رقم الخبر: 318397 تاريخ النشر: نيسان 21, 2021 الوقت: 11:46 الاقسام: محليات  
وزير خارجية صربيا: نتطلع لتطوير العلاقات الاقتصادية مع إيران

وزير خارجية صربيا: نتطلع لتطوير العلاقات الاقتصادية مع إيران

اشار وزير خارجية صربيا الى "العلاقات السياسية الوثيقة بين بلاده و إيران و قال انها في مستوى عال معربا عن امله بان تشهد العلاقات الاقتصادية مزيد من التطور في ظل ارادة مسؤولي البلدين.

وفي مقابلة مفصلة مع المراسل السياسي لإرنا اعلن وزير الخارجية الصربي نيكولاي سلاكوفيتش اعلن عن دعم بلاده عن الاتفاق النووي متمنيا النجاح لإيران في محادثات فيينا المقبلة.
واكد ان "الحفاظ على الاتفاق النووي امر هام ليس فقط لإيران بل للمنطقة والعالم بأسره".
وأشار وزير خارجية صربيا إلى لقاءاته مع رئيس  الجمهورية ورئيس مجلس الشورى الاسلامي و دعم ايران المستمر لصربيا وقال ان المحادثات مع المسؤولين الإيرانيين كانت بناءة ومثمرة مصرحا ان البلدين يتمتعان كدولتين صديقتين ، بعلاقات سياسية جيدة وكل منهما طالما دعم الاخر سياسيًا في مختلف المجالات الدولية.
وشدد بالقول ان صربيا تحترم استقلال إيران وأضاف ان الجمهورية الإسلامية الايرانية  اعترفت دائما بسيادة صربيا ووحدة أراضيها واستقلالها ، ودعمت جهود بلغراد لإيجاد حل سلمي ودبلوماسي لقضية "كوسوفو".
و بشأن مذكرة تفاهم تم توقيعها بين إيران وصربيا اخيرا قال "إن هذه المذكرة تظهر الإرادة السياسية للبلدين لاستئناف المشاورات السياسية وسنكون سعداء باستضافة الجانب الإيراني في بلغراد حتى نتمكن من تعزيز التعاون المشترك".وقال وزير الخارجية الصربي إن "هذه المذكرة ستمهد الارضية لتوسيع العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات معلنا بذلك نعمل على عقد الاجتماع السادس عشر للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين البلدين"و ستنعقد لجنة مشتركة للتعاون الاقتصادي بين إيران وصربيا فور تحسين الظروف و ازالة المشاكل الناجمة عن تفشي كورونا.
* مستعدون لنقل الخبرة إلى إيران بشأن إنتاج لقاح كورونا
وتاكيدا على حرص بلاده على تعميق التعاون الاقتصادي  فضلا عن التعاون في المجالات الاجتماعية والثقافية والسياحية مع ايران قال اننا مستعدون لتطوير التعاون مع إيران في مجال الطب والصحة"و أبلغت الرئيس الإيراني بالإجراءات التي اتخذتها صربيا لمكافحة كورونا في الموجات السابقة واوضح ان في بداية تفشي كورونا شكل الرئيس الصربي ألكسندر فو تشيتش مجموعتي عمل منفصلتين في الحكومة  بهدف علاج المصابين وحماية المواطنين واتخاذ الاجراءات اللازمة للوقاية من المرض وكذلك حماية اقتصاد البلاد من الأزمات الناجمة عن انتشار كورونا.
وأضاف: "أنا فخور بالقول إن صربيا كانت من أفضل الدول في أوروبا في مكافحة كورونا  حيث لم تشهد فقط أقل عدد من الوفيات بسبب كورونا، بل قدمت اللقاحات المضادة للمرض لتطعيم الناس و هي اولى دولة في جنوب أوروبا بدأت بإنتاج اللقاحات بمساعدة أصدقائها في روسيا.
وأعلن سلاكوفيتش عن استعداد الشركات المنتجة للقاح لنقل الخبرة إلى نظيراتها الإيرانية.
و في جانب اخر من حديثه أشار إلى أوجه الشبه بين صربيا وإيران وقال: "لكل من البلدين العديد من الجيران وبالتالي يجب أن ننتهج سياسة خارجية خاصة معربا عن فخره و اعتزازه بان صربيا هي واحدة من الدول القليلة في العالم التي لديها علاقات ودية مع جميع الدول في الخليج الفارسي واكد يجب ألا نضيع الوقت بل علينا تمهيد ارضية تعزيز التعاون فور القضاء على كورونا.
* القواسم الثقافية المشتركة بين صربيا وايران
 وحول القواسم الثقافية المشتركة بين الإيرانيين والصرب قال وزير الخارجية الصربي: "هناك آلاف الكلمات الفارسية في اللغة الصربية معتبرا القواسم الثقافية المشتركة رصيدا قيما يمكن استثمارها لتمتين العلاقات في جميع المجالات و العمل على ترسيخ  التعاون بين الفنانين و الوجوه الثقافية لدى البلدين.
وعما شاهدته من العادات والثقافة الإيرانية أثناء إقامته في طهران قال وزير الخارجية الصربي : "لن أنسى أبدًا كرم الضيافة الإيراني أثناء زيارتي لجنوب طهران  ورأيت هناك سلة كبيرة من البيض الملون لاستقبال الصائمين ، وكمسيحي أرثوذكسي يجب أن أقول إن لدينا احتفالات مماثلة في حياتنا الروحية موكدا على ضرورة الحفاظ على العلاقات الثنائية بين صربيا وايران و تمتينها اكثر فاكثر.
* نجاح محادثات فيينا أمر حاسم للمنطقة والعالم
وبشأن دور إيران في المنطقة ، قال وزير خارجية صربيا: "إن نجاح محادثات فيينا  أمر حاسم للمنطقة ، وحاولنا أن تكون لدينا علاقات جيدة مع جميع دول المنطقة وسنواصل القيام بذلك. وبالتالي إن إيجاد حل يسهم في تنمية جميع دول المنطقة أمر مهم معلنا بذلك ان صربيا باعتبارها دولة تسعى دائمًا إلى اعتماد حلول سلمية تتمنى لايران التوفيق في رفع العقوبات."

