رقم الخبر: 317476 تاريخ النشر: نيسان 11, 2021 الوقت: 11:28 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
على البشرية وضع قواعد مشتركة لاستيطان القمر

على البشرية وضع قواعد مشتركة لاستيطان القمر

يرى رائد الفضاء الكندي، كريس هادفلد، أنه يجب على البشرية وضع خطط وقواعد لاستيطان القمر المشترك وإقامة رأس جسر للانطلاق إلى كواكب أخرى.

جاء ذلك على لسانه في حديث أدلى به الجمعة 9 أبريل  لوكالة "تاس" الروسية.

وحسب كريس هادفلد، فإن التكنولوجيات شهدت تغيرا كبيرا منذ هبوط الإنسان على سطح القمر عام 1969. والمشكلة القائمة اليوم ليست في بلوغ القمر وتأكيد القدرة على تحقيق ذلك بل يجب علينا البدء في إنشاء نظام اقتصادي مشترك للقمر والأرض.

وقال إن مساحة القمر تزيد عن مساحة القارة الإفريقية ويجب أن يصبح القمر اليوم كوكبا متاحا للبشرية وجزءا من اقتصاد الأرض. ويتطلب ذلك بذل جهود مشتركة وطرح مشروع دولي مشترك، مع العلم أن البلدان الكثيرة تناقش اليوم التعاون الدولي وبرامج دولية لاستصلاح القمر.

مع ذلك فإن رائد الفضاء الكندي أشار إلى أن البشرية لم يسبق لها تحقيق مثل هذه المشاريع، مع العلم أن الاتفاقيات الموقعة في الستينيات والسبعينيات لا تتضمن تفاصيل كافية. وقال: "يجب أن نحاول حل تلك المشكلة الآن. ولدينا خيار إذ أن استيطان كواكب أخرى يتوقف قبل كل شيء على نجاح استيطان القمر".

فيما قال كريس هادفلد، إن، يوري غاغارين، الذي خاطر بحياته وقام بأول رحلة إلى الفضاء، ما اعتبر آنذاك أمرا مستحيلا، شق طريقا إلى الفضاء الكوني لمعاصريه والأجيال القادمة.

يذكر أن، كريس هادفلد، انضم عام 1992 إلى فريق رواد الفضاء الكنديين وقام بـ3 رحلات فضائية وأصبح أول رائد كندي خرج إلى الفضاء المكشوف.

وسبق له أن زار عام 1995 محطة "مير" الروسية سوفيتية الصنع. أما رحلته الفضائية الأخيرة إلى المحطة الفضائية الدولية فاستغرقت 144 يوما.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: روسيا اليوم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1283 sec