رقم الخبر: 331988 تاريخ النشر: حزيران 07, 2021 الوقت: 18:11 الاقسام: عربيات  
الحوثي ينفي مزاعم إستهداف محطة وقود شمال مأرب
المرتضى: توجيهات سعودية جديدة للمرتزقة بوقف كل عمليات تبادل الأسرى

الحوثي ينفي مزاعم إستهداف محطة وقود شمال مأرب

*استمرار المواجهات العنيفة بمديرية صرواح في اليمن

نفى عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي مزاعم استهداف الجيش واللجان الشعبية محطة وقود شمال مدينة مأرب.

الحوثي شدد على أن لدى وزارة الدفاع اليمنية ما يثبت أنها لم تقصف سوى معسكر المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب.

وفي تغريدة له طالب الحوثي بتشكيل لجان مستقلة للتحقيق في مزاعم قوات هادي التي اتهمت قوات صنعاء باستهداف محطة وقود في المدينة.

يذكر أن قوات الرئيس الهارب هادي اتهمت قوات صنعاء باستهداف محطة وقود في حي الروضة شمالي مدينة مأرب، بصاروخ بالستي وطائرة مفخخة ما أدى إلى مقتل 14 مدنياً بينهم طفلة.

ووقع هذا الهجوم في وقت يزور فيه وفد عماني صنعاء لمحاولة الدفع باتجاه وقف لإطلاق النار، في موازاة جهود دبلوماسية تقودها الأمم المتحدة وواشنطن في عدة عواصم إقليمية، وخصوصاً الرياض ومسقط.

كما كشف رئيس لجنة الأسرى في صنعاء، عبد القادر المرتضى، "توجيهات سعودية جديدة للمرتزقة بوقف كل عمليات التبادل المتفَق عليها محلياً".

وفي تغريدة في "تويتر"، قال المرتضى: "توجيهات سعودية جديدة للمرتزقة بوقف كل عمليات التبادل المتفَق عليها محلياً، الأمر الذي أدى إلى تعليق 7 عمليات تبادل في عدة جبهات، تشمل أكثر من 400 أسير من الطرفين".

وأعلن المرتضى، في شباط/ فبراير الماضي، أن "المفاوضات في ملف الأسرى في العاصمة الأردنية، عمّان، انتهت من دون إحراز أي تقدُّم بسبب تعنّت قوى العدوان ومرتزقتها".

وفي نيسان/أبريل الماضي، طالب عضو المجلس السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، بالتبادل الكامل للأسرى مع حلول شهر رمضان، محملاً "دول العدوان الأميركي البريطاني السعودي الإماراتي وحلفائها والأمم المتحدة مسؤوليةَ أي تأخير".

وقال إن "ملف تبادل الأسرى إنساني، ولا يجب أن يخضع لاختيار قوائم محدَّدة، أو المطالبة بأقرباء كبار المرتزقة على حساب الآخرين"، مشدِّداً على أنه يجب "النظر إلى جميع الأسرى بمساواة في الحلّ".

وبدأت مفاوضات تبادل الأسرى بين وفد صنعاء وقوات الرئيس الهارب عبد ربه منصور هادي، في وقت سابق، وذلك لتنفيذ الشق الثاني من اتفاق "عمان 3"، والذي يشمل الإفراج عن 200 أسير من قوات صنعاء في مقابل 100 أسير من قوات هادي والتحالف السعودي.

وتشترط صنعاء إخراج الأسرى الفلسطينيين في السعودية في مقابل إطلاق الطيارِين السعوديين المحتجزين لديها.

وأفضى تبادل الأسرى، العامَ الماضي، إلى تحرير 1087 أسيراً من الجيش واللجان الشعبية اليمنية، بينهم 670 أسيراً خلال عملية عبر الأمم المتحدة، و417 أسيراً عبر صفقات محلية، وفق رئيس لجنة الأسرى في صنعاء.

من جانب آخر، أفاد مصدر محلي في اليمن باستمرار المواجهات العنيفة في مديرية صِرواح، بين قوات صنعاء من جهة وقوات الرئيس الهارب هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي من جهة أخرى. وشنّت مقاتلات التحالف السعودي 8 غارات استهدفت فيها مديرية صِرواح ذاتها، غربي محافظة مأرب شمالي شرقي اليمن.

كما شنت طائرات التحالف السعودي غارتين على منطقة الملاحيظ في مديرية الظاهر، وغارة جوية على مديرية رازِح الحدودية غربي محافظة صعدة، وغارة مماثلة على مديرية كِتاف الحدودية مع نجران السعودية، شرقي محافظة صعدة شمال اليمن.

وفي محافظة حَجَّة شمالي غربي اليمن، قصفت طائرات التحالف السعودي ب4 غارات مديرية حَرَض الحدودية مع جيزان السعودية.

والأحد أشار مصدر عسكري يمني إلى أن قوات التحالف السعودي تخرق اتفاق الحُدَيْدَة، محصياً تسجيل 79 خرقاً جديداً خلال الساعات الـ24 الماضية، ومشيراً قصفت مناطق سيطرة الجيش واللجان في الحُدَيْدَة بـ149 قذيفة مدفعية.

