رقم الخبر: 319469 تاريخ النشر: أيار 04, 2021 الوقت: 17:33 الاقسام: منوعات  
رؤيا تعيد لمواطن ذاكرته التي فقدها 25 عاماً

رؤيا تعيد لمواطن ذاكرته التي فقدها 25 عاماً

بدأت قصة حسن المولود عام 1969، عندما أكمل دراسته الجامعية قبل أن يتوجه في 1996 إلى الولايات المتحدة للتسجيل في معهد لدراسة اللغة الإنجليزية تمهيدا لاستئناف دراساته العليا.

حجز حسن تذكرة إلى كاليفورنيا، لكن حدث ما لم يكن بالحسبان؛ إذ تعرض حسن قبل تقديم أوراقه لإصابة في الرأس نتيجة حادث ما زال يعاني من آثاره حتى يومنا هذا. فقد حسن الذاكرة، ونسي كل شيء يتعلق بماضيه. نسي اسمه، ولم يتعرف على نفسه ومن يكون ولا إلى أي دولة ينتمي، فما كان من السلطات إلا أن صنفته مهاجرا غير شرعي وحصل على هوية بذلك.

هام حسن على وجهه بحثا عن قوت يومه، فلم يجد سوى العمل بنظام المياومة في قطاع البناء والعمران، واستمر به الحال كذلك لأعوام. لم تثبط هذه الظروف من عزيمة حسن، فأكمل دراسته في معهد للغات، واجتاز لاحقا اختبار المستوى الجامعي، وحصل اخيرا على شهادة الماجستير.

كوّن حسن أسرة ووقفت زوجته إلى جانبه، ورزق بابنين وابنة. وفي يوليو/تموز عام 2020 أنشأ حسابا على موقع تويتر لعله يعثر فيه على ضالته، فبات يبحث ويبحث غير أن جميع محاولاته باءت بالفشل.

ومع بداية عام 2021 رأى حسن في منامه صديق طفولته في جزيرة فيلكا الكويتية وزميل دراسته في الجامعة الفنان مشاري البلام رحمه الله لتعيد هذا الرؤيا لحسن جزءا من ذكريات الطفولة. سارع حسن إلى تويتر محركا زر البحث عن اسم مشاري صالح، الذي كان يعرفه به دون عائلته البلام، ليصعق بنبأ مرور 3 أيام على وفاته.

وخلال مطالعته للحسابات، التي قدمت النعي للفنان الراحل واحدا تلو الآخر؛ استوقفه حساب شقيقه محمد الفيلكاوي، فأخذ يقلب صوره مرارا وتكرارا. فوجد صورة أرجعت لحسن 90% من ذاكرته، ليستعيد معها المكان الذي كان قد خبأ فيه حقيبة أوراقه الثبوتية، ليهرع إليه، ويعثر على نفسه من جديد وليعود الى وطنه الذي فارقه أكثر من 25 عاما.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق-وکالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/5537 sec