رقم الخبر: 332165 تاريخ النشر: حزيران 10, 2021 الوقت: 13:45 الاقسام: محليات  
القوى الامنية الايرانية تعلن استعدادها لتأمين الانتخابات الرئاسية

القوى الامنية الايرانية تعلن استعدادها لتأمين الانتخابات الرئاسية

أعلن وزير الداخلية الايراني، يوم الاربعاء، ان جميع الاجهزة الالكترونية المستخدمة في الانتخابات مجهزة ببطاريات وهي غير متصلة بالانترنت (اوف لاين)، لذلك لا توجد مخاوف بشأن اختراق هذه الاجهزة مطلقا.

وفي حديثه على هامش الاجتماع المشترك للجنة الانتخابات العامة واللجنة التنفيذية المركزية للانتخابات، قال عبدالرضا رحماني فضلي: ان لجنة الانتخابات العامة ترصد عن كثب كل الموضوعات المرتبطة بالانتخابات وتديرها، مضيفا: في اجتماع اليوم تم بحث موضوع الأطلس الامني للانتخابات، ومراعات البروتوكولات الصحية وقضية المشاركة في الانتخابات.
وبيّن ان موضوع أمن الانتخابات هو من الاولويات الهامة للغاية للجنة الانتخابات العامة، قائلا: تم خلال اجتماع اليوم تقديم التقارير المرتبطة بالانتخابات في المجال الامني، والتي تمت متابعتها منذ شهر كانون الثاني/يناير الماضي من خلال تشكيل لجنة امن الانتخابات.
ولفت رحماني فضلي الى انه في الظروف الراهنة لن نواجه موضوعا امنيا خاصا في فترة الانتخابات، وبالطبع فإن المستجدات قابلة للتنبؤ، ونحن نرصد هذه الحالات تماما، ولدينا الجاهزية للتعامل مع الحالات المحتملة.
وتطرق وزير الداخلية في حديثه الى موضوع كورونا والقضايا الصحية اللازم اجراؤها خلال فترة الدعاية الانتخابية وفي يوم الاقتراع، ولذلك تمت زيادة عدد دوائر وصناديق الاقتراع وكذلك ساعات العملية الانتخابية، لتحقيق الظروف الصحية المناسبة في جميع الدوائر، مشيرا الى التنسيق العالي بين وزارة الداخلية ووزارة الصحة وجمعية الهلال الاحمر، بما في ذلك حضور مراقبين صحيين في دوائر الاقتراع من اجل الاشراف على مراعاة البروتوكولات الصحية.
وفي جانب آخر من حديثه، اشار وزير الداخلية الى الاجهزة الالكترونية لتأكيد الهوية، وأكد عدم امكانية اختراق هذه الاجهزة لأنها مجهزة ببطارية وليست متصلة بالانترنت، لذلك لا توجد مخاوف من اختراقها مطلقا.
من جهته اكد نائب قائد قوى الامن الداخلي في الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاربعاء، أنه ليست هنالك اي هواجس بشأن أمن الانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها يوم 18 حزيران/يونيو الجاري.
وفي حديثه خلال اجماع لجنة عمليات قوى الامن الداخلي، قال العميد قاسم رضائي: ان قوى الامن الداخلي تتولى وفقا للقانون مهمة توفير امن الانتخابات لذا فإنها تتصدى حسب القانون لأي مخالفة انتخابية تخل بأمن الانتخابات.
واضاف: وفقا للخطط المرسومة في قوى الامن الداخلي قبل اشهر من الانتخابات فإن هذه القوى ستستخدم 300 ألف من عناصرها في انحاء البلاد لإجراء انتخابات آمنة وحماسية.
ودعا العميد رضائي المرشحين للانتخابات الرئاسية ليجعلوا سماحة قائد الثورة الاسلامية قدوة لهم، مضيفا: ان معيار العمل في الانتخابات هو النقاط التي حددها سماحته والتي ينبغي ان تحظى باهتمام خاص.
واكد نائب قائد قوى الامن الداخلي بأن السيطرة والاشراف الاستخباري عالي المستوى مؤشران على عدم وجود اي هواجس بشأن اقامة انتخابات آمنة، مشددا على ان تحقيق توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية من قبل قوى الامن الداخلي يعد اولوية لها حيث ان السيطرة والاشراف عالي المستوى خاصة في الانتخابات دليل على هذا الامر.
الجدير بالذكر أن الدورة الثالثة عشرة من الانتخابات الرئاسية في الجمهورية الاسلامية الايرانية ستجري يوم الجمعة 18 حزيران/يونيو الجاري.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1069 sec