رقم الخبر: 319498 تاريخ النشر: أيار 05, 2021 الوقت: 10:33 الاقسام: دوليات  
قيادي في انصار الله: الحكومة الهاربة مستثناة من كل المعادلات

قيادي في انصار الله: الحكومة الهاربة مستثناة من كل المعادلات

قال عضو المکتب السیاسي لانصارالله علي العماد، ان الحكومة اليمنية الهاربة ستخرج قريبا من كل المعادلات.

 واضاف علی العماد في مقابلة خاصة مع وكالة الجمهورية الإسلامية للانباء (ارنا) يوم الأربعاء، في الأيام المقبلة، سيرى من يعتبرون أنفسهم حكام اليمن أن لا أحد يتعرف عليهم، سواء في الداخل أو الخارج.
وبشأن تغيير لهجة ولي العهد السعودي وطلب التفاوض مع اليمن، قال عماد: اقتصر طلب بن سلمان للمحادثات على إرسال رسالة، وكلماته فيها الكثير من الغموض، وجزء منها يتعلق بالأحداث الجارية على جبهة مأرب.
وأضاف العماد، بن سلمان ليس صاحب قرار ولولا الضغط الأمريكي والوضع الاقتصادي والسياسي والعسكري المزري في السعودية لما عرض محادثات مع أنصار الله وحكومة الإنقاذ الوطني اليمنية.
وأوضح العماد إن بن سلمان يدرك جيدا أن حل الأزمة اليمنية له مساران واضحان، وهما وقف العدوان بجميع أشكاله وإنهاء الحصار الشامل لليمن.
وأضاف العماد: بعد هاتين الخطوتين الرئيسيتين، هناك إمكانية للتفاهم في حالات أخرى تتطلب الحوار، لكن التأكيد على إجراء حوار دون اتخاذ هاتين الخطوتين الرئيسيتين هو عمل في اتجاه الدعاية
الإعلامية واستراتيجية الماكر عسكري .
وبخصوص مزاعم بن سلمان ووصف أنصار الله بالمتشددين، قال: بتجميع اللجان الشعبية بالجيش والقوات المسلحة اليمنية الأخرى، أكدنا لجيراننا أنهم ليسوا في خطر.
وقال العماد: كل ما نشهده في اليمن اليوم من تدريب وبناء ودعم اللجستية وقوى بشرية في اليمن كله هو جيش وبقيادة الجيش.
ولفت الى أن الدفاع عن الوطن واجب ديني ووطني لا يمكن لأي قوة أن تسلبه من الشعب اليمني.
وأضاف العماد: الجميع يدرك جيدًا أن الميليشيات في المنطقة، من داعش إلى الميليشيات التابعة للإخوان، هي من صنع آل سعود ويدعمها هذا النظام ماديًا وروحيًا.
وعن أسباب هزيمة السعودية بعد ست سنوات من غزو اليمن قال: كل من يتبع السياسات الأمريكية في المنطقة ويعتمد على الولايات المتحدة ويطبيع العلاقات مع النظام الصهيوني لكسب الغرب سيفشل.
وأضاف العماد: السعودية اعتمدت على غير المسلمين لمهاجمة المسلمين ويجب هزيمتها بعد 6 سنوات أو حتى 10 سنوات، لأن الباطل لا ينتصر على أهل الحق.
وقال أيضا عن المعارك في جبهة مأرب: ان مأرب قيمة جدا للعدو وإذا انتصر الجيش ينكسر ظهر العدو وإذا انتهت العملية على هذه الجبهة تنتقل المعركة إلى مناطق أخرى.
 وصرح العماد: إن مأرب كانت عشًا وقاعدة لتدريب ودعم المرتزقة منذ اليوم الأول، وتواجدت في المنطقة مجموعات متطرفة وإرهابية وتكفيرية وتم تدريبها وتجهيزها
في ثكناتها و المخيمات.
وحذرت وكالات الأمم المتحدة، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية واليونيسيف، مرارًا وتكرارًا من أن الشعب اليمني لا يزال يواجه مجاعة وكارثة إنسانية غير مسبوقة في القرن الماضي.
 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0434 sec