الشرقي بسوريا.

وذكرت مصادر محلية لوكالة "سانا" أن استهداف سيارة تابعة لميليشيا (قسد) بالأسلحة الرشاشة فجر الاثنين على طريق عام الشدادي-الدشيشية بريف الحسكة الجنوبي أدى إلى مقتل مسلح من الميليشيا وإصابة اثنين آخرين.

وأشارت المصادر إلى أنه أعقب الهجوم تحليق مكثف لطيران الاحتلال الأمريكي الحربي والمسير.

وفي ريف دير الزور الشرقي قتل مسلحان من ميليشيا “قسد” بانفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية كانت تقلهما في بلدة الباغوز.

*مجموعات مسلحة تمنع المواطنين من مغادرة إدلب عبر المعبر الانساني في "ترنبة"

إلى ذلك، افتتحت الحكومة السورية، بالتعاون مع مركز المصالحة الروسي، الاثنين، المعبر الإنساني في بلدة الترنبة قرب سراقب بريف إدلب الشرقي.

وأشرف على هذا الافتتاح محافظ إدلب، محمد نتوف، وأمين فرع حزب البعث بالمحافظة، أسامة قدور فضل.

كما أشارت مصادر لـRT من داخل مدينة إدلب إلى أن مجموعات مسلحة عمدت منذ صباح الاثنين، لإقامة الحواجر وإغلاق الطرقات المؤدية إلى مدينة سراقب، ومنع أي مواطن يحاول الوصول الى المعبر.

وكانت وكالة "سانا" قد أوضحت أن الهدف من فتح ممر ترنبة في منطقة سراقب هو "استقبال الأهالي الراغبين بالخروج من مناطق سيطرة التنظيمات الإرهابية إلى بلداتهم وقراهم التي تم تحريرها من الإرهاب".

*التحالف الدولي: لا زيادة في القوات أو القواعد العسكرية في سوريا

أعلنت قوات التحالف الدولي في سوريا أنه لا زيادة في حجم القوات والقواعد الأمريكية هناك، فيما بدا ردا على تقارير نشرتها وكالة "سانا" السورية الرسمية.

 وختم المتحدث باسم التحالف الذي تقوده واشنطن واين ماروتو تغريدة له على تويتر بالقول إنه لا زيادة في حجم القوات ولا في القواعد.

وقال ماروتو إن "مهمة التحالف في شمال شرق سوريا لم تتغير" وأن التحالف "يعمل مع وإلى جانب ومن خلال شريكنا قوات قسد لتحقيق هزيمة داعش" وأشار إلى أنه يسيرّ دوريات أمنية بشكل منتظم لإعادة إمداد القوافل في المنطقة الأمنية في شرق سوريا ودعم وتعزيز القواعد".

وكانت "سانا" أعلنت قبل 3 أيام أن القوات الأمريكية باشرت في إنشاء قاعدة جديدة لها في منطقة المالكية أقصى شمال شرق الحسكة.

وقبل أقل من شهر أعلنت "سانا" أن القوات الأمريكية باشرت بإنشاء قاعدة جديدة في منطقة اليعربية بريف الحسكة الشرقي.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/2162 sec