رقم الخبر: 315838 تاريخ النشر: آذار 12, 2021 الوقت: 17:04 الاقسام: دوليات  
شكوى ضد عضو بالحزب الجمهوري لوصفه كورونا بأنه "فيروس صيني"

شكوى ضد عضو بالحزب الجمهوري لوصفه كورونا بأنه "فيروس صيني"

قدمت إميلي ويبر، عضو الحزب الديمقراطي الأمريكي شكوى ضد بريان سايتس، عضو الحزب الجمهوري عن مدينة كانساس السيتي، لوصفه مرض فيروس كورونا الجديد بأنه "فيروس صيني".

وقالت ويبر وهي مواطنة أمريكية من أصل كوري، في بيان، إنها قدمت شكوى إلى إدارة الموارد البشرية ضد سايتس، الذي استخدم مصطلح "الفيروس الصيني" خلال مناقشة في مجلس النواب يوم الثلاثاء.
وكان سايتس قال خلال الجلسة إنه "بينما شهد الانهيار نتيجة تعثر المؤسسات، نقصا في إيرادات الولاية، أذكر الهيئة بأن "الفيروس الصيني" لم يغلق شركة واحدة. الحكومة هي التي أغلقت الأعمال وخلقت هذا النقص".
وأعربت ويبر عن أملها بأن تتخذ إدارة الموارد البشرية في المجلس إجراء ضد سايتس لاستخدامه هذه العبارة التي "وضعت حياة ورفاه سكان ميسوري المنحدرين من أصل آسيوي في خطر"، معتبرة أن "استخدام سايتس المتكرر لعبارة "الفيروس الصيني" في إجراءات المجلس، يؤدي إلى استمرار صورة نمطية عنصرية جديدة ضارة، مصممة خصيصا لتوجيه اللوم في هذه الأزمة إلى دولة بعينها ومجتمع بعينه".
يذكر أن التعصب تجاه الأمريكيين الآسيويين تصاعد مع انتشار حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، مدفوعة بالأخبار عن ظهور الفيروس لأول مرة في الصين واستخدام الرئيس السابق دونالد ترامب لمصطلح "فيروس الصين".
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1831 sec