رقم الخبر: 319891 تاريخ النشر: أيار 10, 2021 الوقت: 09:46 الاقسام: عربيات  
ندوة فكرية في السودان تحت عنوان "طريقنا..القدس" تخليداً ليوم القدس

ندوة فكرية في السودان تحت عنوان "طريقنا..القدس" تخليداً ليوم القدس

أقام فرع مركز الأمة الواحدة للدراسات الفكرية والاستراتيجية في السودان ندوة فكرية تحت عنوان "طريقنا..القدس" تخليداً ليوم القدس العالمي الذي أعلنه الامام الخميني(ره) يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك.

وشارك في الندوة الفكرية مجموعة من المفكرين والمثقفين وممثلي اللجان الشعبية الفلسطينية والسودانية واللبنانية، وفعاليات حزبية وسياسية من مختلف الدول العربية والاسلامية تضامناً مع فلسطين وتأكيداً على مناهضة التطبيع بكافة أشكاله.

وقدم الناطق باسم لجان المقاومة في فلسطين الاستاذ محمد البريم ابو مجاهد، خلال الندوة تحية إكبار وإحلال للشهيد القائد قائم سليماني الذي استشهد دفاعاً عن قضية المسلمين مؤكداً على المضي قدماً في سبيل تحرير الأقصى،كما عبر ابو مجاهد عن شكره لكل محور المقاومة الداعم للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني وعلى راسه الجمهورية الاسلامية في ايران.

وقدّم الاستاذ "فتح العليم عبد الحي عبد الله" عضو مجمع الفقه الإسلامي السوداني مقاربة تاريخية  قرآنية تؤكد على أهمية فلسطين في تاريخ الأديان وانها  قضية عالمية تجمع عندها كل مناضل ومقاوم ومستضعف، داعياً الى تعزيز دور المقاومة ضد العدو وضد التطبيع والتهويد للأقصى، متوجهاً برسالة للشعوب المستضعفة بوجوب النضال والمقاومة لطرد الحكام المأجورين عن أرضهم.

بدوره اعتبر الإعلامي عبد الله مكي  أن فلسطين هي القضية التي تمثل وحدة قياس تقيس نبض الشعوب المناضلة في سبيل استعادة كرامة وحرية الأرض الفلسطينية، مشدداً على ضرورة المقاومة بكل أشكالها.

وأكد الناطق باسم الحملة الشعبية ضد التطبيع "الاستاذ هشام الشواني" أن قضية فلسطين هي قضية العرب والمسلمين في العالم حتى الدول الأفريقية معنية بالدفاع عن فلسطين، مبشراً بسقوط  محور الشر والباطل على أيدي المقاومين الشرفاء ودعم مشروعها على كافة الأصعدة، ومساندة المقاومين اينما وجدوا ونشر ثقافة المقاومة وتعريفها للأجيال القادمة.

وشدد  الدكتور السيد فقيري في كلمته على ضرورة التضامن مع فلسطين ودعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني مثمناً عمل اللجان الشعبية في محور المقاومة.

واختتمت الندوة بتوصيات تؤكد على توحيد الصف الفلسطيني ومحاربة التطبيع بجميع أشكاله وانواعه، وجوب  مساندة الشعب الفلسطيني في مقاومته، ودعم شعوب محور الممانعة والمقاومة كما شكرت الكلمات دعم الجمهورية الاسلامية في ايران على دورها في مساندة وتعزيز محور المقاومة والممانعة واكد رئيس مركز الامة الواحدة ان منبر المركز مفتوح لاصحاب الأقلام الحرة والعقول الواعية المدركة لخطر العدو وأعوانه.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: فارس للانباء
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1136 sec