رقم الخبر: 319609 تاريخ النشر: أيار 07, 2021 الوقت: 01:29 الاقسام: عربيات  
فريق شباب من أجل القدس ينظم فعالية بمناسبة يوم القدس العالمي بالعاصمة صنعاء

فريق شباب من أجل القدس ينظم فعالية بمناسبة يوم القدس العالمي بالعاصمة صنعاء

نظم فريق شباب من أجل القدس، عصر الخميس، فعالية يوم القدس العالمي، بالشراكة مع مكتب الشباب والرياضة بالعاصمة صنعاء.

وأكد الأمين العام لفريق شباب من أجل القدس عرفات شروح، أن الشباب المقدسي يسطر أروع نماذج التحدي والاستبسال في وجه العدو الصهيوني، ويؤكدون من خلال حراكهم اليومي والمستمر التصدي للاستيطان والتهويد وقرارات الهدم في القدس المحتلة.
وأضاف شروح أن إحياء يوم القدس العالمي هذا العام، يأتي تزامناً مع حملة صهيونية على الأقصى وبلدات القدس، يسعى الاحتلال من خلالها استكمال السيطرة على المدينة وتهويدها وتشريد أهلها، لتصبح عاصمة لدولتهم المزعومة " إسرائيل" .
وأشار إلى أن وحدة الأمة باتت ضرورة حتمية، لمواجهة المشروع الصهيوني في فلسطين والمنطقة كلها.
وأكد الأمين العام لفريق شباب من أجل القدس، على صوابية نهج المقاومة وخيار مواجهة الاحتلال الصهيوني، والعمل على إفشال مخططاته التآمرية، من خلال إدامة الاشتباك معه في معركة الحقوق على طريق تحرير فلسطين.
وكيل وزارة الشباب والرياضة لقطاع الشباب الأستاذ محمد الصرمي، أكد أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية والأولى لليمنيين وكل أحرار الأمة.
وأشار إلى وقوف أبناء اليمن إلى جانب الفلسطينيين في الدفاع عن قضيتهم العادلة وحقهم في استعادة الأراضي المحتلة وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف .. مبيناً أن الشعب اليمني في طليعة المدافعين عن فلسطين والقدس وإحياء يوم القدس العالمي.
ودعا الصرمي، شباب اليمن والأطر والهيئات الشبابية والرياضية إلى المشاركة في إحياء يوم القدس العالمي.
وتطرق الأستاذ عبد الله عبيد مدير عام مكتب الشباب والرياضة بصنعاء، إلى الاعتداءات الصهيونية الأقصى والبلدات خصوصاً بلدة الشيخ جراح بالقدس المحتلة.
وأضاف عبيد خلال فعالية يوم القدس العالمي، إلى أن اليمن ستبقى إلى جانب الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن فلسطين ستبقى في وجدان وثقافة الشعب اليمني، رغم ما يتعرض له من عدوان غاشم لأكثر من سبع سنوات.
وأكد على أهمية دور الشباب في رفع الوعي بدور محور المقاومة وقلبه النابض اليمن، في مواجهة مخططات تهويد القدس، وتهجير الأسر الفلسطينية القدس خصوصاً في حي الشيخ جراح، بالإضافة الى منع المقدسيين من الصلاة في الأقصى، ومحاولات الأعراب تصفية القضية الفلسطينية من خلال التطبيع مع القضية الفلسطينية.
الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، قال أن القضية الفلسطينية ستظل قضية الأمة الأولى، رغم كل ما يحصل، ورغم وحشية الاحتلال الصهيوني، وخذلان العرب والدعم الأمريكي اللامحدود للاحتلال الإسرائيلي.