* لن ننسى دعم إيران لوحدة أراضينا
وقال "ليست لدينا طريقة سهلة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ولدينا الكثير من العمل الذي يتعين القيام به ويجب على أعضاء الاتحاد الاتفاق على هذا ، والشيء الذي يميز صربيا عن البلدان الأخرى في المنطقة هو أننا البلد الوحيد في المنطقة الذي أعلن رسميًا سياسة الحياد العسكري ". تريد دول أخرى في المنطقة أيضًا الانضمام إلى الناتو ، لكن صربيا لا تريد ذلك.
كما تحدث وزير خارجية صربيا عن لقائه ومحادثاته العام الماضي في واشنطن بحضور الرئيس الأمريكي الأسبق دونالد ترامب وقال "لقد بذلنا جهودا لتحسين العلاقات السياسية مع بريشتينا من خلال تحسين العلاقات الاقتصادية". لكن للأسف في الأسابيع الأخيرة رأينا القيادة الجديدة في المنطقة تظهر بوادر عدم رغبة لتنفيذ الاتفاقات الموقعة في واشنطن.
و قال سلاكوفيتش بشأن اعتراف اللكيان الصهيوني باستقلال كوسوفو : "نحن غير راضين عن الإجراء الإسرائيلي ، وأعلن رئيس صربيا ، بعد اتفاق واشنطن ، هذا الأمر رسميًا ودعا تل أبيب إلى احترام وحدة أراضي صربيا".
وأضاف: "صربيا لن تنسى أبدًا أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم ولن تعترف بانفصال كوسوفو".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1067 sec