رقم الخبر: 316109 تاريخ النشر: آذار 16, 2021 الوقت: 11:58 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
اكتشاف كوكب شبيه بالأرض فقد غلافه الجوي الأصلي

اكتشاف كوكب شبيه بالأرض فقد غلافه الجوي الأصلي

اكتشف علماء ناسا أن كوكبا شبيها بالأرض فقد غلافه الجوي، لكنه اكتسب غلافا ثانيا من خلال النشاط البركاني.

واعترف علماء الفلك أنهم يعتقدون أن كوكبا كان مملا جدا عندما اكتشفوه بواسطة تلسكوب هابل الفضائي، لأول مرة. ويبدو أن هذا العالم الصخري تجرد من غلافه الجوي الهيدروجيني بسبب قرب مداره من نجمه.

لكن الفريق العامل في مهمة تلسكوب هابل، أصيبوا بالذهول عندما وجدوا أن الغلاف الجوي الثانوي كان موجودا فوق السطح البركاني للكوكب، على بعد 41 سنة ضوئية منا. وكان مصنوعا من الهيدروجين وسيانيد الهيدروجين والميثان والضباب الذي يعتقد أنه مشابه للضباب الدخاني على الأرض.

ويعتقد العلماء أن الهيدروجين الموجود في غلافه الجوي الثاني هو نفسه المفقود من الغلاف الجوي الأصلي والذي استمر في التسرب بعيدا إلى الفضاء. ووجدت نماذجهم أن الغلاف الجوي يتجدد باستمرار من خزان الهيدروجين في صهارة الوشاح، ويتم إطلاقه الآن ببطء بواسطة النشاط البركاني.

وقالت المؤلفة المشاركة في الدراسة رايسا إستريلا من مختبر الدفع النفاث (JPL) التابع لناسا: إنه أمر مثير للغاية لأننا نعتقد أن الغلاف الجوي الذي نراه الآن تم تجديده، لذلك يمكن أن يكون غلافا جويا ثانويا. وأضافت: اعتقدنا في البداية أن هذا الكوكب شديد التعرض للإشعاع يمكن أن يكون مملا جدا لأننا كنا نظن أنه فقد غلافه الجوي. لكننا نظرنا إلى الملاحظات الحالية لهذا الكوكب مع هابل ووجدنا أن هناك غلافا جويا.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: روسيا اليوم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0952 sec