رقم الخبر: 320447 تاريخ النشر: أيار 16, 2021 الوقت: 20:16 الاقسام: منوعات  
الرنجة والفسيخ.. طقوس خاصة في أعياد مصر

الرنجة والفسيخ.. طقوس خاصة في أعياد مصر

بعد شهر الصيام، ومع عزوف الكثيرين عن تناول الأسماك المُملحة حتى لا يتعرضون للشعور بالعطش الحاد خلال ساعات الصيام، اعتاد كثير من المصريين على تناول الأسماك المُملحة، وعلى رأسها الرنجة والفسيخ والملوحة والسردين، خلال أيام عيد الفطر، الأمر الذي يجعلها إحدى الطقوس السنوية التي ترافق هذه المناسبة الدينية.

وفي الوقت الذي جاء فيه موسم شم النسيم هذا العام خلال شهر رمضان، فقد حُرم كثير من عشاق الأسماك المُملحة من تناولها أيضاً، ما يجعل أيام العيد فرصة مزدوجة، كعادة سنوية وكذلك لتعويض الموسم الذي لم يستطع المصريون مزاولة طقوسهم الخاصة به. وتزاحم الرنجة والفسيخ عادات المصريين خلال عيد الفطر، جنباً إلى جنب مع الكعك والبسكويت والتسالي، لكنّ بموازاة ذلك تظهرنصائح صحية وغذائية حول تناول الأسماك المُملحة بعد 30 يوماً من الصيام، يُقدمها رئيس المؤسسة العلمية للثقافة الغذائية بالقاهرة، في تصريحات خاصة.

ويشير رئيس المؤسسة إلى أنه لا توجد مشكلات صحية في تناول الأسماك المجمدة وكذلك المملحة بعد فترات الصيام الطويلة، لكنّ ثمة عاملين رئيسيين يجب أخذهما في الاعتبار، وهما النوع والكمية لضمان الحصول على القيمة الغذائية من تلك الأسماك مع عدم التعرض لمشكلات صحية.

أما لجهة النوع، يقول خبير التغذية المصري، إنه من الضرورة بمكان أن يتم توخي الحذر من مصدر تلك الأسماك المُملحة، لا سيما أنه يتم إعدادها بطريقة مختلفة فالفسيخ على سبيل المثال عرفه قدماء المصريين منذ آلاف السنين، وهو عادة مصرية قديمة، لكن كان يتم تمليحه فور اصطياده، ولا ينبغي أن يترك فتتراكم بداخله الميكروبات، لأن التمليح يوقف النمو الميكروبي.

ويشير إلى أنه يفضل إعداد الفسيخ في المنزل، وطريقة إعداده سهلة وبسيطة ومعروفة للجميع، لضمان التمليح المباشر والصحي والابتعاد عن مشاكل الفسيخ الفاسد وكذلك الحال بالنسبة لـ الرنجة وباقي الأسماك المملحة.

ويلفت خبير التغذية إلى علامة يمكن من خلالها التعرف إلى الرنجة المناسبة، بالإشارة إلى أنه إذا ما لوحظ وجود سائل منفصل حول الرنجة المعبأة فإن ذلك يعني أنها تحللت وتكون غير مناسبة.

أما من حيث الكمية، فينصح رئيس المؤسسة العلمية بعدم الإفراط، موضحاً أن الكمية تختلف بين كبار السن والشباب. ويتابع: كلما تقدم العمر وكلما كان الشخص يعاني من مشاكل بضغط الدم أو ضيق الشرايين أو القلب أو الكبد والكلى، ينبغي تجنب تناول تلك الأسماك المملحة، وإذا حرص على تناولها وأصر على ذلك، فيكون الأمر في أضيق الحدود حتى لا يعاني من مضاعفات صحية خطيرة، لا سيما على الكلى التي تجد معاناة في تخليص الجسم من الأملاح.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ وکالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/6237 sec