رقم الخبر: 320704 تاريخ النشر: أيار 19, 2021 الوقت: 14:31 الاقسام: اقتصاد  
وفد إقتصادي سوري يبحث مع وزير الطرق الإيراني تعزيز التعاون الثنائي

وفد إقتصادي سوري يبحث مع وزير الطرق الإيراني تعزيز التعاون الثنائي

بحث وزير الطرق وبناء المدن الإيراني محمد اسلامي رئيس اللجنة الاقتصادية الإيرانية-السورية المشتركة مع الوفد الاقتصادي السوري آفاق تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين وسبل الارتقاء به لما تتطلبه المرحلة الراهنة من تعاون جاد ومثمر.

وخلال لقائه يوم الأربعاء الوفد السوري الذي ضم معاونا وزيري التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب والصناعة جمال العمر ومديرعام السورية للتجارة أحمد نجم ومديرعام المؤسسة العامة للصناعات النسيجية حارس مخلوف بحضور السفير السوري في طهران شفيق ديوب، أكد الوزير الإيراني أن "هناك مشاريع يتم العمل عليها وصولاً إلى استثمارات مشتركة بين الجانبين بمشاركة القطاع الخاص"، لافتاً الى أن الجانبين يعلنان إنجاز أعمال لتسهيل التبادل التجاري ومنها الأمور المالية والبنكية والمصرفية والنقل البري للتغلب على آثار العقوبات القسرية أحادية الجانب بحق البلدين.

إلى ذلك، بحث معاون وزير الصناعة رئيس منظمة تنمية التجارة الإيرانية حميد زادبوم، خلال لقائه الوفد الاقتصادي السوري، أوجه التعاون الثنائي في المجالات التي تحتاجها القطاعات السورية التي تحقق نتائج ملموسة على أرض الواقع.

من جانبه، أكد شعيب ضرورة الارتقاء بمستوى العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري بين سورية وإيران بالاعتماد على الموارد الموجودة لدى كل طرف، منوهاً باللقاءات التي أجراها الوفد السوري مع نظرائه من الجانب الإيراني والزيارات الإطلاعية على بعض الإنجازات والمشاريع وخطوط الإنتاج التي أظهرت استعداداً كاملاً للتعاون المشترك.

من ناحيته، أكد معاون وزير الصناعة أن هناك إرادة جادة للعمل والتعاون مع الجانب الإيراني والارتقاء بمستوى التعاون الصناعي، قائلاً: "اطلعنا خلال زيارتنا على الإمكانات الإيرانية والتقنيات والتكنولوجيا الموجودة وما تم تحقيقه من مشاريع يتم العمل عليها منها إنشاء معمل للبطاريات، إضافة إلى إمكانية زيادة الطاقة الانتاجية للمياه المعدنية والاستفادة من المواد الأولية المتوافرة لدى الجانب الإيراني التي تحتاجها الصناعات السورية، كما أن هناك بعض الآلات والخطوط لصناعة الأجبان والألبان".

بدوره، أكد السفير ديوب ضرورة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه لتحقيق قفزة نوعية في التعاون الثنائي ورفع حجم التبادل التجاري بين البلدين، لافتاً الى أن الزيارات المتبادلة تفتح آفاقاً أوسع وأشمل للتعاون الثنائي بالاطلاع على إمكانات وحاجات كل طرف.

من جانبه، أشار مخلوف إلى إمكانية التعاون مع الجانب الإيراني في مجال الصناعات النسيجية حيث أن لدى سورية خبرات في هذه الصناعات.

وفي تصريح لمراسل (سانا) في طهران، أكد اسلامي ان إرادة البلدين راسخة لتعزيز العلاقات والتعاون فيما بينهما من خلال الاجتماعات المنعقدة، مشيراً الى أنه تم توقيع عقد استراتيجي بين البلدين وإنشاء غرفة تجارية مشتركة من شأنها أن تعرف التجار والصناعيين على بعضهما بعضاً.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: طهران/سانا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2716 sec