رقم الخبر: 304663 تاريخ النشر: شباط 23, 2021 الوقت: 16:48 الاقسام: محليات  
الرئيس روحاني: ثمة مؤشرات لفشل العدو في حربه الإقتصادية المفروضة
خلال إجتماع لجنة التنسيق الإقتصادي

الرئيس روحاني: ثمة مؤشرات لفشل العدو في حربه الإقتصادية المفروضة

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، حسن روحاني، بأن هنالك ثمة مؤشرات باعثة على الأمل لفشل العدو في حربه الاقتصادية المفروضة وعدم جدوى الحظر ضد ايران، لافتاً الى أن المقاومة القصوى للشعب الايراني أمام حرب العدو الشاملة قد أعطت ثمارها.

وخلال اجتماع لجنة التنسيق الاقتصادي للحكومة اليوم الثلاثاء، قدّم محافظ البنك المركزي عبدالناصر همتي تقريراً عن محادثاته الأخيرة والتوافقات الحاصلة مع مندوبي دول كوريا الجنوبية واليابان والعراق وعمان حول كيفية الاستفادة من أرصدة البنك المركزي في هذه الدول.

وأشار الرئيس روحاني الى تقرير محافظ البنك المركزي، قائلاً: إننا نشهد الآن ثمة مؤشرات باعثة على الأمل لفشل العدو في حربه الاقتصادية المفروضة وعدم جدوى الحظر وان المقاومة القصوى للشعب الايراني قد أعطت ثمارها. وأضاف: ان من ضمن هذه الثمار الإفراج عن أرصدة ايران من العملة الصعبة المجمدة بلا حق وبصورة غير قانونية، مما يوفر بلا شك إنفراجات في أجواء البلاد الاقتصادية.

وأكد رئيس الجمهورية ضرورات الإدارة في فترة ما بعد الحرب الاقتصادية، وقال: ان الانسجام ووحدة الكلمة يعدان أولوية أولى لفترة إحياء وتركيز جميع الطاقات والإجراءات في مسار معالجة أضرار فترة الحرب. وأكد ان أي نوع من التوتير والتشاحن وأي خطوة تمس الاستقرار والهدوء الاقتصادي إنما تعد خيانة تستهدف معيشة المواطنين واقتصاد البلاد.

وفي الاجتماع قدم وزير الصناعة والمناجم والتجارة تقريراً عن الاجراءات المتخذة في إطار تنفيذ إتفاقية التجارة التفضيلية مع الاتحاد الأوراسي وحجم المعاملات والمبادلات التجارية مع الدول الأعضاء في الاتحاد وبدء مفاوضات إتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد.

ووفقاً لهذا التقرير، فقد ارتفعت صادرات ايران الى منطقة أوراسيا إثر تنفيذ إتفاقية التجارة التفضيلية بنسبة 30 بالمائة. واعتبر رئيس الجمهورية هذا الاتفاق فرصة جيدة لتعزيز التعاون الاقليمي وتنمية العلاقات التجارية والاقتصادية مع الدول الأعضاء في الاتحاد وأكد ضرورة مواصلة الجهود في مختلف المجالات، وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية استخدمت على الدوام التدابير الدبلوماسية وإزالة التوتر لتحقيق هذا الهدف وان إتفاقية التجارة التفضيلية مع الاتحاد الأوراسي كانت من الإجراءات المفيدة جداً في مجال التجارة الخارجية خلال الأعوام الأخيرة. وأضاف: انه وفي ضوء مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية في ترسيخ السلام والأمن المستديم، فان أوراسيا تعد مجالاً مناسباً حيث ان ثمارها تجلت في فترة الحظر وكورونا ليس لمصلحة ايران فقط، بل أيضاً لمصلحة جميع دول المنطقة والجارة.

وأكد رئيس الجمهورية: انه ينبغي في ظل الاستفادة من التجربة الناجحة للتجارة التفضيلية مع أوراسيا توسيع تواجد ايران في الأسواق الجديدة والتعاون في مجال الاستثمارات والنقل والمقايضة والعلاقات البنكية والطاقة والدخول في سائر الترتيبات التجارية والاقليمية والعالمية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1495 sec