رقم الخبر: 304720 تاريخ النشر: شباط 25, 2021 الوقت: 20:53 الاقسام: محليات  
محافظ سيستان وبلوجستان يتحدث عن الأحداث الأخيرة في مدينة سراوان الحدودية

محافظ سيستان وبلوجستان يتحدث عن الأحداث الأخيرة في مدينة سراوان الحدودية

أكد محافظ سيستان وبلوجستان، يوم الخميس، ان بعض الاعداء بصدد زعزعة الامن في سيستان وبلوجستان ويقومون بأي عمل خبيث من اجل تحقيق اهدافهم، مضيفا ان من اهدافهم عرقلة التنمية في هذه المحافظة.

وفي حديثه خلال اجتماعه يوم الخميس مع زعماء القبائل في سيستان وبلوجستان، قال احمد علي موهبتي: ان القابعين وراء الحدود ويطلقون التصريحات بذريعة قتل المواطنين، لماذا التزموا الصمت في الحوادث الارهابية في مختلف مناطق المحافظة وتفجير المساجد؟
وأضاف: أين يحصل في مكان آخر بالعالم مثل هذا الهجوم على المقرات العسكرية والحكومية ولا يسمح النظام بإطلاق حتى رصاصة واحدة؟ لو وقع الهجوم على قائممقامية سراوان في مكان آخر بالعالم، لكان العديد من البشر يلقون مصرعم، ولكن لم يحصل مثل ذلك هنا.
وبين ان بعض الاعداء بصدد زعزعة الامن في سيستان وبلوجستان ويرتكبون اي عمل خبيث من اجل تحقيق مآربهم، مضيفا ان من اهدافهم عرقلة التنمية في هذه المحافظة.
وأوضح موهبتي انه في احداث سراوان قتل ثلاثة اشخاص، اثنان منهم في باكستان وواحد في ايران، ولكن وسائل الاعلام المغرضة صورت الموضوع كأنه مجزرة في سراوان، مشيرا الى ان البعض تأثروا بإيحاءات وسائل الاعلام المناوئة وقاموا ببعض التحركات، والآن نحن نمر بأجواء غاب فيها التعقل وساد فيها الشحن العاطفي، وعلينا ان نراقب لئلا يدخل شبابنا في لعبة العدو انطلاقا من عواطفهم الجياشة.
وأردف: اننا من المؤكد ندافع عن المظلوم، واذا قتل مظلوم من قبل أحد المأمورين، فمن المؤكد ستتصدى المحكمة له، ومن جهة اخرى لن نسكت امام مثيري الشغب.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/2800 sec