رقم الخبر: 337663 تاريخ النشر: آب 27, 2021 الوقت: 22:45 الاقسام: عربيات  
مركز البحرين ينتقد حكومة آل خليفة في مجال حقوق الإنسان
رحلات طيران مباشرة بين المنامة وتل أبيب قريبًا

مركز البحرين ينتقد حكومة آل خليفة في مجال حقوق الإنسان

جدّد مركز البحرين لحقوق الإنسان، مطالبته حكومة البحرين بالشروع في إصلاحٍ حقيقيّ، وبناء استراتيجيّات جديدة لحوارٍ شاملٍ مع جميع الأحزاب السياسيّة، بدلًا من وضع الطّاقة وإهدار الموارد في تعقّبهم ومراقبتهم.

وقال المركز في بيانٍ عبر موقعه الإلكترونيّ، إنّ «البحرين تُعدّ واحدةً من أكثر دول الشّرق الأوسط قمعًا، حيث قضت بشكلٍ منهجيّ على مجموعة واسعة من الحقوق السياسيّة والحريّات المدنيّة، وفكّكت المعارضة السياسيّة، وقمعت بقسوة المعارضة المستمرّة».

وأشار إلى أنّه «ما بين يونيو 2020، وفبراير 2021، قامت السّلطات بمراقبة نشطاء حقوق الإنسان والمنتقدين وأعضاء المعارضة السياسيّة، وفقًا لدراسة جديدة أجراها «Citizen Lab» بعنوان «من اللؤلؤة إلى بيغاسوس؛ الحكومة البحرينيّة تخترق النّشطاء مع مجموعة «NSO»، والتي كشفت أنّ الحكومة عميلة لـمجموعة «NSO»الصهيونيّة منذ عام 2017، والتي توافق على بيع تكنولوجيا برامج التجسّس الخاصّة للحكومات في جميع أنحاء العالم».

وأكّد أنّ «سجلّ البحرين في مجال حقوق الإنسان في السّنوات الأخيرة لا زال يشهد تدهورًا حادًّا، في حين يواصل النّشطاء بما في ذلك المنظّمات الحقوقيّة الدوليّة، دعوة اللاعبين الدّوليين إلى التصدّي للحملة المستمرّة على المجتمع المدنيّ من قبل الحكومة البحرينيّة، والضّغط عليها لإنهاء استخدام القمع ضدّ المعارضين، والحظر المفروض على أحزاب المعارضة وغيرها من مجموعات المجتمع المدنيّ».

ولفت المركز إلى تصريحات المفوّض الساميّ للأمم المتّحدة لحقوق الإنسان السابق «زيد رعد الحسين» في عام 2017، بأنّ «البحرين قد فرضت قيودًا صارمة على المجتمع المدنيّ والنّشاط السياسيّ، من خلال الاعتقالات والترهيب والسّفر والحظر وأوامر الإغلاق، مع تزايد ورود أنباءٍ عن التعذيب من قبل السّلطات الأمنيّة»، وأضاف أنّ «الفضاء الديمقراطيّ في البلاد قد أُغلق بشكلٍ أساسيّ».

من جانب آخر كشفت وسائل إعلام صهيونية، عن قرب تسيير رحلاتٍ مباشرةٍ بين البحرين والكيان الصهيوني، ابتداءً من الرابع من أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

وأشار «موقع i24news» نقلًا عن تقرير لصحيفة «معاريف» الصهيونية، إلى أن «شركة طيران الخليج» – الناقلة الوطنية في البحرين، تستعد لإطلاق خط طيرانٍ مباشر بين «مطار بن غوريون» بالكيان الصهيونين ومطار البحرين الدولي.

وأضاف أن الشركة تنوي تفعيل رحلتين أسبوعيتين على الخط، يومي الإثنين والخميس على متن طائرات إيرباص، ويبلغ سعر التذكرة 299 دولارًا، والرحلة ستستغرق ساعتين ونصف، إذ يحاول قطاع الطيران ملائمة وجهات الرحلات، بالتناسب مع التعليمات الجديدة والمتغيرة لوزارة الصحة الصهيونية.

ولفت إلى أنه حتى اليوم، غير مطلوب من المتطعمين والمتعافين الدخول إلى حجرٍ صحي في البحرين، وابتداءً من 31 من الشهر الحالي، لا توجد حاجة للدخول لحجر صحي للعائدين إلى الكيان الصهيوني من البحرين، لكن المطلوب إجراء فحص كورونا لدى دخولهم البحرين، ومن يمكث هناك أكثر من عشرة أيام، يجب عليه إجراء فحصٍ ثانٍ في اليوم العاشر – بحسب الموقع.

وكانت البحرين قد وقعت في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي اتفاقًا لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، واتفقتا على السماح بأربعة عشر رحلة ركابٍ أسبوعية بينهما، بالإضافة إلى رحلاتٍ غير محدودة بين «البحرين وإيلات»، وسيكون من الممكن أيضًا تشغيل خمس رحلات شحنٍ أسبوعية لكل جانب – بحسب الاتفاقات الموقعة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: المنامة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3415 sec