رقم الخبر: 317597 تاريخ النشر: نيسان 12, 2021 الوقت: 14:01 الاقسام: ثقافة وفن  
"الطابع" هو سفير ثقافي ينقل ثقافة ايران الى الأجيال القادمة والمجتمعات الأخرى
المدير التنفيذي لشركة البريد الوطنية:

"الطابع" هو سفير ثقافي ينقل ثقافة ايران الى الأجيال القادمة والمجتمعات الأخرى

قال مساعد وزير المواصلات والمدير التنفيذي لشركة البريد الوطنية، رمضان علي سبحاني، الأحد الماضي في مراسم عرض طابع روّاد الفن المعاصر للثورة والدفاع المقدس، التي جرت في متحف المواصلات، قال بأن "الطابع" هو سفير ثقافي لأي من البلدان، وواحد من أروع اختراعات البشر حتى القرن التاسع عشر، ويعتبر حجر بناء اساسي في تاريخ البريد والمراسلات.

وأضاف: ان تاريخ الحضارة البشرية هو مزيج من المعطيات الثقافية، والذي وصل اصحاب التراث الحاليين، مؤخراً معه الفخر والعزة والإزدهار لأي من الأمم، وأن الطابع واحد من أثمن هذه المعطيات التي يمكنها نقل ثقافة وهوية أي شعب الى العالم.

وقال سبحاني: ان الطابع وبما يمثله من ابعاد ثقافية، يحمل وينقل رسائل كبيرة وعميقة المعنى للآخرين، وهو لغة ثقافية من شأنها أن توضح الأحداث الكبرى وتنير أذهان الآخرين. ووصف عملية تصميم وعرض هذا الطابع هي حدث ذو قيمة عالية، وأن تصميم وطباعة هذه المجموعة من الطوابع التي تزينها اعمال فنانو القطاع ونقل ثقافة وفن الثورة والقيم الثورية وقيم الإيثار الى الأجيال المستقبلية، هو أمر باعث على الفخر.

وأعرب سبحاني عن أمله في أن يؤدي دعم المجلس الأعلى للطوابع الى أن تدخل هذه المجموعة من الطوابع وبأسرع وقت

 الى عملية استخدامها في التواصل والمراسلات الداخلية والخارجية، وأن تفي بدورها الرئيس في نقل وبث قيم بلادنا الثقافية والاجتماعية والتأريخية.

من جهته قال رئيس مجلس الطوابع سيد جمال هاديان، بأنه في معرض التوجه الجديد لمجلس الطوابع تقرر ان نعرّف طائفة من اعمال  فنية لفنانين معاصرين في اطار الطوابع وباسم رواد الفن المعاصر للثورة والدفاع المقدس.

وصرح بالقول بأنه في عملية الطباعة الخاصة لهذه الطوابع جرى لأول مرة بسبب جائحة الكورونا استعمال ورق على ظهره مادة لاصقة خاصة مع عازل خاص لمحززات الطوابع.

يذكر ان مجموعة من 6 طوابع لرواد الفن المعاصر للثورة والدفاع المقدس تضم 6 أعمال لستة اساتذة في فن الثورة والتي موجود معظمها في متحف فن الثورة.

ويشار الى أنه منذ نهاية العام الماضي (الايراني المنتهي في 20 مارس 2021) سيكون لكافة الطوابع الوطنية التي تصمم وتُطبع، هوية وستراعى الحقوق الملكية المعنوية لصانعيها.


 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2725 sec