رقم الخبر: 304840 تاريخ النشر: شباط 27, 2021 الوقت: 12:47 الاقسام: محليات  
صالحي: كاميرات المراقبة ستزال من المنشآت النووية في حال عدم رفع الحظر

صالحي: كاميرات المراقبة ستزال من المنشآت النووية في حال عدم رفع الحظر

اكد مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي بان الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا يحق لها الوصول الى المعلومات التي تسجلها كاميرات المراقبة التابعة للوكالة في المنشآت النووية الايرانية لفترة 3 اشهر وان لم يتم رفع الحظر في غضون هذه الفترة فسيتم حذف هذه المعلومات ونقول لهم بان يزيلوا الكاميرات.

جاء ذلك في حوار للتلفزيون الايراني مع صالحي مساء الجمعة استعرض خلاله الزوايا المختلفة وتفاصيل كيفية تنفيذ قانون مجلس الشورى الاسلامي القاضي بوقف تنفيذ البروتوكول الاضافي المتعلق بالاتفاق النووي.

واشار رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية الى ان الالتزمات باتفاق الضمانات جار لان ايران عضو في معاهدة "ان بي تي" الا انه تم وقف العمل بالبروتوكول الاضافي وفقا لقانون مجلس الشورى الاسلامي بسبب عدم التزام الاطراف الاخرى بتعهداتها النووية.

ونوه الى استمرار عمل كاميرات المراقبة في اطار البروتوكول الاضافي وتسجيلها المعلومات الا ان هذه المعلومات ستمحى بعد فترة 3 اشهر في حال عدم الغاء الحظر المفروض على ايران، واعتبر ان السبب في الموافقة على استمرار عمل الكاميرات هو من اجل عدم حدوث انقطاع في المعلومات فيما لو  وفت الاطراف الاخرى بالتزاماتها خلال هذه الفترة وعادت ايران عن اجراءاتها التعويضية.   

واضاف: ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا يحق لها الاطلاع على المعلومات المسجلة بواسطة كاميرات المراقبة خلال فترة الاشهر الثلاثة المحددة وستحمى هذه المعلومات في حال عدم رفع الحظر عن ايران كما سيتم تفكيك كاميرات الوكالة.

واوضح بان عمليات الوصول الى المنشآت النووية من قبل الوكالة الذرية في اطار البروتوكول الاضافي قد توقفت واضاف: انه على سبيل المثال قاموا بتفقد مكان ما ومن ثم ارادوا تفقد مكان اخر قريب منه اي انجاز عملية وصول مكملة الا اننا لم نسمح لهم.

واعتبر قانون مجلس الشورى الاسلامي لالغاء الحظر بانه قانون ممتاز وفّر فرصة ذهبية للبرنامج النووي الايراني واضاف: لقد تمكنا من تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمائة في غضون 24 ساعة فقط.

واشار الى ان القانون حدد انتاج 120 كغم من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمائة اي 10 كغم شهريا الا ان العمل تقدم سريعا الى الامام بحيث بلغ الانتاج 25 كغم لغاية الان قبل انتهاء الشهر الاول.

وقال صالحي: اننا نقوم الان بانتاج 1000 جهاز للطرد المركزي من طراز IR6  بعد حادثة استهداف منشاة نطنز (النووية في محافظة اصفهان وسط ايران).

واشار الى استهداف مركز انتاج الجيل الجديد من اجهزة الطرد المركزي في نطنز وقال: رغما عن انف الاعداء فقد تمكنا لله الحمد في غضون شهر واحد من رفع طاقاتنا الى نسبة مقبولة وهي ما بين 60 الى 70 بالمائة عما كانت عليه سابقا.

واوضح بان العمل جار في الوقت الحاضر لانشاء صالات كبيرة في قلب الجبال من اجل ان تكون محصنة.

*قادرون على تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمائة

وقال صالحي: اننا نعمل الان على انشاء مفاعلين نوويين بدأنا بهما قبل عدة اعوام بما يعتبر اكبر مشروع صناعي في البلاد باستثمارات تبلغ 10 مليارات دولار.

واضاف: ان لنا القدرة على تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمائة في الوقت الحاضر خلال فترة 24 ساعة كما ان القانون يسمح لنا به ايضا.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/3739 sec