رقم الخبر: 337959 تاريخ النشر: آب 31, 2021 الوقت: 18:04 الاقسام: عربيات  
استشهاد 4 جنود سوريين وجرح 15 آخرين باستهداف إرهابيين في درعا
" قسد" الإرهابية تمنع الكوادر الإدارية من الدخول إلى مدارس بالقامشلي

استشهاد 4 جنود سوريين وجرح 15 آخرين باستهداف إرهابيين في درعا

*إصابة 6 أطفال بجروح جراء انفجار لغم في مخيم حندرات شمال حلب

استشهد 4 جنود وأصيب 15 آخرون بجروح جراء استهداف إرهابيين حواجز للجيش العربي السوري في درعا كما أصيبت طفلة وأمها جراء اعتداءات طالت الأحياء السكنية.

وذكرت مراسلة سانا أن المجموعات الإرهابية استهدفت بعد ظهر الثلاثاء الأحياء السكنية وحواجز للجيش في درعا ما تسبب باستشهاد 4 جنود وإصابة 15 آخرين وأيضاً إصابة طفلة وأمها تم اسعافهما إلى المشفى الوطني.

وأشارت المراسلة إلى أن الجيش رد على اعتداءات الإرهابيين على الفور مستهدفا منصات إطلاق القذائف في عدة مناطق.

ولاحقا ذكرت المراسلة أن المجموعات الإرهابية اعتدت بقذيفتي هاون على حي الكاشف السكنى ما أدى إلى وقوع أضرار مادية.

ولا تزال فلول المجموعات الإرهابية في بعض مناطق درعا تعمل على عرقلة جميع جهود التسوية التي تبذلها الدولة لترسيخ الأمن والاستقرار في عموم المحافظة.

من جانب آخر منعت ميليشيا “قسد” الإرهابية المرتبطة بالاحتلال الأمريكي الكوادر الإدارية والتعليمية من الدخول إلى مدارس حي طي بمدينة القامشلي وذلك في سياق ممارساتها الإرهابية بحق الأهالي في المناطق التي تسيطر عليها في الجزيرة السورية.

وبينت مديرة تربية الحسكة الهام صورخان في تصريح لمراسلة سانا أن دوريات تابعة لميليشيا “قسد” الإرهابية منعت الكوادر الإدارية والتعليمية من الدخول إلى ثلاث مدارس في حي طي بمدينة القامشلي هي ثانوية ابن سينا ومدرستا غزة و فيصل حسي الابتدائيتان قبيل ساعات من توجههم إلى المدارس تحضيرا لانطلاق العام الدراسي الجديد.

وتستمر معاناة قطاع التعليم في محافظة الحسكة جراء الانتهاكات التي ترتكبها الميليشيا التي تستولي بالقوة على المدارس وتحول قسما منها إلى مقرات عسكرية لمسلحيها و تحاول فرض مناهج مغايرة لمناهج وزارة التربية السورية في المدارس المتبقية رغم رفض الأهالي لهذه الممارسات وإصرارهم إرسال أبنائهم إلى المدارس الحكومية الرسمية.

إلى ذلك أصيب ستة أطفال بجروح بانفجار لغم من مخلفات التنظيمات الإرهابية بمخيم حندرات بريف حلب الشمالي.

وذكر مصدر في قيادة شرطة حلب في تصريح لمراسل سانا أنه وأثناء لعب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و13 سنة على سكة القطار في حي مخيم حندرات شمال حلب انفجر لغم من مخلفات الإرهابيين ما أدى لإصابتهم بجروح مختلفة وتم إسعافهم إلى مشفى الرازي.

وعمدت التنظيمات الإرهابية إلى زرع الألغام والعبوات الناسفة في مناطق انتشارها بين المنازل وفي الطرقات والأراضي الزراعية قبل اندحارها من تلك المناطق بقصد إيقاع أكبر قدر ممكن من الأضرار بالمدنيين الذين عادوا إلى مناطقهم المحررة.

وذكرت مصادر طبية في مشفى الرازي أن جروح الأطفال تتراوح بين المتوسطة والصغيرة وتم تقديم الاسعافات اللازمة لهم.

*استشهاد مدنيين اثنين بانفجار عبوة ناسفة في محيط قرية جباثا الخشب بريف القنيطرة

كما استشهد مدنيان صباح الثلاثاء بانفجار عبوة ناسفة بسيارتهما في محيط قرية جباثا الخشب بريف القنيطرة الشمالي.

وذكر مراسل سانا أن عبوة ناسفة زرعها مجهولون بجانب الطريق في إحراج قرية جباثا الخشب انفجرت أثناء مرور سيارة مدنية ما أدى إلى استشهاد مدنيين اثنين كانا فيها.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/0531 sec