رقم الخبر: 332244 تاريخ النشر: حزيران 11, 2021 الوقت: 17:59 الاقسام: مقالات و آراء  
المقاومة سبيل النصر

المقاومة سبيل النصر

التصعيد الجديد للاحتلال ضد سكان القدس يكشف عن خشيته من المقاومة الفلسطينية وقدرتها على تلقينه الدرس الذي يستحقه هو ومستوطنيه الذين تراجعوا عن إقامة (مسيرة الاعلام).

فالمقاومة الفلسطينية رسخت الإنتصارات على الكيان الصهيوني، اثناء الحرب الأخيرة، واثبتت قوة الردع التي تمتلكها في مواجهته، فبات العدو يحسب الف حساب قبل ان يفكر بمواجهة المقاومة الفلسطينية، ولهذا يحاول عبر ممارساته الخبيثة ومنها دفع مستوطنيه الجبناء الى اقتحام المسجد الأقصى، لتحريض الفلسطينيين لغرض اعتقالهم وتعذيبهم.

غير ان الصمود الذي يسطره ابناء القدس الشريف، كفيل بافشال المخططات الصهيونية، وهو صمود يحمل في طياته ابلغ رسالة تؤكد الحق الفلسطيني التام في القدس والاقصى، ولعل الإنتصار على العدو الصهيوني يزداد رسوخاً بتحقيق وحدة الصف الفلسطيني ومواجهة العدو بصف موحّد ومواقف ثابتة وراسخة.

ان صمود شباب القدس في مواجهة العدو المحتل يسطر ابلغ دفاع عن الحق الفلسطيني، وان الوقفة التضامنية عصر امس الجمعة في القدس، جاءت تعبيراً عن رفض ترحيل سكان حي الشيخ جراح لاحلال مستوطنين مكانهم.

وخير دليل لانتصارات المقاومة على العدو وارغامه على التراجع، هو انها اجبرته على ارجاء (مسيرة الاعلام)، حيث بدأ يحسب الحساب للمقاومة الفلسطينية وقدرتها على التحرك في مواجهته متى ما تشاء.

وسيبقى نهج المقاومة السبيل الوحيد للتحرير والنصر، خاصة بوجود الشباب الفلسطيني الذين يسطرون الملاحم ويضحون بأرواحهم في مواجهة العدو المحتل ومستوطنيه وسوف تنفجر الصواعق في وجه المحتل الصهيوني لتدميره اذا لم يكبح جماح مستوطنيه، ويحول دون إقتحامهم الاقصى، فالنصر حليف الحق، والشعب الفلسطيني على حق.

 

بقلم: علي جايجيان  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/1520 sec