رقم الخبر: 317348 تاريخ النشر: نيسان 09, 2021 الوقت: 20:20 الاقسام: عربيات  
دمشق تستضيف حدثاً دولياً بمشاركة دول أجنبية وعربية
الخارجية اللبنانية: نستنكر أي اعتداء على سيادة سوريا الشقيقة

دمشق تستضيف حدثاً دولياً بمشاركة دول أجنبية وعربية

* 400 من أبناء القبائل العربية يلتحقون بقوات" الدفاع الوطني" في الحسكة

أصدرت وزارة الخارجية والمغتربين بياناً أعربت فيه عن ادانتها بأشد العبارات، الإعتداء الجوي الذي نفذه العدو "الإسرائيلي" على محيط العاصمة السورية دمشق ليل الأربعاء - الخميس الماضي.

وقالت "إذ تستنكر أي اعتداء على سيادة سوريا الشقيقة، وترفض استخدام الأجواء اللبنانية لاستهدافها، تعرب عن كامل تضامنها معها في وجه هجمات العدو الاسرائيلي المتكررة".

ودعت المجتمع الدولي الى "التدخل لوقف الإعتداءات "الإسرائيلية" المتكررة لسيادة لبنان، ما يشكل انتهاكا واضحا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية".

وكان الجيش السوري، أعلن ليل الأربعاء ـ الخميس، أن دفاعاته الجوية تصدت لهجوم إسرائيلي استهدف نقاطا في محيط العاصمة دمشق وأسفر عن إصابة 4 جنود سوريين.

ونتيجة لذلك، سقطت بقايا صاروخ تابع للقوات الجوية السورية في بلدة حولا جنوب لبنان.

من جهة اخرى انطلقت في العاصمة السورية، أعمال الدورة الثالثة للمؤتمر الدولي للتحول الرقمي تحت عنوان "سوريا والتحول الرقمي الفرص والتحديات" بمشاركة عربية وأجنبية.

ويشارك بفعاليات المؤتمر الذي يستمر حتى الـ11 من الشهر الجاري خبراء من المنطقة العربية وأجانب ومديرون تنفيذيون ومجالس أعمال وهيئات ومراكز بحثية من دول "مصر والإمارات وسلطنة عمان وتونس والجزائر والعراق والأردن ولبنان والسعودية والكويت واليمن والبحرين وروسيا والنمسا واليونان والهند وسويسرا" إضافة إلى الجهات السورية الحكومية والخاصة التي تعنى بالتحول الرقمي.

ويناقش المشاركون خلال جلسات المؤتمر محاور عدة تتعلق بـ "التحول الرقمي في سوريا واستراتيجيته ودور تقنياته في التنمية المستدامة وحتمية التطبيق ما بين الفرص والتحديات والسياسات والمؤشرات للتحول الرقمي في المنطقة العربية ومخاطر اقتصاد الظل وأمن المعلومات وتقنية "بلوك تشين" والدفع الإلكتروني والتجارة الإلكترونية وأثرها على الاقتصاد والتشاركية بين القطاع العام والخاص إضافة إلى محاور السياسة النقدية والمصرفية في ظل التحول الرقمي ومدى توافر أبعاد ثقافة هذا المجال في المنظمات السورية ومؤشرات قطاع الاتصالات في سوريا".

إلى ذلك انضمت مجموعة كبيرة من المقاتلين من أبناء العشائر والقبائل العربية في محافظة الحسكة إلى صفوف قوات "الدفاع الوطني" التي تعد أحد أهم القوات العسكرية الرديفة للجيش السوري، مع اتساع دائرة الانضمام والالتحاق بالتشكيلات العسكرية الحكومية من قبل أبناء القبائل.

وأفاد مصدر محلي بأنه "تم الخميس، 8 أبريل/نيسان، وبحضور جماهيري حاشد من الفعاليات العسكرية والشعبية والحزبية وشيوخ القبائل العربية في الجزيرة السورية، تخريج دورة عسكرية جديدة، ضمت 400 مقاتل من أبناء القبائل الذين تطوعوا في مرتبات قوات الدفاع الوطني السورية".

وبعد تهنئته للمقاتلين المتخرجين، قال اللواء معين خضور، القائد العسكري في محافظة الحسكة، ونائب قائد الفرقة (17 مشاة) في الجيش السوري بأن: "منتسبي الدورة أكسبتهم مزيداً من الخبرة وفنون القتال والنشاط العسكري بإشراف كامل من ضباط الجيش العربي السوري".

وأضاف اللواء خضور، أن "الاحتلال الأمريكي وأعوانه تسللوا إلى الجزيرة السورية واستولوا على ثروات الباطنية الشعب السوري بطرقة العصابات، وقاموا بنهب وسرقة هذه الثروات امام انظار العالم، مستغلين انشغال الجيش العربي السوري والقوات الرديفة بمحاربة المجموعات الارهابية المسلحة التي دخلت الى سوريا عبر دول الجوار".

*مقتل قائد لواء "البصيرة" التابع لمليشيا "قسد"بانفجار لغم

قتل قائد ما يسمى لواء البصيرة التابع لمليشيا "قسد"الموالية للاميركان بالاضافة الى اثنين من مرافقيه في بلدة الشحيل شرق ديرالزور السورية.

واوضح مصدر محلي بان قائد ما يسمى لواء البصيرة التابع لمليشيا "قسد"واثنين من مرافقيه قتلوا جميعا بانفجار لغم بسيارتهم في بلدة الشحيل شرق ديرالزور.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0652 sec