وأضاف أن "طائرات التحالف السعودي الاستطلاعية شنَّت 8 غارات على منطقة التُّحَيْتا وشارع الخمسين جنوبيّ الحُدَيْدَة وشرقيّها".

وتابع المصدر قائلاً إن "خروقات قوات التحالف السعودي لاتفاق الحُدَيْدَة شملت استحداث تحصينات قتالية في الجبلية وتحليق 21 طائرة استطلاعية في أجواء المناطق الجنوبية والشرقية للمحافظة".

*الحوثي يبحث مع ممثل "حماس" باليمن آخر تطورات القضية الفلسطينية

هذا والتقى عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي، الأحد، في صنعاء ممثل حركة "حماس" باليمن معاذ أبو شمالة، وبحث معه آخر التطورات بشأن القضية الفلسطينية.

وقال الحوثي خلال اللقاء إن "الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني الذي هو في الخندق الأول للدفاع عن الأمة واجب وشرف"، وجاء "استجابة لدعوة قائد الثورة عبد الملك الحوثي".

وأشار الحوثي إلى اهتمام رئيس المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني بالقضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية للأمة.

وعبّر عن "اعتزاز الشعب اليمني بنضال أبناء الشعب الفلسطيني ونظرته إلى الفصائل الفلسطينية من منظور واحد".

وحمّل عضو المجلس السياسي الأعلى، ممثّل حركة "حماس"، نقل تحياته لرئيس الحركة إسماعيل هنيّة.

وكان الحوثي قال، في وقت سابق، إن "السعودية والإمارات باعتا القضية الفلسطينية من أجل صفقة القرن"، مشيراً إلى أنهم "في اليمن حاضرون لدعم الفلسطينيين مالياً وقد تم تأليف لجنة لتحقيق ذلك"، مؤكداً أن القدس أقرب من صنعاء.

بدوره، قال أبو شمالة: "نثمّن المبادرات التي أطلقها قائد الثورة، وتفاعل الشعب اليمني لدعم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية".

كما نقل أبو شمالة تحيات قيادة "حماس" للقيادة اليمنية، مضيفاً: "نشعر بالأخوة والراحة في اليمن، وهذا يدلّ على حب الشعب اليمني لفلسطين والمسجد الأقصى".

ولفت إلى أن "كل المؤشرات تؤكد صوابية المقاومة كطريق صحيح لتحرير فلسطين". وقدّم أبو شمالة درع "حماس" للحوثي، تقديراً لدوره في دعم ونصرة القضية الفلسطينية.

وخلال "معركة القدس"، واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، احتشد اليمنيون في صنعاء وعدة محافظات نُصرةً للشعب الفلسطيني، ومقاومته. وأكدت اللجنة المنظِّمة لمسيرات "النصرة اليمانية" أن المسيرات هي لرفض العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

كذلك، دشَّنت صنعاء حملة تبرعات دعماً لفلسطين تحت شعار "القدس أقرب " وبعنوان "أموالنا تحمي القدس".

وكان قائد حركة "أنصار الله" عبد الملك الحوثي دعا الشعب اليمني إلى المبادرة بالتبرعات المالية من أجل دعم الشعب الفلسطيني ومقاومته.

*وقفة احتجاجية تطالب الأمم المتحدة بإطلاق سفن النفط المحتجزة

من جهة اخرى، نفذ موظفو شركة النفط اليمنية وممثلو القطاعات الحيوية والخدمية، الاثنين، وقفة احتجاجية أمام مبنى الأمم المتحدة بصنعاء، مطالبين الأمم المتحدة بالعمل لإطلاق كافة السفن النفطية المحتجزة وكسر حالة الصمت.

ورفض ناطق شركة النفط عصام المتوكل في كلمة له خلال الوقفة الاحتجاجية الحصار الغاشم والقرصنة البحرية على سفن المشتقات النفطية، منددا بصمت وتواطئ الأمم المتحدة.

ودعا الأمم المتحدة إلى ضمان عدم احتجاز السفن النفطية مستقبلا وتحييد شركة النفط عن سياسات العقاب الجماعي لتحالف العدوان.

وأشار إلى أنه وصلت خلال اليومين الماضيين سفينتا مازوت وديزل وستصل لاحقا سفينة بنزين، وقد تجاوزت غرامات تأخيرها 5 مليارات ريال.

كما دعا المنظمة الأممية إلى رفع الحظر عن مطار صنعاء الدولي وميناء رأس عيسى النفطي في أسرع وقت ممكن، مطالبا بسرعة فصل الملف الإنساني عن الملف العسكري ونرفض الاستثمار في معاناة الشعب اليمني من قبل دول العدوان.

*إصابة مدنيين في قصف مدفعي للمرتزقة بالضالع

كما أصيب عدد من المواطنين، الاثنين، جراء قصف مدفعي لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في محافظة الضالع.

وأوضح مصدر محلي في الضالع أن مرتزقة العدوان قصفو بالمدفعية منطقة العرفاف في مديرية دمت ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين.

------

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1644 sec