رقم الخبر: 305142 تاريخ النشر: آذار 02, 2021 الوقت: 18:12 الاقسام: عربيات  
مصر والسودان يحذران إثيوبيا من ملء سد النهضة
بعد اتفاقية عسكرية بينهما

مصر والسودان يحذران إثيوبيا من ملء سد النهضة

اعتبر وزيرا خارجية مصر والسودان قيام إثيوبيا بتنفيذ المرحلة الثانية من ملء سد النهضة تهديدا مباشرا للأمن المائي للبلدين.

وناقش وزير الخارجية المصري سامح شكري، الثلاثاء، مع نظيرته السودانية مريم الصادق المهدي عددا من سبل التعاون بين البلدين، بجانب أزمة سد النهضة الإثيوبي، حيث أعربا عن القلق إزاء تعثر المفاوضات، وأكدا ضرورة التوصل لاتفاق ملزم حول ملء وتشغيل السد يحفظ مصالح الدول الثلاث.

وأصدر الجانبان بيانا مشتركا لاستعراض نتائج زيارة الوزير السودانية إلى مصر، حيث أعربا فيه عن "القلق إزاء تعثر المفاوضات التي تمت برعاية الاتحاد الأفريقي، كما شددا على أن قيام إثيوبيا بتنفيذ المرحلة الثانية من ملء سد النهضة بشكل أحادي سيشكل تهديداً مباشراً للأمن المائي لمصر والسودان".

يأتي ذلك تزامنا مع توقيع البلدين الثلاثاء، اتفاقية للتعاون العسكري بين البلدين، على هامش زيارة لرئيس أركان الجيش المصري الفريق محمد فريد إلى الخرطوم.

من جانب آخر، دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحكومة السودانية إلى ردع قوات الدعم السريع متهمة الأخيرة بتنفيذ اعتقالات تعسفية في الخرطوم خلال عام ألفين وعشرين استهدفت عشرات المدنيّين بينهم نشطاء سياسيّون.

وبينت المنظمة في تقرير نشر على موقعها الإلكتروني: أنّ المعتقلين احتجزوا بمعزل عن العالم الخارجي أو في ظروف تشكل إخفاءً قسرياً.

كما دعت السلطات إلى اتخاذ خطوات عاجلة لضمان توقف قوات الدعم السريع عن العمل خارج القانون والإفراج الفوري عن جميع المحتجزين المدنيين.

من جهة اخرى، توقّع مصدرٌ عسكريٌ سودانيٌ وصول مزيدٍ من السفن الحربية الأميركية إلى ميناء "بورتسودان" خلال الأيام القليلة المقبلة وذلك بعدما استقبل الإثنين البارجة "يو إس إس وينستون تشرشل".

وفي حديثٍ لوكالة "سبوتنيك" أشار المصدر العسكريّ السوداني إلى أن زيارات السفن الحربية الروسية والأميركية، تهدف إلى استكشاف الموانئ السودانية وقدراتها، ما يمكن اعتباره نواةً لإنشاء قواعد عسكريةٍ بحريةٍ روسيةٍ وأميركية في بورتسودان.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الخرطوم ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/2877 sec