رقم الخبر: 320950 تاريخ النشر: أيار 22, 2021 الوقت: 20:47 الاقسام: عربيات  
العراق يعلن إغلاق جميع الثغرات في الحدود السورية خلال شهرين
ويسعى لشراء منظومة دفاع جوي متطورة

العراق يعلن إغلاق جميع الثغرات في الحدود السورية خلال شهرين

*تنظيم داعش الإرهابي يغتال شيخ عشيرة في صلاح الدين

أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، السبت، أنها ستغلق جميع الثغرات الموجودة على الحدود السورية خلال الشهرين المقبلين.

وبحسب وكالة الأنباء العراقية "واع"، أكد المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، أن "جميع الثغرات في الحدود السورية ستغلق خلال الشهرين المقبلين".

تصريحات خفاجي جاءت خلال مؤتمر صحفي أمني عقدته خلية الإعلام الأمني للناطقين باسم الأجهزة الأمنية العراقية.

وأوضح أن "قيادة العمليات تعمل مع التحالف الدولي من خلال تسلم أجهزة حديثة لمراقبة الحدود العراقية السورية، ومنع الخروقات وتسلل العناصر الإرهابية"، مشيرا إلى أن "القيادة وبالتعاون مع القوات الأمنية بمختلف صنوفها اعتمدت أسلوباً تكتيكاً قائماً على اللامركزية في تنفيذ العمليات ضد بقايا داعش الإرهابية".

وكشف خفاجي عن أنه "سيتم رفع أكثر من 120 سيطرة في بغداد"، لافتا إلى أن "اللجان الفنية ستعقد اجتماعها خلال الأسبوعين المقبلين بشأن جدولة انسحاب القوات الأجنبية".

يشار إلى أن قيادة العمليات المشتركة بالعراق كانت قد أعلنت في بداية شهر مايو/ آيار الجاري، عن وجود تنسيق عراقي سوري، بشأن منع تسلل الإرهابيين إلى العراق، مشيرة إلى عدم وجود قلق أمني على الحدود مع الأردن والسعودية.

بموازاة ذلك أكد المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية يحيى رسول، السبت، صحة الأنباء عن نية العراق شراء منظومة دفاع جوي متطورة، لافتا إلى أن وزير الدفاع العراقي زار أكثر من دولة للتباحث حول هذا الموضوع.

وقال رسول، خلال المؤتمر الصحفي الأمني، حول حقيقة الأنباء عن نية العراق شراء منظومة دفاع جوي متطورة: "في موضوع شراء منظومات الدفاع الجوي السيد وزير الدفاع زار أكثر من دولة وما يفيد بالتأكيد سنعمل على جلبه للقوات المسلحة العراقية".

وتابع رسول: "أما موضوع نوع المنظومة أو الدولة التي سيتم التعاقد معها فهذا تحدده اللجان الفنية المختصة"، لافتا إلى أن "الفترة المقبلة ستشهد تطورا في منظومة الدفاع الجوي العراقية".

وأضاف رسول: "نعمل على بناء منظومة عسكرية متطورة من أحدث الأسلحة والمعدات وأيضا نعمل على بناء دفاع جوي عراقي وفقا لتوجيه السيد العام للقوات المسلحة والسيد معالي وزير الدفاع".

ويسعى العراق في الآونة الأخيرة إلى العودة مجددا إلى التسليح وبشكل خاص في سلاح الطيران ومنظومات الدفاع الجوي، لكن هناك عقبات دولية وأخرى محلية تقف عائقا في تحقيق هذا التوجه.

في سياق آخر اغتال تنظيم داعش الإرهابي، شيخ عشيرة في محافظة صلاح الدين، الجمعة، بعد إطلاق النار عليه داخل منزله.

وقال محافظ صلاح الدين (شمال العراق)، عمار جبر، إن مجيد المسرهد، شيخ عشيرة البوسعيد (فرع من عشيرة العبيدي)، قُتل بعد اقتحام مسلحين اثنين من تنظيم داعش الإرهابي منزله في منطقة العيث التابعة لناحية حمرين بالمحافظة.

وبحسب وسائل إعلام فإن المسرهد تمكن من قتل أحد مهاجميه، وإصابة آخر قبل أن يفارق الحياة.

وبالإضافة إلى كونه شيخا قبليا، فإنه يعد مجيد المسرهد أحد أبرز قيادات الحشد العشائري، الذي تشكل قبل سنوات من قبائل سنية موالية للحكومة العراقية، بهدف القضاء على عناصر تنظيم داعش الإرهابي.

ويعتبر هذا هجوم، الأول من نوعه منذ أشهر والذي يستهدف شخصية اجتماعية معروفة على مستوى المحافظة.

والجمعة أعلنت وزارة الدفاع العراقية، عن مقتل ثمانية عناصر من تنظيم "داعش" خلال أسبوع في عمليات عسكرية متفرقة في أنحاء البلاد.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بغداد ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/6576 sec