رقم الخبر: 305043 تاريخ النشر: آذار 01, 2021 الوقت: 15:55 الاقسام: ثقافة وفن  
وزير الثقافة: مسرح الدمى يعبّر عن الود الخالص
في رسالة الى مهرجان "طهران- مبارك" الثامن عشر للدمى

وزير الثقافة: مسرح الدمى يعبّر عن الود الخالص

في خطاب له لمهرجان الدمى "طهران-مبارك" الثامن عشر، أعرب وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي سيد عباس صالحي عن تثمينه لجهود محركي الدمى ومنظمي هذا المهرجان، معتبراً مسرح الدمى فرصة للتعبير عن الود الخالص.

وجاء في رسالة الوزير: "ان عالم الدمى اللامتناهي، وبعد عشرات القرون لايزال يواجه حب واقبال الناس، والمدهش والرائع هو ان البشر المتعقل يكون مشاهدا دائماً للكثير الذي يصنعه من الأعمال بدون روح الى الدمى البسيطة وأحياناً المعقدة الصنع لتكون جواباً لتعجبه وانبهاره، ليتعلم منها وبنفس الوقت ليقضي أوقاتاً طيبة.

والدمى مع خلوّها من قلب عطوف، فإنها تمكنت من سلب قلوب الناس. وهذه الدمى مع خلوها تماما من الأفئدة فإنها معكم حقا.

ان الصدق والاستقامة وحسن النية والإخلاص هي مفتاح دخولهم وبقائهم في قلوب المخاطبين، وكم هو مفرح مشاهدة الدمى لدى الأطفال سليمي النية، الذين يؤمن بعضهم ببعض، وهذه فرصة يحتاج الكبار لتجربتها، ومسرح الدمى فرصة للقاء يشوبه صدق الإخلاص".

وواصل الوزير: "ان مهرجان "طهران – مبارك" الثالث عشر لمسرح الدمى ، هو فرصة للتواجد في موقع وسط بين الواقع والخيال، لنيل مزيد من الفهم والإدراك. ومع أن العام الماضي بدأ بأيام صعبة ومرّة بسبب تفشي فيروس كورونا، ولا يزال متواجداً، فإنني على ثقة بأن الأمل والفرحة التي أوجدتها دمى هذا الحدث، ستؤدي قريباً الى حلول أيام مباركة هادئة هانئة في حياة البشرية في مختلف ارجاء العالم، بما في ذلك الشعب الإيراني الرؤوف العطوف".

من جهة أخرى كان هناك خطاب آخر بالمناسبة نشره سيد مجتبى حسيني مساعد الشؤون الفنية لوزير اثقافة، قال فيه: "ان مهرجان "طهران –مبارك" للدمى هو بلورة لأساطير الماضي وتجسيد لأحلام الغد.

تجدر الإشارة الى أن مهرجان "طهران – مبارك" الثامن عشر للدمى يقام من 30 شباط/ فبراير حتى 7 مارس/آذار.


 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/3903 sec