رقم الخبر: 337452 تاريخ النشر: آب 24, 2021 الوقت: 15:35 الاقسام: دوليات  
بكين: أميركا تفرض نموذجها الخاص تحت ذريعة الديمقراطية وحقوق الإنسان
داعيةً لمحاسبة واشنطن وحلفائها عن انتهاكاتهم في أفغانستان

بكين: أميركا تفرض نموذجها الخاص تحت ذريعة الديمقراطية وحقوق الإنسان

قال مبعوث الصين لدى الأمم المتحدة، يجب تحميل الجيش الاميركي وجيوش شركاء التحالف الآخرين، المسؤولية عن انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبوها في أفغانستان.

وأضاف المبعوث الصيني، تشين شو، في جلسة طارئة لمجلس حقوق الإنسان التبع للأمم المتحدة: "يجب أن تتحمل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا ودول أخرى المسؤولية عن انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها جيوشها في أفغانستان".

وأضاف: "تحت راية الديمقراطية وحقوق الإنسان، تقوم الولايات المتحدة ودول أخرى بتدخلات عسكرية في دول أخرى ذات سيادة وتفرض نموذجها الخاص على دول ذات تاريخ وثقافة مختلفة إلى حد كبير"، مشيرا إلى أن هذا جلب "معاناة كبيرة" لشعوب تلك الدول.

الى  ذلك حث وانغ ون بين المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية يوم الاثنين، الولايات المتحدة على التوقف عن إصدار اتهامات غير مبررة ضد دول أخرى فيما يتعلق بتتبع أصول فيروس كورونا، وعلى إجراء تحقيقات في مختبراتها الخاصة.

أدلى وانغ بهذه التصريحات في مؤتمر صحفي يومي ردا على التركيز الإعلامي المستمر على المختبر البيولوجي في جامعة نورث كارولاينا ورالف باريك، فيما يتعلق بسجل السلامة الضعيف للأول وتقنيات التخليق الاصطناعي لفيروس كورونا للأخير.

وقال وانغ إنه منذ فترة طويلة، تواصل الولايات المتحدة إثارة ما تسمى "نظرية تسرب الفيروس من معهد ووهان لأبحاث الفيروسات"، متجاهلة للاستنتاج الوارد في تقرير دراسة منظمة الصحة العالمية-الصين بأن "نظرية تسرب الفيروس من مختبر مستبعدة تماما". وقد تجاوزت الولايات المتحدة كل هذا وطلبت من الاستخبارات تلفيق ما يسمى تقرير بشأن التحقيق في أصول الفيروس.

وأضاف وانغ "لكن، الولايات المتحدة لا تستطيع تبرأة نفسها عن طريق تشويه صورة الصين. تواصل الولايات المتحدة الادعاء بأن الفيروس تسرب من مختبر، لكن في الحقيقة، لا أحد يستحق التحقيق في ذلك أكثر من الولايات المتحدة".

وأوضح أن الولايات المتحدة هي أول دولة بدأت البحث في الفيروس المؤتلف وتمتلك قوة لا مثيل لها في هذا المجال. كما أنها مولت وأجرت المزيد من الأبحاث في فيروسات كورونا أكثر من أي دولة أخرى، مشيرا إلى الأبحاث والمقابلات من جانب باريك.

وأضاف أن "التحقيق بشأن فريق باريك ومختبره يهدف إلى توضيح ما إذا كان البحث الخاص بفيروس كورونا يستطيع أن يخلق فيروس كورونا الجديد أو خلقه".

وذكر وانغ أن الولايات المتحدة تمتلك أسوأ سجلات سلامة متعلقة بالمختبرات البيولوجية في العالم، مشيرا إلى التقارير الخاصة بحوادث مختبرات تتعلق بكائنات حية معدلة وراثيا من جانب جامعة نورث كارولاينا، وإلى الحذف المتعمد للتفاصيل الرئيسية مثل طبيعة التعديلات الجينية وكيفية التعامل مع الحوادث، من تقارير الحوادث.

تعاون باريك بشكل وثيق مع معهدين شاركا في بحث بشأن فيروسات عالية الخطورة وفيروسات كورونا في فورت ديتريك؛ معهد البحوث الطبية للأمراض المعدية التابع للجيش الأمريكي ومنشأة البحوث المتكاملة في فورت ديتريك.

وقال وانغ: إن الولايات المتحدة تبذل جهودا كثيرة لمحاولة إثبات أن فيروس كورونا الجديد تسرب من مختبر ووهان. ومع ذلك، أجرى خبراء منظمة الصحة العالمية زيارتين هناك وتوصلوا إلى أن تسرب الفيروس من مختبر ووهان أمر مستبعد تماما.

وأضاف المتحدث "أتساءل، متى ستخطط الولايات المتحدة لدعوة خبراء منظمة الصحة العالمية للتحقيق في المختبر البيولوجي في جامعة نورث كارولاينا ومعهد البحوث الطبية للأمراض المعدية التابع للجيش الأمريكي؟ نقترح أن تتوقف الولايات المتحدة عن تشويه الآخرين، وأن تبحث عما حدث في مختبراتها أولا".

من جانب آخر تعهدت نائبة الرئيس الاميركي، كامالا هاريس، بأن تسعى واشنطن إلى جعل منطقة المحيط الهادئ الهندية حرة ومفتوحة، وجاء تعهدها هذا خلال زيارتها إلى سنغافورة.

وستزور هاريس أيضا فيتنام في رحلتها إلى منطقة جنوب شرق آسيا، حيث للولايات المتحدة عدة قواعد هناك.

ووصلت هاريس إلى سنغافورة يوم الأحد الماضي في مستهل جولة بالمنطقة تستمر سبعة أيام، وتشمل أيضا زيارة فيتنام.

وتعد سنغافورة إحدى أقوى شركاء الولايات المتحدة الأمنيين في المنطقة، وتربطهما علاقات تجارية عميقة. ولكن سنغافورة تسعى أيضا إلى تحقيق التوازن في علاقاتها مع الولايات المتحدة والصين من خلال عدم الانحياز إلى أي طرف.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1734 sec