رقم الخبر: 332321 تاريخ النشر: حزيران 12, 2021 الوقت: 19:39 الاقسام: عربيات  
أول تحرك من رئيس تونس بعد أنباء عن قتل شاب داخل مركز أمني

أول تحرك من رئيس تونس بعد أنباء عن قتل شاب داخل مركز أمني

زار الرئيس التونسي قيس سعيّد، مساء الجمعة، منطقة الأمن الوطني في مدينة سيدي حسين السيجومي، بعد أنباء عن وفاة أحد الشبان نتيجة التعامل الشرطي معه.

وقالت رئاسة الجمهورية التونسية في بيان عبر "فيسبوك"، إن سعيد اطلع على تطور الأحداث التي جدت في المنطقة خلال الفترة الأخيرة، وأعرب عن شعوره العميق بالاستياء "مما حصل من تجاوزات".

كما أكد ضرورة تحقيق المعادلة بين "الحرية والأمن"، بأن تواصل المؤسسة الأمنية السهر على الاضطلاع بمسؤولياتها في حماية الممتلكات العامة والخاصة، والتصدي للجريمة ومع الاحترام التام للمواطنين وصون كرامتهم الإنسانية وحقوقهم وضمان ممارستهم لحرياتهم.

وبحسب البيان، شدد الرئيس التونسي على أن التجاوزات المسجلة معزولة وفردية، مشيرا إلى عدم وجود علاقة عداء بين الأمن والشعب وأنه لا بد من معاملة الجميع على قدم المساواة دون استثناء، مع تحمل كل شخص مسؤولية أفعاله.

والخميس، نفى خالد الحيوني، المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية، صحة ما تردد بشأن وفاة شاب من سيدي حسين في العاصمة التونسية، داخل أحد مراكز الأمن.

وعما حدث على وجه الدقة أشار الحيوني إلى أن إحدى الدوريات الشرطية، وأثناء قيامها بحملة تفتيش، اشتبهت في شاب، لاذ بالفرار حينما شعر بالدورية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: تونس ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1482 sec