رقم الخبر: 319063 تاريخ النشر: نيسان 28, 2021 الوقت: 18:36 الاقسام: محليات  
ظريف يبحث مع كبار المسؤولين بسلطنة عمان القضايا الثنائية
في محطته الثالثة بعد قطر والعراق

ظريف يبحث مع كبار المسؤولين بسلطنة عمان القضايا الثنائية

* ما كان الارهاب الداعشي لينتهي لولا وعي الشهيد سليماني

وصل وزير الخارجية محمد جواد ظريف الى العاصمة العمانية مسقط ظهر اليوم الاربعاء، وكان في استقباله نظيره العماني "بدر البوسعيدي" والسفير الايراني لدى عمان "علي نجفي".

ونقل الوزير ظريف خلال لقائه مساء اليوم الاربعاء، "فهد بن محمود آل سعيد" نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء العماني، في مسقط، تحيات الرئيس روحاني لسلطان عمان "هيثم بن طارق المعظم".

كما يلتقي ظريف بالاضافة الى وزير الخارجية العماني بدر بن حمود البوسعيدي، عددا من مسؤولين عمانيين آخرين وبحث معهم القضايا الثنائية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، إضافة الى تعزيز العلاقات.

*جولة ظريف في كردستان العراق

ومساء أمس الاول، التقى وزير الخارجية ظريف، في اربيل زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، ورئيس حكومة اقليم كردستان العراق مسرور بارزاني.

وجرى البحث في هذين اللقائين حول مختلف القضايا كالتطورات الداخلية والاقليمية والدولية وكذلك الانتخابات القادمة في العراق.

وتبادل وزير الخارجية الايراني مع رئيس حكومة اقليم كردستان العراق بشان العلاقات التجارية والاقتصادية والسياسية والقنصلية بين ايران والعراق واقليم كردستان.

كما التقى ظريف في اربيل مساء الثلاثاء رئيس اقليم كردستان العراق نيجرفان بارزاني.

وجرى خلال اللقاء الذي حضره ايضا نائب رئيس حكومة اقليم كردستان العراق قباد طالباني، البحث حول القضايا والتطورات الدولية والاقليمية وكذلك العلاقات الثنائية السياسية والاقتصادية والتجارية بين ايران والعراق والاقليم.

واكد مسؤولو اقليم كردستان العراق خلال هذه اللقاءات على العلاقات الممتازة مع طهران وضمان أمن الحدود بحيث لا يجري أي عمل تخريبي ضد ايران.

وكان وزير الخارجية الايراني قد زار بغداد، قبل توجهه الى اربيل، واجرى محادثات ولقاءات مع كبار المسؤولين والعديد من قادة الاحزاب والشخصيات السياسية البارزة.

كما التقى وزير الخارجية ظريف، الرئيسين المشتركين للاتحاد الوطني الكردستاني بافل طالباني ولاهور شيخ جنكي في اربيل.

وفي هذا اللقاء الذي حضره ايضا العديد من شخصيات الاتحاد الوطني الكردستاني في العراق، جرى البحث حول قضايا العراق والعلاقات بين الجانبين واحدث التطورات الاقليمية والدولية فضلا عن سبل الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والتجارية.

ووصل ظريف، الاثنين (26 نيسان 2021) إلى العاصمة العراقية بغداد، حيث التقى رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، كما اجتمع الى رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض ورئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي، ورئيس الوزراء الأسبق زعيم ائتلاف "النصر" حيدر العبادي، وزعيم ائتلاف "دولة القانون" نوري المالكي، وزعيم تحالف "عراقيون" عمار الحكيم، ورئيس ائتلاف "الفتح" هادي العامري، ورئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري نصار الربيعي، ورئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي همام حمودي.

على صعيد آخر، أكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف، أن السلام في افغانستان والعراق ما كان يتحقق وما كان الارهاب الداعشي لينتهي لولا وعي الشهيد سليماني وشجاعته، وتضحيات شعبي هذين البلدين.

وفي رسالة له على موقع انستغرام، قال انه طالما نادى في الداخل والخارج بشجاعة وثبات وانسانية القائد الشهيد قاسم سليماني وسعيه للسلام، مؤكدا: إني قطعت عهدا لحماية وحراسة مصالح البلاد ولن اتخلى عن هذا العهد حتى النهاية.

وانتقد ظريف اللغط الذي أثير بشأن حديث غير علني له سُرب الى وسائل الاعلام، وقال: ان هذا الحديث هو بحث نظري سري حول ضرورة تفعيل الدبلوماسية والميدان الهدف منه هو نقل تجربة ثماني سنوات الى المسؤوليين المستقبليين، لكن المؤسف ان هذا الحديث تحول الى مناوشات داخلية واستغله البعض للانتقاد الشخصي.

واعرب ظريف عن اعتزازه بالعلاقة العميقة بينه وبين الشهيد سليماني على مدى عقدين، وما رافقها من ود وصداقة وعمل مشترك.

وأكد ظريف: لقد سعيت على مدى 40 عاما أن اكون في التحليلات مجتهدا وفي التنفيذ مقلدا، وفي عملي التنفيذي كنت دائما متمسكا بسياسات البلاد المقررة ودافعت عنها بكل قوة، لكنني في بيان الرؤية القائمة على الخبرة اعتبر ان المداهنة والمجاملة خيانة، وهذا ما تعلمته من مولانا أمير المؤمنين عليه السلام: ( إنّ أعْظَمَ الخِيانَةِ خيانَةُ الاُمّةِ، و أفْظَعَ الغِشِّ غِشُّ الأئمّةِ).

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0604 sec