رقم الخبر: 305144 تاريخ النشر: آذار 02, 2021 الوقت: 18:11 الاقسام: عربيات  
عبدالسلام: وقف العدوان ورفع الحصار أكبر مساعدة لليمن
تعليقاً على مؤتمر المانحين

عبدالسلام: وقف العدوان ورفع الحصار أكبر مساعدة لليمن

* 158 خرقاً جديداً لقوات التحالف السعودي في الحُدَيْدَة

اعتبر رئيس الوفد الوطني محمد عبدالسلام، أن وقف العدوان ورفع الحصار هو أكبر مساعدة يمكن أن تقدم لليمن.

وفي تغريدة له مساء الاثنين على تويتر، قال عبدالسلام إن "دعوة الأمم المتحدة الدول المانحة لتقديم مساعدات لا تعفي دول العدوان من تحمل مسؤوليتها".

وأضاف مستهجناً: إن "أكبر مساعدة لليمن آتية من قبل دول العدوان بما تقدمه من غارات يومية وحصار جائر ومنع المشتقات النفطية وإغلاق مطار صنعاء الدولي، وما نتج عن ذلك من كوارث إنسانية".

ولفت إلى أن "المؤتمرات ذات الطابع الإنساني من أجل اليمن في ظل ما يتعرض له من عدوان وحصار لا تساعد اليمن قدر ما تساعد دول العدوان بإتاحة الفرصة لها لتبييض صفحتها وتقديم نفسها على أنها دول مانحة لا دولا عدوانية معتدية".

وأكد أن دول العدوان تتحمل كامل المسؤولية عما حل بالبلاد من كوارث، ويلزمها وقف العدوان ورفع الحصار وليس التشدق بتقديم مساعدات.

كلام رئيس الوفد الوطني يأتي تعليقاً على انطلاق مؤتمر المانحين الذي دعا إليه الأمين العام للأمم المتحدة تحت مسمى الإنسانية في اليمن.

ميدانيا،ً أفاد مصدر عسكري يمني برصد 158 خرقاً جديداً لقوات التحالف السعودي في جبهات الحُدَيْدَة غرب اليمن، خلال الساعات الـ24 الماضية.

وقصفت قوات للتحالف السعودي مناطق سيطرة الجيش واللجان في الحُدَيْدَة بـ521 قذيفة مدفعية، فيما شنت طائرات التحالف السعودي الاستطلاعية غارة على منطقة التُّحَيْتا جنوب الحُدَيْدَة.

وأشار مصدر محلي إلى أن خروقات قوات التحالف السعودي لاتفاق وقف إطلاق النار في الحُدَيْدَة، شملت استحداث تحصينات قتالية تزامناً مع تحليق 13 طائرة تجسسية.

وشنت طائرات التحالف السعودي 14 غارة على مديرية صِرواح و4 غارات على مديرية مَدْغِل الجِدْعان و5 غارات استهدفت مديريتي جبل مُراد والجُوبة بمحافظة مأرب، فيما تتواصل المواجهات بين قوات صنعاء من جهة وقوات هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي في جبهة البَلَق الشمالي المحيطة بسد مأرب بمديرية صرواح غربي محافظة مأرب.

وتمتد المعارك بين الطرفين إلى منطقة نَخْلا في الأطراف الشرقية لمديرية مَدْغِل الجِدْعان شمالي غرب المحافظة، كما تدور مواجهات عنيفة أيضاً في مديرية العَبْدية في الناحية الجنوبية لمحافظة مأرب.

فيما تشهد صحراء العلم الممتدة بين مديرية خَبْ والشَّعْف في محافظة الجوف ومديرية رغوان شمالي محافظة مأرب مواجهات متقطعة بين قوات حكومة صنعاء وقوات الرئيس هادي.

* غوتيريش: خفض المساعدات الإنسانية لليمن كارثة سيدفع ثمنها الأطفال

هذا وبالتوازي مع اشتداد المواجهات العسكرية في جبهات غرب مدينة مأرب وشمالها، واقتراب الجيش و"اللجان الشعبية" من حقول النفط في منطقة (صافر)، اطلقت حكومة صنعاء تُحذيرا للسعودية بأن منشأة النفط في حقول صافر شمال مأرب "خطّ أحمر".

وبعثت حكومة صنعاء أكثر من رسالة إلى الرياض، بعضها عبر الطائرات المُسيّرة البعيدة المدى التي أُطلقت خلال الأيام الماضية، وأخرى من طريق قنوات دبلوماسية متعدّدة، تُحذّر من أن منشأة النفط في حقول صافر شمال مأرب "خطّ أحمر"، وتُهدّد بأنه في حال إقدام سلاح الطيران السعودي أو الإماراتي أو الموالين لـ"التحالف" على تفجيرها فالردّ سيكون باستهداف شركة (أرامكو)، عملاق النفط السعودي، ومنشآت اقتصادية حسّاسة في المملكة، بعمليات أشدّ من عملية "توازن الردع الخامسة" الأخيرة.

في سياق آخر، ناشد الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش" الدول المانحة التبرع بسخاء لتجنب مجاعة واسعة النطاق في اليمن، جاء ذلك خلال افتتاح مؤتمر افتراضي يهدف إلى جمع 3.85 مليار دولار، لتمويل عمليات الإغاثة في البلد. وقال غوتيريش في كلمته أمام ممثلين عن نحو 100 دولة وجهة مانحة عبر الشاشة: أناشد جميع المانحين أن يمولوا نداءنا بسخاء لوقف المجاعة التي تخيم على البلاد، مضيفاً: أن كل دولار مهم، وأن خفض المساعدات هو بمثابة عقوبة إعدام لعائلات بأكملها.

وتنظم الأمم المتحدة المؤتمر بالشراكة مع سويسرا والسويد بهدف حث دول مانحة على التبرع لجمع 3.85 مليار دولار سريعاً، ومنع حدوث "مجاعة واسعة النطاق" في اليمن الذي يشهد نزاعا مدمرا على السلطة منذ أكثر من 6 سنوات. وقال غوتيريش في كلمته: إن المجاعة ستثقل كاهل اليمن، نحن في سباق إذا ما أردنا منع الجوع من إزهاق أرواح الملايين، مضيفاً: ليست هناك مبالغة في وصف شدة المعاناة في اليمن.

واعتبر أنه بالنسبة لمعظم الناس أصبحت الحياة في اليمن الآن لا تطاق، وتمثل الطفولة في اليمن نوعاً خاصاً من الجحيم، هذه الحرب تبتلع جيلاً كاملاً من اليمنيين، يجب أن ننهيها الآن ونبدأ بالتعامل مع عواقبها على الفور.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/5044 sec