وأضاف عزام خلال مشاركته في فعالية يوم القدس العالمي التي نظمها فريق شباب من أجل القدس بالعاصمة اليمنية صنعاء، أن الفلسطينيون يواصلون نضالهم من أجل استرداد حقوقهم، والدفاع عن مقدسات الأمة في فلسطين، وأن الفلسطينيون على مدى ألف عام من الصراع لم يتخلوا عن واجبهم، مشيراً أن شهر رمضان يذكرنا بأننا أمة واحدة، وهو شهر العز والانتصارات.
وأشار إلى أن بعض الأنظمة العربية تركت الفلسطينيون وحدهم، وذهبوا للتطبيع مع "إسرائيل" رغم جرائمها الواضحة، وتؤسس لتحالف جديد معها، ويطبّع العلاقات معها، في مخالفة واضحة لأمر الله، ومعارضة واضحة لمزاج الأمة التي لا يمكن أن يفرط في القضية الفلسطينية.
وأضاف أن يوم القدس العالمي هو تأكيد الانتساب الى الدين، والوقوف مع الشعب الفلسطيني، ويجب أن يتحول في الجمعة الأخيرة من رمضان، الى مناسبة لتضامن الأمة العربية والإسلامية مع فلسطين وقضيتها.
وأكد الشيخ نافذ عزام أن جماهير الأمة لا يمكن أن تنسى فلسطين والمسجد الأقصى، وأن الشعب الفلسطيني رغم المعاناة الكبيرة التي يعيشها، متمسك بحقوقه ولا يمكن أن يتخلى عن واجبه تجاه القدس، مضيفاً أن الفلسطينيون ينوبون عن الأمة دفاعاً عن الأقصى والقدس.
وألقى الأستاذ مختارحداد مدير الشؤون الدولية في مؤسسة ايران الإعلامية، ورئيس تحرير صحيفة الوفاق الإيرانية، أكد فيها أن شباب محور المقاومة وقفوا في وجه المخطط الصهيوأمريكي، الذي أراد حرف البوصلة عن القضية المركزية للأمة الإسلامية، إلى قضايا هامشية من خلال المجيء بمخططات خطيرة الى هذه المنطقة.
وأضاف خلال مشاركته في فعالية يوم القدس العالمي التي نظمها فريق شباب من أجل القدس بالعاصمة صنعاء، أن شباب محور المقاومة أفشلوا مخطط صفقة القرن المشؤومة، وعليهم بذل المساعي من أجل إعادة هذه البوصلة الى مسارها الصحيح، وإعادة الأنظار مجدداً الى القضية المركزية فلسطين، من خلال النشاط الشبابية المختلفة.
وتطرق حداد إلى نضال الشباب الفلسطيني في مواجهة الاعتداءات الصهيونية في القدس المحتلة، مشيراً أن الاحتلال استغل أزمة كورونا من أجل حرف الأنظار عن القضية الفلسطينية.
وأكد أن انتفاضة القدس الشريف تمهد الطريق لتحقق النصر النهائي، وهي انتفاضة مهمة جدا في هذه المرحلة الحساسة.
وأضاف أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية والشباب الإيراني يعتقدون أن القضية الفلسطينية في سلم أولوياتهم، وهي عقيدة بالنسبة للشعب الإيراني وقيادة الثورة، سواء في عهد سماحة الامام الخميني قدس سره، والإمام السيد علي خامنئي والمسئولين في ايران.
وكما ألقيت في الفعالية قصيدة شعرية أكدت على مركزية القضية الفلسطينية، بالإضافة الى عروض رياضية ومسرح شبابي، أكدت في مجملها على الانتصار الحتمي للأمة وتحرير القدس وكل فلسطين المحتلة.
وكان فريق شباب من أجل القدس، نظم خلال اليومين الماضيين فعاليتين بمناسبة يوم القدس العالمي في محافظتي ذمار والحديدة.

مؤتمر اليمنمؤتمر اليمن
مؤتمر اليمنمؤتمر اليمن
مؤتمر اليمنمؤتمر اليمن
مؤتمر اليمنمؤتمر اليمن
مؤتمر اليمنمؤتمر اليمن
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5791 sec