رقم الخبر: 304919 تاريخ النشر: شباط 28, 2021 الوقت: 12:26 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
تحذير من قنبلة مناخية تهدد نصف الكرة الأرضية الشمالي

تحذير من قنبلة مناخية تهدد نصف الكرة الأرضية الشمالي

اكتشف علماء من جامعة واشنطن ومختبر لوس ألاموس الوطني والإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، أن المياه العذبة في المحيط المتجمد الشمالي قد زادت بنسبة 40% خلال العقدين الماضيين.

وتشير مجلة  Nature Communicationsإلى أنه وفقا للباحثين، فأن زيادة المياه العذبة ناتجة عن ذوبان جليد القطب الشمالي. وحاليا المياه العذبة موجودة فوق المياه المالحة، وبفضل الرياح باقية في بحر بوفورت، مشكلّة ما يشبه بـالقبة المائية.

وإذا خفتت شدة الرياح فإن هذه المياه العذبة سوف تتغلغل في شمال المحيط الأطلسي وبحر لابرادور، ما سيؤثر في التيارات المحيطية الكبيرة في المحيط الأطلسي، وكذلك دورة المياه الدافئة والباردة.

ويعتمد استنتاج الباحثين، على نماذج محاكاة دوران المحيط، التي سمحت لهم بتتبع كيفية انتشار المياه العذبة في بحر بورفورت خلال أعوام 1983-1995. واتضح لهم أن القسم الأكبر من هذه المياه وصل إلى بحر لابرادور عبر الأرخبيل الكندي في القطب الشمالي، ما أدى إلى انخفاض ملوحة بحر لابرادور بمقدار 0.2-0.4 جزء في الألف.

ويشير الباحثون، إلى أن حجم المياه العذبة في بحر بوفورت تضاعف حاليا، ويعادل 23 ألف كيلومتر مكعب. ومع أنه ليس بالإمكان تقدير تأثير "قنبلة" المياه العذبة في المحيط الأطلسي، إلا أن العلماء يعتقدون، أنه سيكون لها تأثير خطير في مناخ نصف الكرة الأرضية الشمالي.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: قناة العالم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/2711 sec