رقم الخبر: 317738 تاريخ النشر: نيسان 13, 2021 الوقت: 21:44 الاقسام: عربيات  
إصابات بمواجهات مع العدو والمستوطنين في محيط قبر يوسف بنابلس
حملة اعتقالات صهيونية في الضفة والقدس المحتلتين

إصابات بمواجهات مع العدو والمستوطنين في محيط قبر يوسف بنابلس

*حماس تنتخب خالد مشعل رئيسا لمكتبها الخارجي

أصيب عدد من الفلسطينيين خلال مواجهات اندلعت مع جنود العدو والمستوطنين، في محيط قبر يوسف بنابلس في الضفة الغربية.

وذكرت مصادر فلسطينية أن مركبات وحافلات المستوطنين تجمعت على حاجز بيت فوريك شرقي نابلس، وتم الاقتحام للمدينة بعد منتصف الليل، واستمر تواجدهم لعدة ساعات حتى فجر الثلاثاء.

وبينت المصادر أن جنود العدو أطلقوا خلالها وابلا من الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السام.

ولفتت المصادر بإصابة شابين برصاص العدو "المطاطي" وإصابة مواطنين بالاختناق بالغاز السام.

وأعلنت مجموعات المستوطنين قبل أيام نيتها تنظيم اقتحام لقبر يوسف، وحددت مجموعات للتجمع في محيط نابلس.

بموازاة ذلك اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الثلاثاء، ممثل قائمة "القدس موعدنا" ناجح عاصي، من منزله في مدينة رام الله، فيما اندلعت مواجهات في محيط قبر يوسف في نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

واقتحمت قوات الاحتلال مدينة رام الله، واعتقلت الأستاذ ناجح عاصي من منزله، وهو ممثل قائمة "القدس موعدنا" للانتخابات التشريعية.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الثلاثاء الماضي، القيادي في حركة حماس، حسن الورديان، من بيت لحم، وهو مرشح على قائمتها "القدس موعدنا" للانتخابات التشريعية.

في السياق، داهمت قوات الاحتلال، فجر الثلاثاء، منزل القيادي في "حماس" الأسير شاكر عمارة، في مخيم عقبة جبر بأريحا.

وذكرت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل عمارة وفتشته وخرّبت في محتوياته، علما بأنه معتقل إداري في سجون الاحتلال منذ شهر أيار/ مايو الماضي.

واندلعت مواجهات داخل المخيم، حيث ألقى شبان زجاجات حارقة على قوات الاحتلال عند مدخل مخيم عقبة جبر في أريحا.

كما اعتقلت قوات العدو الصهيوني، الثلاثاء، عددا من الفلسطينيين بينهم طبيبا خلال مداهمة مناطق متفرقة في الضفة والقدس المحتلتين.

وأفادت وكالة معا الفلسطينية أن قوة صهيونية خاصة "مستعربون"، اعتقلت طبيباً بعد اقتحام منزله في مدينة البيرة برام الله.

كما اعتقلت قوات العدو شابا، بعد مداهمة خيام ذويه وتفتيشها في خربة الفارسية بالأغوار الشمالية.

وفي مدينة القدس اعتقلت قوات العدو الصهيوني شابا من منزله في بلدة الطور بالقدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأنه جرى اقتحام بلدة الطور شرق القدس المحتلة ومداهمة منزل الشاب واقتياده إلى مركز تحقيق المسكوبية.

وكانت قوات العدو اعتقلت الاثنين 28 فلسطينياً في الضفة الغربية.

من جانب آخر أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) انتخاب زعيمها السابق خالد مشعل، رئيسا للمكتب السياسي الخارجي للحركة.

وأعلنت "حماس" في بيان لها، أن الحركة في الخارج "تمكنت بفضل الله وتوفيقه، على مدى شهر ونيف، من إجراء العملية الانتخابية الداخلية، في جميع أماكن وجودها وحضورها، والتي أفرزت مجلس شوراها الجديد"، بحسب وكالة "معا".

وأوضح البيان الذي نشرته الوكالة الاثنين، أنه تم انتخاب "المجاهد خالد مشعل رئيسا للحركة في الخارج، والأخ المجاهد موسى أبو مرزوق نائبا له".

وكان خالد مشعل المقيم في قطر حاليا، قد ترأس حركة حماس خلال الفترة من 1996 إلى 2017، قبل أن يخلفه في رئاسة المكتب السياسي العام للحركة إسماعيل هنية.

وتنظم حركة حماس، كل 4 سنوات انتخابات داخلية سرية لانتخاب ثلاثة مكاتب سياسية في قطاع غزة والضفة الغربية والخارج، وذلك في خطوة تمهد لانتخاب رئيس المكتب السياسي العام، والذي يعتبر الرئيس العام للحركة.

ووفقا لمصادر في الحركة فإنها سوف تختار خلال أسابيع رئيس مكتبها السياسي العام، الذي يتنافس عليه رئيس حماس إسماعيل هنية ونائبه.

ومن المقرر أن تجرى أول انتخابات تشريعية فلسطينية منذ 15 عاما في آيار/مايو المقبل.

*من واشنطن... تيار "فلسطين الحرة الديمقراطية": للتضامن مع الشعب اليمني

إلى ذلك أكد "تيار فلسطين الحرة الديمقراطية" في بيان له على التضامن والدعم الكاملين للناشطين في "حركة تحرير اليمن"، وعلى رأسهم المناضلة ايمان صالح، التي تتصدر معركة الأمعاء الخاوية منذ 29 آذار/مارس، أمام البيت الأبيض في واشنطن.

وجاء في البيان "لقد باتت الدعوة لوقف هذا العدوان على الشعب اليمني واجب إنساني عالمي، وإن رفع الحصار الاقتصادي الجائر، وإغلاق المطارات، ومحاصرة المرضى والجرحى من الحصول على الدواء، وتجويع الأطفال وكبار السن والنساء، مطلباً ملحاً لدى احرار العالم، وردّاً على الجرائم ضد الانسانية التي يرتكبها تحالف العدوان السعودي بدعم امبريالي بشكل يومي على الشعب اليمني البطل".

وحذّر  البيان "من المخاطر الإنسانية والكارثية من جراء الحصار البحري والجوي والبري الذي فرضته وتفرضه قوى العدوان على اليمن لأكثر من 6 سنوات، بحيث أصبحت حياة أكثر من 16 مليون يمني، بحسب تقارير الأمم المتحدة، مهددة بالخطر".

وأكد "على أن حالة الصمت والتقاعس إزاء هذه الوحشية والعدوان الغاشم المفروض على الشعب اليمني هي بمثابة دعوة إلى المزيد من المجازر والجرائم، وإن كانت لن تؤدي الى هزيمة الشعب اليمني الصامد والمكافح من أجل حرية بلده وكرامته".

البيان دعا القوى التقدمية وعلى رأسها القوى والتجمعات الفلسطينية في الولايات المتحدة الأميركية، "للعمل بشكلٍ جدي عاجل، وأخذ الخطوات المادية والمعنوية من أجل رفع الصوت التضامني مع الشعب اليمني بشكل عام، ودعم الاضراب الذي تخوضه حركة تحرير اليمن في واشنطن بقيادة ايمان صالح، بشكل خاص".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/3290 sec